الاتحاد

الاقتصادي

تباين البورصات العالمية وسط تداولات متقلبة

تباين أداء البورصات العالمية أمس بعد أن سيطرت أنباء محلية على التداولات التي تميزت بالتقلب·
وتخلت الأسهم الاوروبية ظهراً عن المكاسب التي سجلتها في أوائل المعاملات أمس، إذ انخفضت أسهم شركات التكنولوجيا بفعل المخاوف من تراجع أرباحها بعد أن خفضت شركة تكساس انسترومنتس الأميركية توقعاتها لارباح الربع الاول استناداً لضعف السوق، كما تراجعت أسهم شركات التعدين بسبب المخاوف من تراجع اقتصادي·
وفي الساعة 0847 بتوقيت جرينتش استقر مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا دون تغيير على 1254,88 نقطة، وهبط سهم نوكيا 5,5 في المئة وسهم انفينيون 1,3 في المئة وسهم اس·تي مايكروالكترونيكس اثنين في المئة·
وفي بداية المعاملات ارتفعت الأسهم مع صعود البنوك وشركات الاتصالات بعد أن أضافت شركة جولدمان ساكس سهم فودافون إلى قائمة الاسهم الموصى بشرائها، مما أدى الى ارتفاع السهم بنسبة ثلاثة في المئة·
وفي قطاع البنوك ارتفع سهم اتش·اس·بي·سي بنسبة 1,8 في المئة وسهم رويال بنك أوف سكوتلند بنسبة 1,5 في المئة وسهم آي·إن·جي بنسبة 1,6 في المئة·
وفي طوكيو ارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم اليابانية بنسبة واحد في المئة في ختام التعاملات بعد أن سجل أدنى مستوى له في عامين ونصف العام خلال التعاملات المبكرة أمس يدعمه إقبال على شراء أسهم شركة جيه·إف·إي وغيرها من أسهم شركات الصلب·
وارتفعت أسهم بنوك مثل مجموعة ميتسوبيشي يو·إف·جيه المالية بفضل موجة من الشراء لتغطية المراكز المدينة في أواخر المعاملات، وكان سهم المجموعة انخفض خلال التداول إلى أدنى مستوى منذ نحو أربع سنوات، وساهم في دعم سوق الأسهم أيضا توقف ارتفاع العملة اليابانية مقابل الدولار·
وبنهاية جلسة التعامل ارتفع مؤشر نيكي القياسي بنسبة واحد في المئة إلى 12658,28 نقطة ليسجل أول ارتفاع عند الاغلاق في ثلاث جلسات تداول، وفي وقت سابق انخفض المؤشر إلى 12352,79 نقطة ليسجل أدنى مستوى منذ 29 أغسطس ،2005 وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0,9 في المئة إلى 1235,15 نقطة بعد أن سجل في وقت سابق أيضا أدنى مستوى منذ عامين ونصف العام·

اقرأ أيضا