يصل اليوم إلى الدوحة فرسان الإمارات لخوض منافسات بطولة القدرة المقررة ضمن دورة الألعاب العربية الثانية عشرة، ويتقدمهم الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي سيقود فرساننا في المنافسات. ويضم الفريق إلى جانب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الفرسان محمد أحمد السبوسي، سعيد سلمان المعمري، يوسف أحمد البلوشي، وعلي خلفان الجهوري. ويكتمل عقد فرساننا المشاركين في مسابقة قفز الحواجز بوصول الفارس الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، بعد أن وصلت الفارسة الشيخة لطيفة أحمد بن مكتوم آل مكتوم المتوجة بفضية دورة الألعاب الآسيوية “جوانزهو 2010” في فردي قفز الحواجز، علاوة على فضية الفرق مع المنتخب في الدورة نفسها، ويضم منتخب قفز الحواجز أيضا الشيخ راشد أحمد بن مكتوم آل مكتوم، ومحمد أحمد العويس، ومحمد غانم الهاجري ونادية عبد العزيز تريم. ويسدل الستار اليوم على مسابقات التنس، بإقامه المباريات النهائية لفردي وزوجي الرجال والسيدات على مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش. وتقام اليوم الجولة الرابعة من منافسات الشطرنج الكلاسيكي على ملاعب اسباير زون لفرق الرجال والسيدات التي يشارك فيها المنتخب الوطني. وفي الفروسية تقام أيضاً اليوم منافسات الجولة الثانية التأهيلية لنهائي منافسات الترويض التي تشارك فيها الإماراتية بالفارسة فرح الخوجة. وتخضع الخيول المشاركة في سباق القدرة للفروسية للفحص الطبي اليوم استعدادا للسباق الذي يقام غدا. ويخوض منتخبنا للكرة الطائرة للسيدات ثالث مبارياته في منافسات البطولة عندما يصطدم بمواجهة قوية مع المنتخب الجزائري على صالة نادي الريان في الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت الدوحة، تليها مباراة مصر مع الكويت. وكان الأبيض قد استهل مشواره بفوز عريض على الكويت 3/صفر، قبل أن يخسر بالنتيجة ذاتها أمام المنتخب المصري. إلى ذلك يخوض الرباع إسماعيل عبدالله منافسات وزن 85 كجم في رفع الأثقال التي تقام على صالة نادي الدانة المجاور لمجمع التنس. ويلعب منتخب كرة الهدف مع نظيره البحريني ضمن المجموعة الثانية على صالة نادي السد وتبدأ الساعة الرابعة والنصف عصرا، وفي المجموعة يلتقي المنتخب الليبي مع نظيره السعودي، فيما تواجه قطر منتخب فلسطين، والجزائر مع لبنان والسودان مع مصر في المجموعة الأولى. من ناحية أخرى يبدأ رماة منتخبنا الوطني للأطباق المزدوجة من الحفرة “الدبل تراب”، في التاسعة والنصف صباح اليوم، بتوقيت الدوحة، العاشرة والنصف بتوقيت الإمارات، منافسات البطولة، التي تستضيفها ميادين مجمع لوسيل للرماية بالدوحة، وسط منافسة تعد الأقوى والأشرس في تاريخ الدورات العربية، كونها تسبق بطولة آسيا للرماية، المؤهلة إلى دورة الألعاب الاولمبية لندن 2012. الجدير بالذكر أن بطولة آسيا تحظى بأربع بطاقات تأهل في كل من التراب، والإسكيت، وبطاقتين في الدبل تراب، وهي الفرصة الأخيرة لهم جميعاً للوصول إلى الأولمبياد المقبل. ويمثلنا اليوم ثلاثة رماة هم الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وسيف ومانع الشامسي، ومحمد عبد الله ضاحي، وأدى الثلاثي مرانهم غير الرسمي أمس الأول، ودخلوا تدريبهم الرسمي أمس، وحققوا معدلات رمي تدعو إلى التفاؤل. ومن أبرز المرشحين للمنافسة على الميداليات الثلاث الكويتي فهيد الديحاني، والقطريان حمد المري وراشد العذبة، وكل من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، وسيف مانع الشامسي من منتخبنا الوطني. ويرمي رماة الدبل تراب اليوم ثلاث جولات (لفة) كل واحدة منها 50 طبقاً أي 150 طبقاً، يتأهل في نهايتها أفضل ستة رماة للجولة النهائية. وترتفع نسبة حظوظنا على صعيد الفرق وسط منافسة كل من الكويت وقطر وسلطنة عمان والمغرب ولبنان. وأكد ربيع أحمد العوضي، نائب رئيس اتحاد الرماية مدير وفدنا الرياضي بالدورة العربية، “أن رماتنا جاهزون للمنافسة على المراكز الأولى، خاصة أن كلاً منهم يضع نصب عينيه أن البطولة تعطي مؤشراً حقيقياً لمستوى الرماة قبل بطولة آسيا، وهي الهدف الأكبر للجميع، لأن التأهل الى الأولمبياد في حد ذاته يمثل حلم كل رامٍ، خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار أن جميع المشاركين اليوم باستثناء المنتخب المغربي هم من رماة آسيا”. وأعرب العوضي عن تفاؤله بتحقيق رماتنا لنتائج طيبة على الرغم من الضغط النفسي. من جانب آخر يصل منتخبنا الوطني لرماية الأطباق من الأبراج “الإسكيت” إلى الدوحة للمشاركة في منافسات البطولة التي تنطلق الاثنين المقبل، وتستمر يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين، ويضم منتخبنا الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف خليفة فطيس ومحمد حسن.