الاتحاد

عربي ودولي

أبرز نقاط مشاريع القرارات التي اعتمدها وزراء الخارجية العرب

أبرز النقاط في مشاريع القرارات الرئيسية التي أقرها وزراء الخارجية العرب أمس تمهيداً لإقرارها في القمة غداً:
التمسك بمبادرة السلام العربية كخيار استراتيجي عربي لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة وفقاً للإطار السياسي الذي يقوم على أن مبادرة السلام المطروحة لن تبقى على الطاولة طويلاً، وأن استمرار الجانب العربي في طرح هذه المبادرة مرتبط بقبول إسرائيلي لها''· ـ تفعيل مبادرة السلام مرتبط ببدء تنفيذ إسرائيل التزاماتها في اطار المرجعيات الأساسية لتحقيق السلام العادل والشامل وبأنه لا يمكن الوصول إلى هذا السلام طالما استمرت إسرائيل في تعنتها ورفضها للمبادرة·
مشروع قرار حول قرار الدائرة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية في حق الرئيس السوداني - التضامن مع السودان ودعمه في مواجهة قرار الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية بحق الرئيس عمر البشير الذي يهدف إلى النيل من قيادته الشعبية المنتخبة ووحدة السودان وأمنه واستقراره وسيادته، ويؤثر سلباً على الجهود الحثيثة لإحلال السلام· - التأكيد على أن إحالة مجلس الأمن للوضع في دارفور الذي يعد نزاعاً داخلياً إلى المحكمة الجنائية، لا يتسق وأغراض ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة· - يعتبر مشروع القرار الإجراءات بحق البشير ''سابقة خطيرة'' ويطالب بإلغاء الإجراءات المتخذة من قبل المحكمة الجنائية، خاصة أن السودان ليس عضواً فيها ويدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في إقرار السلام والاستقرار في السودان· - رفض محاولات تسييس مبادئ العدالة الدولية واستخدامها في الانتقاص من سيادة الدول ووحدتها واستقرارها· - الدعوة إلى تقييم الموقف العربي من المحكمة الجنائية الدولية والطلب من الدول العربية كافة عدم التجاوب مع إجراءات المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس البشير·
مشروع قرار حول القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي ومستجداته - إدانة استمرار إسرائيل في حصارها المفروض على قطاع غزة الذي أدى إلى تدهور خطير وغير مسبوق في الأوضاع الإنسانية والمعيشية للمدنيين الفلسطينيين، ومطالبتها بفك الحصار فوراً وفتح كافة المعابر ودعوة مختلف الدول والمؤسسات العربية والدولية ومنظمات المجتمع المدني إلى الاستمرار في تقديم الدعم والمساعدة الإنسانية للشعب الفلسطيني· - تثمين الجهود العربية والجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية لتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة والمساعي التي تبذلها لبلوغ اتفاق بشأن التهدئة، والترحيب بإعلان القاهرة لبدء المصالحة الوطنية الذي صدر عن اجتماع الفصائل في القاهرة· مطالبة كافة الأطراف الفلسطينية بالتجاوب مع هذا الجهد المصري·· - تحميل إسرائيل مسؤولية وضع العراقيل في طريق الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة وما يترتب على ذلك من زيادة معاناة الشعب الفلسطيني· - التأكيد على عروبة القدس ورفض كافة الإجراءات الإسرائيلية غير الشرعية التي تستهدف تهويد المدينة وضمها وتهجير سكانها· - التأكيد على أن قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، هي وحدة جغرافية واحدة لا تتجزأ لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الأراضي التي احتلت العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية· - احترام الشرعية الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس

اقرأ أيضا

إصابة أكثر من 100 مدني في تفجيرات بأفغانستان