الاتحاد

الاقتصادي

الكساد يخيِّم على أنشطة الطرح العام الأولي عالمياً

دبي (الاتحاد) - يشهد حجم عمليات الطرح العام الأولي حالة من الكساد مقارنة بمستوياته التاريخية، بحسب شركة برايس ووترهاوس كوبرز.
واجتذبت البورصات الخليجية 3 طروحات عامة أولية في عمان والبحرين والمملكة العربية السعودية في الربع الأخير من عام 2010.
وقال ستيفن دراك رئيس مجموعة الأسواق المالية بالشرق الأوسط: “شهدنا بعض إصدارات الأسهم خلال هذا الربع وارتفعت أحجامها بشكل معقول، مما يدل على توجه المستثمرين نحو البورصات الرابحة”.
وأضاف: “نرى أيضاً أن هناك إصدارات أسهم مخطط لها والتي لم تشهدها السوق بعد، الأمر الذي يشير إلى وجود مخاوف لدى المُصدرين المتبقين والمستثمرين بخصوص السوق”.
وتابع: “شهدنا أيضاً استمرار إصدارات الدين العام وكذلك الأدوات الجديدة مثل الطروحات القابلة للتحويل وأخرى ذات عائد جيد تتجه نحو السوق. وبشكل إجمالي، فإن هذه المصادر البديلة للتمويل قد تؤدي أيضاً إلى قمع أنشطة سوق حقوق الملكية”.
وكان أكبر الطروحات العامة الأولية لهذا الربع من نصيب الشركة العمانية القطرية للاتصالات “النورس” والتي جمعت 474,6 مليون دولار في البورصة العُمانية، مما يشكل 46% من إجمالي المبالغ المحصلة خلال هذا الربع.
وجمعت شركة ألومنيوم البحرين 389,8 مليون دولار أميركي (بنسبة 38% من إجمالي المبالغ المكتسبة خلال الفترة) في بورصة البحرين ولندن. وفي البورصة السعودية، جمعت شركة أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري جمع 163,2 مليون دولار أميركي (بنسبة 16% ما جمع من أموال خلال الفترة).
يذكر أن إجمالي ما جمع من أموال بقيمة مليار دولار يمثل نمواً جوهرياً مقارنة بمبلغ 51,2 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، فضلاً عن ما حققه الربع الثالث من عام 2010، والبالغة قيمته 173,32 مليون دولار، غير أن هذا يعد انخفاضاً عن الفترات السابقة، وتواصل الأسواق الخليجية العمل لمواكبة نظرائها في أوروبا.
وجمعت البورصات الأوروبية ما يربو على 10 مليار يورو (حوالي 13,4 مليار دولار) من إصدارات الأسهم الجديدة مقارنة بمبلغ 2,5 مليار يورو (حوالي 3,3 مليار دولار) في الربع السابق نفسه، فيما كان لبورصة لندن نصيب الأسد من جمع الأموال الأولية في الربع الرابع بقيمة 3,6 مليار يورور (حوالي 4,8 مليار دولار) مقارنة بما تحقق في الرابع الثالث من عام 2010 بقيمة 1,7 مليار يورو (حوالي 2,3 مليار دولار). واحتلت لندن المرتبة 49 في قائمة الأسواق الأوروبية في الربع الماضي.
يشار إلى أن أوروبا احتلت المرتبة الثالثة للسنة الثالثة في جمع الأموال، حيث حصدت 26 مليار يورو في عام 2010 (حوالي 34,8 مليار دولار أميركي) بعد الولايات المتحدة التي جمعت 40,1 مليار دولار أميركي والصين العظمى 13,1 مليار دولار.
واستفادت الأسواق الأميركية من الطرح العام الأولي لشركة جنرال موتورز التي جمعت 15,5 مليار دولار من إجمالي قيمة الطرح العام الأولي لتتجاوز بذلك أوروبا. هذا وقد تمتعت الصين العظمي بنشاط قوي عبر البورصات كافة من خلال صفقتين كبيرتين وهما: AIA التي جمعت 17,1 مليار دولار أميركي وبنك الصين الذراعي الذي جمع 20 مليار دولار.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تطرح مبادرة لتخفيض أسعار السلع حتى 90 % في رمضان