الاتحاد

عربي ودولي

إشهار تكتل سياسي مناطقي في اليمن

صنعاء (الاتحاد) - أعلن في صنعاء أمس، إشهار تكتل سياسي جديد في اليمن للدفاع عما سمي بـ«القضية التهامية»، وذلك على غرار «القضية الجنوبية» التي تعبر عن مطالب آلاف الجنوبيين بالانفصال عن الشمال. وحمل التكتل اسم «ملتقى أبناء تهامة»، وهم الذين يقنطون على الشريط الساحلي للبحر الأحمر ابتداء من بلدة ميدي شمالا وحتى مضيق باب المندب جنوبا. وانتخب أعضاء الملتقى، ليل الأربعاء الخميس، في العاصمة صنعاء هيئة إدارية للملتقى من 11 شخصا. وأكد أعضاء الملتقى، في بيان «حقهم في تنظيم أنفسهم في هذا المكون»، الذي سيكون نشاطه «سلميا»، مشيرين إلى أن الملتقى سيعمل على «الدفاع عن حقوق أبناء تهامة» و«الوقوف في وجه الاضطهاد والظلم الذي يعانيه إقليم تهامة على مدى عدة عقود».ويواجه اليمن خطر الانقسام في ظل تنامي دعوات مناطقية على خلفية مظالم حقوقية ارتكبها نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح. وأُعلن أواخر العام الماضي عن تشكيل إقليم «المهرة وسقطرى» . ومن المتوقع أن ينظر مؤتمر الحوار الوطني في اليمن، المزمع إطلاقه في غضون أسابيع، مقترحات بتقسيم البلاد إلى أقاليم جغرافية تحظى بحكم ذاتي.

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي شمال بوركينا فاسو