الاتحاد

عربي ودولي

شيخ شريف: القاعدة لا تعلم الدين ولا تقدم شيئاً للصوماليين

صورة بثتها شركة برنارد شولته للناقلة الألمانية أمس

صورة بثتها شركة برنارد شولته للناقلة الألمانية أمس

أدان الرئيس الصومالي أمس دعوة أسامة ابن لادن إلى الصوماليين والمسلمين في مختلف أنحاء العالم، إلى الإطاحة بحكومة الصومال الجديدة·
ودعا بن لادن الصوماليين الأسبوع الماضي إلى الانتفاض ضد الرئيس شيخ شريف أحمد الذي صار أول زعيم إسلامي للبلاد بعد انتخابه في يناير الماضي· وقال ابن لادن في تسجيل صوتي إن ''أحمد عميل لأعداء تنظيم القاعدة'' وحذر الصوماليين من عدم الانجرار وراء تعهد شريف بتطبيق الشريعة الإسلامية· وقال أحمد للصحفيين في قصر الرئاسة أمس إنه خاب أمله في دعوة بن لادن للقتال في الصومال في الوقت الذي توجد فيه حكومة بالفعل في الصومال·
وأضاف أن ''القاعدة'' لم تعلم الدين ولا تملك شيئا تقدمه للصوماليين· وشدد على أن هناك حاجة الآن إلى حكومة شاملة وأمل في سلام دائم· وكان أحمد زعيما لاتحاد المحاكم الإسلامية التي كانت تسيطر على مقديشو في 2006 قبل أن تطيح بها القوات الإثيوبية· وبعد أن شكل شريف حزبا معارضا في المنفى انضم إلى عملية السلام في العام الماضي· وهو يواجه الآن مهمة محاولة تشكيل قوة أمنية جديدة وإقناع المقاتلين الإسلاميين بدعم الحكومة من أجل مصلحة السلام·
من جهة أخرى أكدت الشركة التي تتولى تشغيل ناقلة الغاز الألمانية ''لونجتشامب''ومقرها هامبورج، أمس إن طاقم الناقلة التي خطفها قراصنة صوماليون قبل شهرين في خليج عدن استعادوا السيطرة على الناقلة· وقالت شركة برنارد شولته لادارة السفن في بيان إن الطاقم المؤلف من 12 فلبينيا واندونيسيا واحدا لم يصبهم أذى وإن الناقلة ''لونجتشامب'' ستواصل إبحارها صوب وجهتها الأصلية في فيتنام· واحتجزت الناقلة التي ترفع علم جزر البهاما وتحمل غازا طبيعيا مسالا في 29 يناير الماضي على يد قراصنة أخذوها إلى ساحل الصومال حيث احتجزوها طيلة الشهرين الماضيين·
وخطف مسلحون صوماليون عشرات السفن العام الماضي محدثين فوضى في أكثر ممرات النقل ازدحاما في العالم لكن عدد الهجمات تراجع في الشهور الأخيرة بعدما هرعت قوات بحرية اجنبية الى المنطقة· وقالت الشركة إن الناقلة أُفرج عنها قرب السادسة صباحا بتوقيت جرينتش أمس دون أن تعطي تفاصيل عن كيفية استعادة الطاقم سيطرته عليها· وكان نتحدث متحدث باسم جهاز شرطة مدينة هامبورج أعلن في وقت سابق أن القراصنة الصوماليين أفرجوا صباح أمس عن الناقلة المحتجزة وطاقمها المكون من 13 شخصا· وأكد رالف ماير في تصريحات نشرها موقع صحيفة ''هامبورجر آبند بلات'' الألمانية أمس أن طاقم الناقلة في حالة صحية جيدة· وأضافت الصحيفة أنه تم دفع فدية مقابل إطلاق سراح الطاقم والناقلة وإن لم تحدد المبلغ المدفوع· وكان القراصنة يطالبون بفدية قدرها 7ر4 مليون يورو (3ر6 مليون دولار) مقابل الإفراج عن الناقلة المخطوفة وطاقمها

اقرأ أيضا

قتيل وجرحى بانفجار سيارة في مدينة رأس العين السورية