الإمارات

الاتحاد

سعود القاسمي: رأس الخيمة حاضنة للأبحاث

 سعود القاسمي خلال فعاليات الورشة التي نظمها مركز أبحاث رأس الخيمة (وام)

سعود القاسمي خلال فعاليات الورشة التي نظمها مركز أبحاث رأس الخيمة (وام)

رأس الخيمة (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، افتتاح ورشة العمل الدولية الثانية عشرة للمواد المتقدمة التي ينظمها مركز أبحاث رأس الخيمة للمواد المتقدمة خلال الفترة من 23 إلى 25 فبراير الحالي في مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات.
وأكد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة الأهمية الكبيرة لهذا الحدث الذي يستضيف نخبة من أبرز العلماء والمختصين من مختلف أرجاء العالم. وقال سموه «رأس الخيمة حاضنة عالمية للأبحاث العلمية النوعية بما يخدم جهود التنمية الشاملة فيها، والبحث العلمي هو المحرك الرئيس لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية المتمثلة في تنويع مصادر الدخل الوطني».
وأضاف سموه «إن تمكين البحث العلمي بشكل عام والتخصصات النوعية على وجه التحديد، يتناسب مع الرؤى والتطلعات المستقبلية للإمارة في تعزيز مكانتها وجهة مفضلة للاستثمار.
وتأتي استضافة هذه الورشة حول تطوير المواد المتقدمة لتعكس ثقة مجتمع البحث العلمي بدور رأس الخيمة في هذا المجال، ولتؤكد جديتنا في تسخير العلم والمعرفة لخدمة الإنسان».
وتحظى ورشة العمل الدولية للمواد المتقدمة 2020، بحضور 200 باحث وطالب من أكثر من 20 دولة وتتضمن ورشة العمل 21 محاضرة يقدمها نخبة من المتخصصين في مختلف مجالات المواد المتقدمة، وتتمحور مواضيع النقاش فيها حول أفضل السبل لتطوير أشكال متنوعة من الطاقة النظيفة والمتجددة، ودارسة مدى الاستفادة من الطب النانوي لتحسين عمليتي التشخيص والعلاج.
وخلال دورة هذا العام، يلقي الحائز جائزة نوبل في الفيزياء السير أندرية جيم من جامعة مانشستر، المحاضرة السنوية الثالثة التي سيتم تخصيصها لتكريم العالمة الراحلة «ميلي دريسيلهاوس»، أستاذة الفيزياء والهندسة الكهربائية التي كانت عضواً مؤسساً في مجلس إدارة ورشة العمل العالمية للمواد المتقدمة إلى أن وافتها المنية في فبراير 2017.
وتهدف دورة العام 2020 إلى إجراء نقاشات معمقة حول العلوم الأساسية وتطبيقات المواد المتقدمة، بما في ذلك تكنولوجيا النانو، وتعزيز التعاون البحثي بين الورشة والعديد من الأطراف العالمية في مجالات عد تشمل المواد الكيميائية والإلكترونية والمغناطيسية والتطبيقات البيئية والطاقة المتجددة والطب الحيوي.
بالإضافة إلى المحاضرات، يشهد برنامج المدارس المحلية الذي تم تنظيمه بالتعاون مع مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة، 10 محاضرات مخصصة للطلاب، وجلستين لتقديم الأوراق العلمية يقدم خلالها 110 طلاب أفكارهم العلمية أمام رواد ورشة العمل.

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات