عربي ودولي

الاتحاد

الاحتلال يعترف بإصابة الصواريخ الفلسطينية قواعد جوية

أحد مشاهد قمع تظاهرة الخليل امس

أحد مشاهد قمع تظاهرة الخليل امس

اعترفت مصادر إسرائيلية أمس، بإصابة صواريخ المقاومة الفلسطينية قواعد جوية إسرائيلية خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة· وأفادت المصادر بأن صواريخ المقاومة، أصابت قاعدتي ''حتسريم'' و''تل نوف'' المحصنتين، موضحة أن سلاح الجو الإسرائيلي أنهى قبل أيام، عدداً من التحقيقات الداخلية فيما يتعلق بدور سلاح الجو خلال الحرب على غزة في إطار عملية ''الرصاص المصبوب''·
وقام جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس، بتفريق تظاهرة لدعاة سلام فلسطينيين وإسرائيليين واجانب، بالقنابل المسيلة للدموع في وسط مدينة الخليل بالضفة الغربية· وافاد مراسل لوكالة ''فرانس برس'' بأن الجنود الاسرائيليين فرقوا الموكب بعد ان اخطروا المتظاهرين بأن القطاع يعتبر منطقة عسكرية مغلقة· وكان نحو 150 شخصاً يشاركون في التظاهرة، للمطالبة بالسماح للفلسطينيين بسلوك شارع في مدينة الخليل القديمة (جنوب) حظر الجيش الإسرائيلي دخوله متذرعاً بأسباب امنية· وكان بين المتظاهرين النائب العربي الإسرائيلي محمد بركة رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة (حدش - حزب شيوعي)· ويقيم نحو 600 مستوطن يهودي محاطين بحماية الجيش في جيب يقع قرب الحرم الابراهيمي في قلب مدينة الخليل الفلسطينية بالضفة الغربية وسط 170 الف فلسطيني·
وفي غزة، توعدت ''كتائب القسام'' الذراع العسكري لحركة ''حماس'' بأسر مزيد من الجنود الإسرائيليين لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، مؤكدة أنها لن تقبل بخفض سقف صفقة التبادل مع الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة منذ ما يقارب الثلاثة أعوام جلعاد شاليط· وأكد رائد العطار أحد قادة الكتائب في القطاع أنه ''ليس من الممكن بعد كل هذه التضحيات إنزال سقف صفقة التبادل''·
ومن جانب آخر، وقال تقرير فلسطيني إن أداء المعابر التجارية لقطاع غزة شهد في الآونة الاخيرة ارتفاعاً ملحوظاً في كمية السلع الاستهلاكية المسموح بدخولها للقطاع الخاص، مقابل انخفاض حاد في كمية المساعدات من السلع الإغاثية·
وأشار التقرير الذي أصدره ''مشروع متابعة أداء المعابر'' الذي ينفذه مركز التجارة الفلسطيني ''بال تريد'' إلى أن السلطات الإسرائيلية عمدت إلى تقليص أيام عمل معبر المنطار التجاري (كارني) لتقتصر على ثلاثة أيام أسبوعياً· وذكر التقرير أن معدل حركة البضائع الواردة عبر معبر كرم أبو سالم (كيرم شالوم) تقدر بنحو 100 شاحنة يومياً، شكلت المساعدات الإغاثية منها نسبة أقل من 25 بالمائة، بينما استحوذت البضائع والسلع الاستهلاكية المحددة نوعاً والواردة إلى القطاع الخاص بشقيه التجاري والزراعي، على النسبة المتبقية، ولم تطرأ أي زيادة نوعية على السلع الواردة إلى القطاع الخاص·
أما معبر المنطار فتقلصت أيام العمل فيه خلال الشهر الحالي إلى معدل ثلاثة أيام أسبوعياً، كما انخفضت كمية السلع المحدودة الواردة عبره من القمح والأعلاف والحبوب، ليصل معدلها الى نحو 45 شاحنة يومياً خلال الأيام الثلاثة المسموح بفتح المعبر فيها وهي الاثنين والثلاثاء والأربعاء

اقرأ أيضا

مجلس التعاون يدين حادثي إطلاق النار في هاناو الألمانية