الاتحاد

الرياضي

«الفيفا» : ممنوع على الحكومة التدخل في شؤون الاتحاد

لاعبو الأهلي يسرعون بمغادرة ستاد بورسعيد خوفاً من بطش الجماهير (أ ب)

لاعبو الأهلي يسرعون بمغادرة ستاد بورسعيد خوفاً من بطش الجماهير (أ ب)

جنيف (ا ف ب) - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” أمس أنه “حزين جداً بعد الأحداث المأسوية”، وطالب السلطات المصرية بـ”تقرير كامل”، وأوضح “الفيفا” في بيان أنه “طلب من السلطات المصرية تقريراً كاملاً من أجل تقويم ما حصل”، مضيفاً أنه “من المهم أن نتذكر بأنه وضع قواعد دقيقة للأمن في مختلف المنافسات”.
وقدم “الفيفا” “دعمه الكامل للاتحاد المصري وسوف يمده بالمساعدة الضرورية المتعلقة بهذه المأساة”.
وقال رئيس “الفيفا” السويسري جوزيف بلاتر في رسالة وجهها إلى رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر إنه “يشارك مصر وعائلة كرة القدم الحزن”، معتبراً أن ذلك “كان يوماً أسود بالنسبة إلى كرة القدم”.
وأضاف “علينا أن نتخذ إجراءات لضمان عدم تكرار مثل هذه الكارثة أبداً، تفكيري مع عائلات الضحايا وأتفهم تماماً الصدمة والغضب في بلدكم”.
وختتم بلاتر قائلاً “عطفاً على حديثنا الهاتفي، أنتظر منكم معلومات إضافية عن ظروف هذه المأساة”.
ذكرت إحدى القنوات الفضائية المصرية أن الاتحاد الدولي اتصل بالاتحاد المصري وأكد له أنه لا يحق للحكومة المصرية إقالته، ونقلت القناة عن الاتحاد المصري قوله إن “الفيفا” “أكد خلال اتصاله أنه ممنوع على الحكومة القيام بحل الاتحاد” في إشارة إلى أنظمة وقوانين “الفيفا” التي تمنع على الحكومات التدخل في شؤون الاتحادات.
وأعلن الاتحاد الدولي أنه من المبكر جداً الحديث عن توقيع عقوبات محتملة بعد إقالة مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري، وقال ناطق باسم الفيفا لوكالة الأنباء الألمانية إن الاتحاد ينتظر مزيداً من المعلومات عن الأمر، وتحظر قواعد الفيفا تدخل الحكومة في شؤون كرة القدم وفي حالة وقوع انتهاكات يمكن توقيع عقوبات في صورة منع الدولة المعنية من المشاركة في مباريات كرة القدم الدولية.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»