الاتحاد

الرياضي

«الفورمولا» يطارد «مربع الذهب» من محطة العوير

العين يفتقد جهود عدد كبير من الأساسيين أمام الإمارات من بينهم أسامواه جيان  (الاتحاد)

العين يفتقد جهود عدد كبير من الأساسيين أمام الإمارات من بينهم أسامواه جيان (الاتحاد)

(دبي) - تختتم في السابعة إلا عشر دقائق مساء اليوم الجولة الثامنة لبطولة كأس «اتصالات» لكرة القدم، حيث تقام ثلاث مباريات تحدد بشكل كبير الصراع على تذكرتي المجموعة الأولى إلى الدور نصف النهائي، ويلعب الوحدة مع الوصل بملعب آل نهيان بنادي الوحدة، ودبي مع الجزيرة على ملعب نادي دبي، فيما يلتقي العين بملعبه مع الإمارات، وقبل جولة اليوم، يتربع «الفورمولا» على قمة المجموعة منفرداً برصيد 16 نقطة، ويليه دبي وله 12 نقطة، والعين في المركز الثالث برصيد 10 نقاط، بفارق نقطة عن الوحدة والوصل صاحبي المركزين الرابع والخامس، فيما يقبع الإمارات في المركز الأخير وله 5 نقاط، وإذا كانت فرصة «الصقور» فإن المجموعة قابلة لكل الاحتمالات، بشأن هوية الفريقين المتأهلين إلى الدور قبل النهائي، وإن تفاوتت الفرص، وأقربها بالطبع الجزيرة الذي وضع قدماً في مربع الذهب، ويحل الإمارات «متذيل» المجموعة ضيفاً على العين، في مباراة يسعى خلالها «البنفسج» لاصطياد «الصقور» أملاً في إحياء آماله في المنافسة على بطاقة التأهل الثانية، بينما يستضيف دبي فريق الجزيرة المتصدر برصيد 16 نقطة في مباراة مهمة للفريقين، فالجزيرة يريد التأهل دون الانتظار لباقي الجولات، ولكنها مهمة بالنسبة لدبي الساعي لتحقيق نتيجة إيجابية لرد دين الخسارة في لقاء الذهاب أولاً، ثم الابتعاد عن العين والاقتراب من بطاقة التأهل الثانية.
وتجمع المباراة الثالثة بين الوحدة وضيفه الوصل والتي تعتبر مصيرية لكل منهما نظراً لتساويهما في رصيد 9 نقاط، ويلعب الفريقان من أجل الفوز لضمان التقدم في الترتيب في حالة تعثر العين ودبي، وبالتالي يحافظ الفائز على آماله نظرياً، وإن كانت فرصته ضئيلة، ولكنها قائمة.
اختبار العين
لم يقدم العين خلال مسيرته في كأس «اتصالات» المستوى المتميز نفسه الذي ظهر به في الدوري حتى الآن، فالفريق خسر في 3 مباريات، وفاز في 3 مباريات، وتعادل في مباراة، وتبدو فرصته أسهل، وهو يلتقي الإمارات «متذيل» الترتيب بـ5 نقاط جمعها من فوز وحيد وتعادلين، وذلك في اختبار جديد بمشواره بالبطولة، وهو يسعى بكل قوته؛ لأن يترك بصمة له قبل انتهاء مشوار التصفيات بعد جولتين.
ويملك العين مقومات فنية ترجح كفته في مباراة اليوم التي لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، فهو الأفضل هجوماً من ضيفه برصيد 9 أهداف مقابل 6 لـ»الصقور»، وكذلك الأفضل دفاعاً حيث تلقت شباكه 11 هدفاً، مقابل 17 هدفاً في شباك الإمارات.
ورغم تفوق العين، إلا أن التعادل كان هو الحاضر في لقاء جولة الذهاب بينهما، مما يدفع «البنفسج» للحسم في لقاء اليوم لتأكيد تفوقه بجانب رغبته في مواصلة الزحف نحو المنافسة على البطاقة الثانية حال تعثر دبي أمام الجزيرة المتصدر.
لقاء هادئ
يتوقع أن يكون الجزيرة هو الأهدأ في لقاء اليوم، وهو يحل ضيفاً على دبي؛ لأنه المتصدر لمجموعته برصيد 16 نقطة، كما يملك أقوى خط هجوم في البطولة برصيد 20 هدفاً، مقابل 15 هدفاً سجلهما دبي ما يجعله منافساً لا يستهان به على المستوى الهجومي، بينما يتفوق دفاع دبي على دفاع الجزيرة، فالأول تلقت شباكه 8 أهداف، بينما الثاني 9 أهداف.
ويتابع أنصار العين هذه المباراة تحديداً أملاً في هدايا الجزيرة، بالفوز على دبي في لقاء اليوم، من أجل السماح بدخول «الزعيم» في فلك المنافسة وبقوة، ولكن عليه أيضاً أن يفوز على الإمارات أولاً.
تجربة جديدة
ويدخل فريق الوصل تجربة جديدة له اليوم أمام الوحدة، وهو يسعى بكل قوة لتكرار إنجاز لقاء الذهاب، عندما فاز على «العنابي» بثلاثية نظيفة، وكان الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب، غير أن هذه المرة الوحدة لن يكون لقمة سائغة في ظل رغبة «العنابي» الجامحة برد الدين أولاً، ومن ثم اللعب على فرصته الضئيلة في الزحف نحو المركز الثاني.
ويقبع الوصل حالياً في الترتيب الخامس برصيد 9 نقاط، وهو رصيد «العنابي» نفسه، وسجل هجوم الوصل 10 أهداف، بينما سجل الوحدة 11 هدفاً، بينما يتساوى دفاعا الفريقين برصيد 13 هدفاً، ويدرك مارادونا أن لقاء اليوم لن يقبل القسمة على اثنين في ظل رغبة الجماهير الغفيرة في أن يستمر «الأصفر» في صحوته وتحقيق نتيجة إيجابية ترفع المعنويات قبل عودة الدوري.


اقرأ أيضا

رونالدينيو: ميسي ليس الأفضل في التاريخ بل في عصره