الاتحاد

الرئيسية

دمشق ستشارك في جولة ثانية من المفاوضات مع المعارضة

أكدت نظام الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الجمعة مشاركته في الجولة الثانية من المفاوضات مع المعارضة في جنيف، والمحددة في العاشر من فبراير الجاري، لاستكمال البحث في التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري في شريط عاجل عن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد قوله "تقرر مشاركة وفد الجمهورية العربية السورية إلى مؤتمر جنيف في الجولة الثانية من المباحثات الاثنين القادم".

وأضاف المقداد أن وفد النظام السروي "يؤكد على متابعة الجهود التي بذلها في الجولة الأولى من أعمال المؤتمر، بالتشديد على مناقشة بيان جنيف (1) بندا بندا وبالتسلسل الذي ورد في هذا البيان".

وينص هذا الاتفاق، الذي تم التوصل إليه في يونيو 2012 بغياب أي تمثيل لطرفي النزاع، على تشكيل حكومة من ممثلين عن النظام والمعارضة بصلاحيات كاملة تتولى المرحلة الانتقالية.

كما بيان جنيف 1 على "وقف فوري للعنف بكل أشكاله" وإدخال المساعدات الإنسانية وإطلاق المعتقلين والحفاظ على مؤسسات الدولة.

وشكل البيان نقطة الخلاف الأساسية في المفاوضات، بين وفد نظام الرئيس بشار الأسد والوفد المعارض في إشراف الموفد الدولي الأخضر الإبراهيمي، والتي اختتمت الجمعة الماضي.

فقد شدد الوفد الرسمي على أولوية "مكافحة الإرهاب"، في حين طالب الوفد المعارض بالبحث في "هيئة الحكم الانتقالية".

وتعتبر المعارضة أن نقل الصلاحيات يعني تنحي الرئيس الأسد، وهو ما يرفض النظام التطرق إليه.

اقرأ أيضا

الجيش السوري يدخل معرة النعمان ثاني أكبر مدن إدلب