الاتحاد

الرياضي

2018.. عام تاريخي لراموس

راموس

راموس

أنور إبراهيم (القاهرة)

لم يكن يمر عام على النجم الدولي الإسباني سيرجيو راموس، لاعب ريال مدريد وقائد الفريق، من دون أن يرتكب أخطاء ضد لاعبي الفرق المنافسة، ما يتسبب في طرده مباشرة أو بعد إنذارين متتاليين في نفس المباراة. هذا ما كان يحدث على امتداد مسيرة راموس مع النادي الملكي، ولكن موقع «ياهو سبورت» أكد في تقرير له أن هذه العادة السيئة التي التصقت براموس وبكونه من المدافعين الذين يميلون إلى اللعب الخشن الذي يصل إلى حد العنف في كثير من الأحيان، لم تظهر خلال عام 2018 على الإطلاق؛ إذ أن راموس لم يتلق أي «بطاقة حمراء» طوال تلك السنة لا بشكل مباشر أو من خلال إنذارين في نفس المباراة، ما جعل الموقع يصف هذه الحالة بأنها «حدث تاريخي» لم يسبق لراموس تحقيقه منذ عام 2004 في أول عام له في عالم الاحتراف عندما كان لاعباً في فريق إشبيلية وقبل انتقاله للريال، إذ نجح وقتها في لعب عام كامل من يناير إلى ديسمبر، من دون أن يتعرض للطرد.
وقال الموقع: يبدو أن راموس «32 سنة» تعلم من أخطائه بعد أن بات أكثر خبرة، لدرجة جعلته قادراً على أن يتجنب بذكاء التعرض للإنذارات أو الطرد.
وأضاف: صحيح أن راموس لم يتعرض للطرد في عدد من المواسم السابقة ولكنه على مستوى السنة الكاملة من يناير إلى ديسمبر، نادراً ما كان يخرج بسجل خال من البطاقات الحمراء، فعلى امتداد 13 سنة سابقة كان يتعرض كل عام لحالة طرد على الأقل، سواء عن طريق بطاقة حمراء مباشر أو بعد إنذارين.
وتابع الموقع: يبدو أن خبرة راموس الطويلة في الملاعب جعلته أكثر قدرة على التماسك ورباطة الجأش وعدم الانفعال الزائد، فلم يعد يتهور كثيراً أو يفقد أعصابه بسهولة، ما جعل عام 2018 سنة تاريخية بالنسبة له، لكونها خالية تماماً من البطاقات الحمراء.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري