الاتحاد

الإمارات

افتتاح المرحلة الثانية من الجسر المعلق في دبي أبريل المقبل

المرحلة الثانية من مشروع الجسر المعلق في دبي

المرحلة الثانية من مشروع الجسر المعلق في دبي

أعلن مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات عن افتتاح المرحلة الثانية من مشروع المسار العلوي لشارع المركز المالي ''الجسر المعلق'' الذي يعدّ أول شارع بطابقين في المنطقة، أمام الحركة المرورية القادمة من شارعي الخيل والخليج التجاري، وذلك في النصف الأخير من شهر أبريل المقبل·
جاء ذلك خلال جولته التفقدية التي شملت مشروعي المسار العلوي لشارع المركز المالي والتقاطع الأول على شارع الشيخ زايد، وذلك للاطمئنان على سير العمل وضمان إنجاز المشروع وفقا للبرنامج الزمني المعتمد·
وقال الطاير إن الحركة المرورية ستكون مفتوحة أمام مستخدمي الطريق القادمين من شارع الخليج التجاري وشارع الخيل مرورا بالمسار العلوي لشارع المركز المالي، ومنه يمكن التوجه يميناً إلى شارع الشيخ زايد باتجاه دوار المركز التجاري، أو استكمال الطريق باتجاه جميرا عبر شارع الصفا ومنه يمكن الاتجاه إلى شارع الشيخ زايد باتجاه جبل علي وأبوظبي·
وأكد أن افتتاح المسار العلوي لشارع الشيخ زايد سيساهم في تحقيق الإنسيابية على شارع الشيخ زايد وتحديدا بالقرب من التقاطع الأول على شارع الشيخ زايد، كما سيساهم في خفض الازدحامات على دوار المركز التجاري·
وأشاد الطاير بأداء شركة تايسي اليابانية المنفذة لمشروع المسار العلوي لشارع المركز المالي الذي يعدّ أحد مراحل مشروع رأس الخور، ووجه بسرعة افتتاح النفق الذي يربط الحركة المرورية القادمة من مركز دبي التجاري العالمي بمنطقة برج دبي، وكذلك النفق الذي يربط منطقة زعبيل بمنطقة برج دبي ومشاريع دبي القابضة·
وأوضح الطاير أن المسار العلوي لشارع المركز المالي يشمل إنشاء جسر علوي فوق شارع الدوحة يتألف من ثلاثة مسارات باتجاه جميرا وخمسة مسارات بالاتجاه المعاكس، وتبلغ تكلفة المشروع 605 ملايين درهم، ويأتي تنفيذه في إطار جهود هيئة الطرق والمواصلات لتحسين الكفاءة المرورية لشارع الدوحة واستيعاب الحركة المرورية المتولدة من المشاريع التطويرية الجديدة مثل برج دبي ودبي مول ومنطقة الخليج التجاري ومركز دبي المالي العالمي، حيث يتوقع أن يضيف المشروع سعة مرورية إلى الطريق القائم تبلغ أكثر من 16 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين·
كما يتضمن المشروع إنشاء تقاطع علوي يسمح بتبادل الحركة المرورية من وإلى محور رأس الخور الجديد، ولتتكامل شبكة الطرق لهذه المنطقة تم إضافة نفقين لتأمين استمرارية حركة المرور الحرة على الطرق الموازية الشرقية والغربية عند تقاطعها مع شارع الدوحة·
واستكمل الطاير جولته الميدانية بتفقد سير العمل في مشروع التقاطع الأول على شارع الشيخ زايد، والذي يعد من أكبر التقاطعات المجسرة التي تنفذها هيئة الطرق والمواصلات حيث تبلغ أطوال الجسور التي يتم تنفيذها في هذا العقد أكثر من ثلاثة كيلومترات·
وقال الطاير إن نسبة الإنجاز في هذا المشروع بلغت أكثر من 60% ويسمح التقاطع الجديد بحركات مرورية حرة في جميع الاتجاهات ويربط بين شارع الشيخ زايد والمسار العلوي والأرضي لشارع المركز المالي، كما يشمل أيضا إنشاء نفق يربط بين الشارع المار خلف مركز مزايا والشارع المار خلف الأبراج الواقعة على شارع الشيخ زايد، إضافة إلى توسعة شارع الصفا وتحسين التقاطعات الواقعة عليه حتى شارع الوصل·
وبهذا المشروع تكتمل المرحلة السادسة والأخيرة من عقود محور رأس الخور الذي يمتد من نفق بيروت شمالاً وتنتهي بالتقاطع الأول على شارع الشيخ زايد جنوباً·
ووجه الطاير الشركة المنفذة للمشروع بمضاعفة الجهد والإسراع في تنفيذ التقاطع ليتزامن مع الانتهاء من الأعمال الرئيسية في المسار العلوي لشارع المركز المالي، كما وجه بالحفاظ على أعلى معايير السلامة المهنية في كافة مواقع العمل·
وأكد أن هذه المشاريع تأتي ضمن استراتيجية الهيئة لمواكبة النهضة العمرانية ومتطلبات التطور وتلبية احتياجات التمدد والانتشار السكاني الحالية والمستقبلية لشبكة طرق ومواصلات متطورة بما يتيح مواكبة التحول الذي تشهده الإمارة كمدينة عالمية ذات مكانة مرموقة وملتقى دولي يرتاده السياح والزوار ورجال الأعمال من كافة أنحاء العالم، ومركز إقليمي ودولي مهم لعقد المؤتمرات والندوات والمعارض، ما يحتم مواصلة التطور والمحافظة على مظهرها بما يرقى مع هذه المكانة

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء سعيد بن شاهين