الاتحاد

دنيا

سبع البرمبة

لا أعرف ماذا تعني كلمة سبع البرمبة .. لكني قد أخمن معناها ودلائلها التي تشير إلى الرجل القوي المكتمل الرجولة ولا أدري من أين اشتقت هذه الكلمة أو أصلها لكنني اعتدت على سماعها مثلما اعتدت على سماع كلمات أخرى كثيرة ومثيرة لا أعرف معانيها .. خاصة من كثر متابعتي للأفلام والمسلسلات المصرية أظن ثقافتنا الشعبية العربية متأثرة جداً بالموروث المصري، وذلك بسبب الفن المصري الذي تربينا ونشأنا وترعرعنا على أحداثه وألفاظه وقد تكون سبع البرمبة .. أحدها .. وقاموسنا الذهني مليء بالمصطلحات والألفاظ والتي نستخدمها ولا نعرف معانيها والغريب أنني سألت بعض إخواننا المصريين ذاتهم عن معاني بعض الكلمات التي يستخدمونها يومياً ولا يعرفون معناها .. مثل بوز الإخص .. البعبع وغيرها.
مشكلتنا أننا اعتمدنا على الثقافة المنقولة من خلال وسائل الإعلام التي بات تأثيرها اليوم أكبر من تأثير أي شيء آخر على حياتنا .. لقد تغلغل الإعلام فينا بشكل كبير ورهيب، وسيطر على كل شيء، وانتقل الاعلام من أداة بيد الصناعة والسياسة، إلى علم قائم ومستقل، وسلاح خطير لا ينافسه أي سلاح آخر.
في حياتنا هناك الكثير من الأشياء التي لا نعرف معناها وهناك عادات وطقوس نمارسها يومياً أو في المناسبات دون أن نفهم سببها، لكننا توارثناها أباً عن جد ونشأنا على القيام بها .. وهناك أنواع من الأكل لا تؤكل إلا في مناسبات معينة، ولا تطهى إلا بطريقة معينة.
لدى شعوب العالم كافة عادات وتقاليد وطقوس في حياتهم .. تختلف باختلاف الزمان والمكان وهناك شعوب كثيرة تتوارث تلك العادات جيلاً بعد جيل وتجد أن الأجيال اللاحقة تمارس تلك العادات والطقوس دون أن تعرف السبب لذلك.
في الزواج هناك طقوس أغرب من الخيال تمارسها دول العالم .. ففي بعض الأماكن لا يرى العريس عروسه إلا بعد الزواج، حينها يضعونها فيما يشبه العربة المغلقة ويحكمون قفلها وينقلونها إلى خارج البلدة، وحين يلتقون العريس يعطونه مفتاح العربة .. وله الحق في إعادة العروس إلى أهلها إن لم تعجبه. وفي التبت توضع العروس بأعلى شجرة يحرسها مجموعة من أقاربها .. وعلى العريس أن يجتاز القوم ليظفر بعروسه.. وفي بعض قرى الهند يتعرض العريس للضرب المبرح على ظهره العاري من قبل عروسه.. وإذا تأوه أو اشتكى تتركه بعد أن تفضحه طبعاً بين بنات القرية.. وفي إندونيسيا يحمل والد العروس ابنته إلى بيت زوجها دون أن تطأ رجلها الأرض، وإلا اعتبر نذير شؤم عليها وعلى زواجها.. وهناك العديد من الطقوس والعادات الغريبة التي تمارس في الزواج .
سبع البرمبه قد يكون هو ذاته (سي السيد) في الثقافة المصرية .. أو شمشون الجبار أو أي من السادة الرجال الممتلئي رجولة طولاً وعرضاً، قد يذكرك بفريد شوقي أو رشدي اباظة .. كانت السينما المصرية .. حسبي الله عليها هي السبب في أن نصل إلى ما وصلنا إليه من تشتت في الثقافة .. واليوم بفضل الفضائيات والإنترنت... تعددت مصادر الثقافة بكل لغات العالم .. وأصبح العالم بحق قرية صغيرة .. بلا نوافذ ولا أبواب .. ودمتم سالمين.

ماضي الخميس
madi@madialkhamees.com

اقرأ أيضا