الاتحاد

الإمارات

ترحيب باعتماد العربية لغة للمراسلات وتأكيد أهمية الإنجليزية

أكد تربويون أهمية قرار مجلس الوزراء في اجتماعه أمس الأول اعتماد العربية لغة رسمية للمراسلات في جميع الهيئات والمؤسسات الاتحادية في الإمارات كافة، ورأوا أن القرار انتصار للغة القرآن في وقت يعاني فيه الكثير من الشباب من الاغتراب·
في الوقت نفسه اعتبر موظفون في قطاع البنوك والاقتصاد والمال أن القرار يحترم تعدد الجنسيات في الإمارات والانفتاح على الآخر·
واعتبر عضو في المجلس الوطني أن القرار يصب في خانة تعزيز الهوية الوطنية التي تركز عليها القيادة، بينما دعت مديرة إحدى الدوائر في الشارقة إلى عدم سطوة الإنجليزية على العربية دون التقليل من أهمية اللغة الأجنبية·
وأكدت فوزية غريب مديرة منطقة الشارقة التعليمية أهمية القرار التي رأت أنه يرمي إلى نصرة اللغة الأم· وأشارت إلى أن جميع المراسلات في منطقة الشارقة التعليمية بالعربية·
وأوضحت أن العربية قابلة للاستخدام في كل المجالات، إذ ''أنها لغة قوية وجميلة والأهم أنها لغة القرآن والعرب'' حسب قولها· ورفضت غريب إلغاء استخدام اللغة الإنجليزية بصورة كاملة لضرورة الانفتاح على الآخر· وأقر سعيد نوري موجه اللغة الإنجليزية في منطقة عجمان التعليمية بأنها لغة التخاطب والتجارة والتقنية، لكنه أكد في الوقت نفسه الأهمية القصوى للغة العربية وسطوتها على اللغات الأخرى·
ولفت إلى أن العديد من المدارس العالمية في الدولة أعادت النظر في ضعف اهتمامها باللغة العربية· وعزا اختيار العديد من الأهالي تعليم أبنائهم في المدارس الإنجليزية إلى رغبتهم في حصول أبنائهم على مستوى علمي راق يؤهلهم مستقبلا للالتحاق بجامعات عريقة وبالتالي اقتناص فرصة عمل جيدة· ورأى أن سوق العمل لايقبل إلا أصحاب اللغات والمهارات·
وقالت حنان الجروان مديرة دائرة تنمية الموارد البشرية في الشارقة إن ''اللغة تشكل جزءا كبيرا من الشخصية، ولايجب إعلاء الإنجليزية على العربية في دولة عربية الهوى والروح والعقيدة''· وفي الوقت ذاته أشارت الجروان إلى أهمية اللغة الإنجليزية للموظف والطالب باعتبارها لغة الأعمال في القطاعين الخاص والعام· وأضافت ''نحن في دولة تحتضن 101 جنسية ونضطر للتعامل مع قطاع كبير من الأشخاص متعددي اللغات''·
وأشارت إلى أن الدائرة نظمت عدة دورات لتقوية اللغة الإنجليزية لباحثين عن عمل لأن عدم إجادتها عقبة في سبيل الحصول على وظيفة·
وأشارت الدكتورة فاطمة بدري أستاذة اللغة الإنجليزية واللغويات في الجامعة الأميركية في الشارقة إلى أن الإنجليزية لغة عالمية الآن وأن الذين يجيدونها لغة ثانية يستخدمونها أكثر من الذين تعتبر لغتهم الأم، لكنها دعت إلى أن يراعي مدرسو الإنجليزية المحافظة على العربية باعتبارها الأساس· واعتبرت خولة الملا مديرة مدرسة النوف، إحدى مدارس الغد، أن عدم تهميش اللغة العربية والدين في المدارس يصنع مواطنا صالحا يخدم الوطن ويحقق إنجازات·
وأكدت أهمية تعزيز الهوية الوطنية في الأجيال الحالية التي تعاني ازدواجية في الحياة وتعيش حالة اغتراب، وأشارت إلى أن خطة وزارة التربية والتعليم ترمي إلى تحقيق ثنائية اللغة في المدارس، موضحة أن وجود الخبرات الأجنبية مع المحلية يؤدي إلى تلاقح فكري وتبادل خبرات·
ووصف خليفة بن هويدن عضو المجلس الوطني عن الشارقة قرار مجلس الوزراء اعتماد العربية لغة رسمية للمراسلات بالحكيم، وقال إنه يجسد شعار ''تعزيز الهوية الوطنية'' الذي ترفعه القيادة الرشيدة·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يتلقى رسالة خطية من رئيس زامبيا تتصل بالعلاقات الثنائية