الرياضي

الاتحاد

مينامينو: مواجهة إيفرتون الأصعب

مينامينو

مينامينو

أنور إبراهيم (القاهرة)

رغم السعادة التي أبداها النجم الدولي الياباني تاكومي مينامينو، لاعب ليفربول الجديد، بمشاركته لأول مرة مع الريدز، في مباراته الأخيرة، ضد فريق إيفرتون في كأس إنجلترا «1/‏‏‏صفر»، إلا أنه كان يتمنى أن يسجل هدفاً أو يصنع تمريرة حاسمة، وكانت جماهير الآنفيلد أشادت بأداء مينامينو في أول مشاركة له، واعتبرتها مشاركة إيجابية رغم عدم تسجيله لأي هدف، وفي لقاء سريع مع موقع جول العالمي، قال مينامينو: «على المستوى الشخصي، كنت أشعر ببعض خيبة الأمل، لأنني لم أسجل أو أصنع هدفاً، فقد كنت أتمنى ذلك بشدة»، وأضاف: «لعبنا مباراة كبيرة، وهي واحدة من أكثر المباريات التي خضتها صعوبة، ولكني كنت أعرف مسبقاً أن هذا هو حال الكرة الإنجليزية بمسابقاتها المختلفة، وأعلم تماماً أن الوضع سيكون أصعب في مباريات البريميرليج»، وأكد مينامينو بأنه اختار ليفربول لأنه معجب جداً بأداء الفريق، وبشخصية مديره الفني يورجن كلوب، مشيراً إلى أنه جاء ليشارك نجوم الفريق انتصاراتهم وحصدهم للألقاب. وعن الفارق بين الأساليب التكتيكية بين ليفربول وسالزبورج، قال مينامينو: «ينبغي أولاً أن أمضي فترة تأقلم وتكيف وانسجام مناسبة، لكي أستطيع الحكم على الفارق.. وأعتقد أن الوقت الذي منحني إياه كلوب في مباراة إيفرتون كان مناسباً للتعجيل بتأقلمي على أسلوب لعب ليفربول»، واستدرك قائلاً: «الطريقة التي يضغط بها ليفربول شبيهة بالطريقة التي كنا نستخدمها في فريقي السابق سالزبورج، باستغلال المساحات بين الخطوط، ولكن نظام اللعب نفسه مختلف، ولهذا ينبغي أن أتفهم جيداً الفارق حتى أتأقلم تماماً على لعب الريدز». وأبدى مينامينو تأثره الشديد باستقبال الجماهير الرائع في الأنفيلد، وبتشجيعهم الجنوني للفريق في هذا الملعب، الذي وصفه بأنه أفضل ملعب يمكن أن يمارس عليه لاعب الكرة مهمته، ووعد هذه الجماهير بأن يكون عند حسن ظنها به، وعلق قائلاً: «كانت الجماهير رائعة، وسعادتي لا توصف بتحقيق الفوز وسط هذه الجماهير العاشقة للنادي».
وذكر موقع «جول العالمي» في نهاية اللقاء، أن مينامينو مطالب بأن يسرع في عملية التأقلم والانسجام مع الفريق، حتى يمكنه أن يكون جاهزاً للمباراتين القويتين القادمتين في البريميرليج، حيث سيحل ليفربول ضيفاً على توتنهام يوم 11يناير الجاري، بينما يستضيف مانشستر يونايتد يوم 19 من الشهر نفسه.

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر