الاتحاد

الاقتصادي

تراجع أرباح «دويتشه بنك» 69% خلال الربع الأخير

حارس أمني بجوار مدخل المقر الرئيسي لـ”دويتشه بنك” في فرانكفورت (رويترز)

حارس أمني بجوار مدخل المقر الرئيسي لـ”دويتشه بنك” في فرانكفورت (رويترز)

فرانكفورت (د ب أ) - انخفضت أرباح “دويتشه بنك”، أكبر البنوك الألمانية، خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 69% بعد أن أضرت أزمة الديون بعمليات المجموعة في سوق التعاملات. وقال البنك، ومقره فرانكوفرت، إن صافي الأرباح تراجع إلى 186 مليون يورو (245 مليون دولار) خلال الربع الأخير من العام الماضي مقابل 605 ملايين يورو في الفترة نفسها قبل عام. وتراجع صافي العائدات الإجمالي للربع الأخير بنسبة 7% إلى 6,89 مليار يورو.
وأضاف البنك، في بيان، أن “الأداء الفصلي الحالي تأثر بشدة من المخاوف المستمرة بشأن أزمة الديون السيادية وغموض وضع الاقتصاد الكلي عموماً”. وأوضح أن “ذلك تسبب في خفض نشاط العملاء بشكل كبير في جميع أنحاء القطاع وهبوط كميات الكثير من المنتجات”.
وتعتبر النتائج إلى حد ما وداع هادئ للمدير التنفيذي جوزيف أكرمان الذي تقاعد من منصبه في نهاية مايو. وقال أكرمان إن “(دويتشه بنك) يثبت من جديد قدرته على تحقيق أرباح قوية في ظروف صعبة”.
وسجل البنك خسائر قبل خصم الضرائب بقيمة 351 مليون يورو خلال الربع الأخير بعدما سجل أرباحاً قبل خصم الضرائب بقيمة 707 ملايين يورو في الفترة نفسها من عام 2010. يأتي ذلك بعد أن أضر كل من الخفض الإضافي لقيمة السندات اليونانية وخسائر وحدته المصرفية الاستثمارية وتكاليف إجراء قانوني محتمل في الولايات المتحدة بالأرباح. كان البنك الألماني تخلى في نوفمبر عن توقعاته ببلوغ أرباح ما قبل الضريبة قيمتها 10 مليارات يورو للعام الماضي، وقال إنه سيشطب 500 وظيفة وسط اضطراب اقتصادي وفي أسواق المال بفعل أزمة الديون.
وأوضح البنك أن أرباحه من التعامل في السندات وأوراق مالية أخرى تراجعت بنسبة 35% خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، بينما سجلت تعاملات الأسهم هبوطاً في العائدات بنسبة 38%. ومع ذلك، أشار البنك إلى أنه سجل أرباحا صافية بقيمة 4,3 مليار يورو للعام الماضي بأكمله مرتفعا من 2,3 مليار يورو خلال 2010.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي