صحيفة الاتحاد

الرياضي

«شرخ القدم» يحرم «الصقور» من مال الله أمام عجمان

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أصبح في حكم المؤكد غياب المهاجم أحمد مال الله عن فريق الإمارات أمام عجمان في «الجولة 17»، لدوري الخليج العربي، بعدما أثبت الفحص الطبي الذي خضع له أمس الأول، إصابته بشرخ في القدم، يستدعي العلاج والراحة لمدة 4 أسابيع على أقل تقدير، لمساعدته على الشفاء، واللحاق بالفريق في المرحلة الصعبة من البطولة، خصوصاً أن مال الله يمثل أحد الخيارات المهمة للجهاز الفني، لدعم الهجوم، على غرار الموسم الماضي الذي شهد مردوداً قوياً للاعب، منحه فرصة تقديم الإضافة في المباراتين الحاسمتين أمام بني ياس والنصر.
ويسعى مسؤولو النادي لتسريع علاج مال الله في الفترة المقبلة، حتى لا يطول غيابه، ولضمان عودته قبل الفترة المحددة، خصوصاً مع احتمال السيطرة على الإصابة التي تعرض لها في اللقاء الودي أمام جيانزو سوننج الصيني.
ويتابع «الصقور» مرحلة التدريبات المكثفة للقاء عجمان، بتنفيذ البرنامج الذي وضعه المدرب التونسي نورالدين العبيدي، من خلال التركيز على تصحيح الأخطاء التي رافقت «الأخضر» أمام الفريق الصيني، وتسببت باهتزاز شباكه 5 مرات خلال الشوطين، مقابل هدف لم يكن كافياً لطمأنة العبيدي على وضع الفريق، قبل العودة إلى أجواء الدوري.
ويسعى العبيدي لتنفيذ برنامج تدريبي مكثف لحسن عبدالرحمن وعمر الخديم، قبل لقاء عجمان، لمساعدتهما على بلوغ قمة الجاهزية البدنية، لضمان ظهورهما القوي أمام عجمان، على غرار المردود القوي لهما أمام المنافس الصيني، خصوصاً أنهما من الخيارات الجيدة والمهمة لصناعة الفارق أمام «البرتقالي» وبقية المباريات، إثر غيابهما طويلاً عن الفريق للإصابة.
بدوره قال أحمد مال الله، إنه يسعى لتسريع عودته إلى الفريق، وتجاوز الإصابة التي تعرض لها في اللقاء الودي، عن طريق الجرعات العلاجية المكثفة بإشراف الجهاز الطبي للنادي، موضحاً أنه واثق من انضمامه إلى «الصقور» في الوقت المناسب، للمساهمة مع بقية اللاعبين في الدفاع عن طموحات الفريق، في المواجهات الحاسمة، على نحو يؤدي إلى تجاوز دائرة الصراع على البقاء، إلى دخول «المنطقة الدافئة».
وأضاف: الودية الصينية جاءت جيدة برغبة الاستفادة من توقف الدوري، والخسارة 1-5 لا تمثل النتيجة الحقيقية، لأن فريق الإمارات أضاع فرصاً عدة في المباراة، ولا ننظر إلى أي تأثير للخسارة في «الوديات»، لأن الهدف منها اختبار جاهزية الفريق للمرحلة المقبلة من الدوري، وثقتنا كبيرة بقدراتنا لتجاوز الموقف الصعب والانطلاق إلى النتائج الإيجابية.