الاتحاد

دنيا

الطعام ومتلازمة «ما قبل الطمث»

تعاني العديد من النساء وخصوصاً الفتيات من أعراض الانزعاج التي ترافق الدورة الشهرية (الطمث) ومنها آلام الظهر وآلام البطن والإرهاق والاكتئاب، إلى جانب حالة الشره تجاه الحلويات. وتعتبر هذه الأعراض حالة وليست مرضاً، وذلك لتكرارها شهرياً، ومن الممكن أن تبدأ الأعراض قبل الدورة بـ14 يوماً أو أقل، ثم تنتهي المعاناة بمجرد حدوث الدورة. إن اضطراب الهرمونات خلال تلك الفترة يؤدي إلى تذبذب في كمية السوائل الموجودة في الجسم ما يؤدي إلى انتفاخات واحتباس الماء.
لذلك يجب تقليل تناولك للملح والمنتجات الغنية بالملح لمدة أسبوع إلى 10 أيام قبل الدورة، ويمكنك تناول خليط السلطة الخضراء الغني بالبقدونس، لأنه يساعد على إدرار البول والتخلص من السوائل المحتبسة، واعتمدي الأغذية الغنية بالحديد، لأنك تحتاجين الى ضعف كمية الحديد المفقودة من جسمك. وتعتبر الحالة النفسية المتوترة التي تصيب الكثير من النساء حالة طبيعية، ويمكن السيطرة عليها بتناول الأغذية المفيدة والمهدئة في نفس الوقت، فمن الضروري تناول الحليب ومشتقاته بكثرة لتعزيز نسبة الكالسيوم الذي يعمل كمنظم لمستويات كيميائيات المخ المرتبطة بالحالة المزاجية، وبإمكانك تناول الشوكولاته الداكنة في حال شعورك بالشهية تجاه الحلويات، لأنها تشبع رغبتك وتحارب الكآبة، ويعتبر التمر من الأطعمة المفيدة والغنية بالعناصر الغذائية لرفع مستوى النشاط وتزويد الجسم بالطاقة اللازمة.
إن الاعتقاد بأن ممارسة الرياضة أثناء الطمث يؤدي إلى اضطرابات تعتبر مقولة خاطئة تماماً والعكس صحيح، حيث أن النشاط البدني ينشط عملية إفراز اندروفينات المخ والتي بدورها تساعد على تخفيف التقلبات المزاجية، كما أن الرياضة الخفيفة مثل المشي السريع أو التمارين المنزلية تساعد في الحفاظ على الوزن وإفراز العرق، ما يخفف من حالة الانتفاخ ويدعم حرق الدهون.

سمر عوض
خبيرة تغذية

اقرأ أيضا