الاتحاد

الإمارات

نهيان: المرأة الإماراتية تحظى بنفس فرص الرجل

نهيان بن مبارك وجانب من الحضور خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

نهيان بن مبارك وجانب من الحضور خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

أجمعت قيادات نسائية بارزة على أن الاستثمار في النهوض بالمرأة ورفع مستوى حياتها ومعيشتها يعد مسؤولية كبرى تقع على عاتق الجميع ، وحسب القيادات عندما يكون صوت المرأة مسموعاً في مجتمعها، وتلقى اهتماماٍ بقضاياها الاجتماعية أو القانونية، فسوف تحظى بالاحترام·
وبدت نخبة من القياديات المشاركات في مؤتمر '' الأدوار القيادية للمرأة '' الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وافتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد أمس في مدينة الجميرا بدبي، متفائلات فيما تحقق من مكتسبات على الصعيدين السياسي والاقتصادي·
إلاّ أن ذلك في اعتقادهن لا يعني عدم وجود تفرقة في تحقيق التسوية المطلوبة بين الجنسين لنيل الأهداف المرجوّة· وأشرن في مجمل حديثهن الى أنه علينا أن ندرك تماماً أن المساواة في الحقوق والواجبات بين الجنسين هي من أهم ما يجب أن يتمتع به المجتمع لتحقيق تقدمه وأمنه على مستوى العالم· وأن المجتمعات التي تستثمر في الثروات المتوافرة لدى المرأة تحظى بمكاسب فائقة من حيث التقدم أو التطور، ومن حيث النمو الاجتماعي والاقتصادي·
وفي تصريحات لـ الاتحاد: أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن المرأة الإماراتية تحظى، بنفس فرص الرجل في كافة المجالات بالدولة وتلعب دورا مهما في خطـــــط التنمية بالـــــدولة وقـــــال معاليه: '' لا تقدم لمجتمع ونصفه الآخر '' معطل '' مشيرا إلى أن المرأة في الامارت تتبوأ حاليا اعلى المناصب السياسية فهي وزيرة وبرلمانية· وأشاد معاليه بالدور الذي تلعبه سمو الشيخة فاطمة وبما تمثله سموها ، من نموذج رائد للقيادة ، وبما لها من دورٍ مرموق ، في تنمية المجتمع وتطويره ، وأشار إلى حرصها الكبير، على تنمية روح المشاركة والمبادرة ، لدى المرأة ، وتعميق دورها في مسيرة النمو والتقدم ، في الدولة ، وفي المنطقة، بل وفي العالم ·
وشهدت المؤتمر ريم الهاشمي وزيرة دولة ومعالي نائلة معوض وزيرة الشؤون الاجتماعية بلبنان ودوقة يورك سارة وعدد بارز من القيادات النسائية على مستوى العالم فضلا عن 2000 طالبة من40 دولة ·
أدوار قوية
ونقـــل معــــالي الشيــــخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته التي افتتح بها المؤتمر تحيات راعية المؤتمر '' أم الإمارات'' ، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام · وأشاد بالدور الذي تقوم به سموها في تنمية المجتمع وتطويره·
وأعرب الشيخ نهيان عن سعادته بالدور الذي لعبته طالبات جامعة زايد ، في تنظيم هذا المؤتمر، على هذا النحو الرائع والمتميز،ووجه الشكر، لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة المرأة في دبي·
وقال إن موضوع المؤتمر هذا العام تعلّم مهارات القيادة والريادة ، يحظى بأولوية كبيرة في هذا العصر ، ومحل اهتمام كبير ، للجامعات والكليات في كل مكان · واشار إلى أن تناول المؤتمر، للفروق بين الرجال والنساء ، في كيفية تعلّم واكتساب مهارات القيادة والريادة ، مؤكدا أن الرجال والنساء على السواء، لهم أدوار مهمة، في معظم مجالات النشاط الإنساني، ولعل ذلك، يستتبع بالضرورة، الحرص على تحقيق الاستفادة الكاملة من الجميع، والعمل على دعم قدرات القيادة والريادة لديهم·
وأشار إلى أن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ، يجسد بكل وضوح ، أهمية القيادة في تحقيق الرخاء في المجتمع، مؤكدا أن قيادة الوطن ، ممثلة في صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحــــب السمو الشــــيخ محـــمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، تؤكد لنا دائماً ، بالقول والفعل ، ما يجب أن يكون عليه القادة في المجتمع والوطن ·
ودعا الشيخ نهيان إلى التعــــرف عن قرب ، على مسيرة دولة الإمارات ، مؤكدا أن الدولة تحظى ، بقياداتٍ قادرةٍ وفاعلة ، على كافة الصعد والمستويات،''قيادات ، تحترم العادات والتقاليد ، وفي نفس الوقت ، تعمل على الانطلاق بالمجتمع ، قدماً إلى الأمام'' · وقال إن قياداتنا ، تؤكد دائماً ، بالقول والعمل ، تكريم الله للإنسان ، بما يتطلب ذلك من أهمية الانفتاح على الآخر ، وتعميق التعاون والعمل المشترك ، مع كافة الدول والشعوب ، عبر الحدود والمسافات ·
إنجازات ومكتسبات
وأشادت دوقة يوك سارة فيرجيسون في كلمتها المرتجلة بالإنجازات التي حققتها المرأة الاماراتية على كافة الصعد وتواجدها الفعال في كافة المجالات في الحياة العملية·
واشارت الى الدور الذي قامت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومن جهود لدعم المرأة في الامارات لكي تتبوأ مناصب أعلى· واستعرضت سارة فيرجسون قدرتها على تحقيق التوازن بين دورها كأم وتلبية المتطلبات الدولية التي يفرضها عليها لقبها دوقة يورك، وبين عملها كسيدة أعمال ناجحة، وكاتبة·
تحديات في وجه المرأة
وأشارت سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة جين فوندا في كلمتها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر إلى عدد من التحديات التي مازالت تواجه مسيرة المرأة في العالم وفي مقدمتها التمييز ضد المرأة لاعتبارات الجنس وكذلك إجبار المرأة على الزواج في سن مبكرة أو تزويجها بطرق تقليدية لمن لا ترغبه، وعدم المساواة بين المرأة والرجل في التعليم والعمل · وأوضحت أن السنوات الأخيرة شهدت تصدر عدد من القيادات النسائية لمواقع القيادة منهن رئيسة الأرجنتين ·
المواطنة الصالحة
طالبت كارول بيلامي الرئيس التنفيذي لمنظمة التعليم العالمية بتفعيل مفهوم ''المواطنة الصالحة'' لتكوين القيادة الجيدة في عالم ينطبق عليه مسمّى ''القرية العالمية''·
وأشارت الرئيس التنفيذي لمنظمة التعليم العالمية إلى أن ممارسة القيادة المستنيرة وإدراك المسؤولية الحقيقية يجب أن تبدأ من واقع الاعتراف بأن الفقر والجهل والمرض هي من الأخطار التي تهدد الأمن البشري بصورة مماثلة جداً لأي سلاحٍ فتّاك من أسلحة الدمار الشامل، معتبرة أن المسؤولية الاجتماعية تتمثل في ضرورة الاستثمار في النهوض بالمرأة ورفع مستوى حياتها· وقالت ماري كولسمان رئيسة جامعة ميشيجان وهي تستعرض تجربة نجاحها ''أشعر بحماس بالغ وأنا أتحدث إليكن كونكن نساء قطعن العهد بلعب أدوار قيادية'' ·

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يكرم أسرة الشهيد جمعة الكعبي في أبوظبي