الرياضي

الاتحاد

مانشستر سيتي «يصعق» تشيلسي المتصدر برباعية

تيفيز مهاجم مانشستر سيتي (وسط) يسجل عودة قوية إلى صفوف فريقه ويهز شباك تشيلسي في مناسبتين

تيفيز مهاجم مانشستر سيتي (وسط) يسجل عودة قوية إلى صفوف فريقه ويهز شباك تشيلسي في مناسبتين

وضع مانشستر سيتي حداً لسجل مضيفه تشيلسي الخالي من الهزيمة على أرضه في 37 مباراة متتالية وتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين أمس ليشعل الصراع على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وهذه أول هزيمة لتشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي على أرضه في كافة المسابقات التي يشارك فيها منذ نوفمبر 2008.
وأنهى تشيلسي اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد البرازيلي جوليانو بيليتي والألماني مايكل بالاك في الشوط الثاني. وتقدم سيتي للمركز الرابع برصيد 49 نقطة من 28 مباراة بفارق 12 نقطة عن تشيلسي، فيما يأتي مانشستر يونايتد حامل اللقب في المركز الثاني برصيد 60 نقطة.
وافتتح فرانك لامبارد التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 42 لكن المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز أدرك التعادل لسيتي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول. وأضاف كريج بيلامي الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 51 ثم أضاف تيفيز الهدف الثالث للفريق الزائر من ركلة جزاء في الدقيقة 76.
وأكمل بيلامي رباعية سيتي قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء، فيما أحرز لامبارد الهدف الثاني له ولتشيلسي من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع. واتجهت الأنظار قبل المباراة لجون تيري قائد تشيلسي وزميله السابق وين بريدج لاعب سيتي بعد الخلافات الشخصية التي تفجرت بينهما في الفترة الأخيرة. ورفض بريدج مصافحة تيري قبل اللقاء لكن لاعب سيتي ساهم في صنع الهدف الأول لفريقه الذي أحرزه تيفيز.
وكان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أعلن أمس الأول أنه أوقف المهاجم التوجولي الدولي ايمانويل أديبايور لاعب مانشستر سيتي 4 مباريات بسبب اعتدائه على أحد منافسيه في فريق ستوك سيتي الثلاثاء الماضي. وسبق لاديبايور أن أوقف 3 مباريات مطلع الموسم الحالي بسبب مخاشنته عمداً مهاجم أرسنال الهولندي روبن فان بيرس. وغاب أديبايور بالتالي عن لقاء فريقه مع تشيلسي أمس، وغاب عن صفوف مانشستر سيتي أيضا في هذه المباراة لاعب وسطه الفرنسي باتريك فييرا بداعي الإيقاف أيضا.
وبنتيجة مباراة أمس انتفض مانشستر سيتي الذي خرج من مسابقة كأس إنجلترا على يد ستوك سيتي بخسارته أمامه 1-3 بعد التمديد الثلاثاء الماضي في المباراة التي طرد فيها مهاجمه التوجولي ايمانويل أديبايور، إذ شهدت المباراة عودة مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز بغد غياب دام أسبوعين بسبب توجهه على وجه السرعة إلى بلاده بعد علمه بأن زوجته وضعت مولودا قبل ستة أسابيع من الموعد المحدد، وقد وضعت المولودة الجديدة في غرفة العناية الفائقة في الأيام الأخيرة.
واستطاع تيفيز من تسجيل ثنائية في موقعة أمس، ليعزز مانشستر سيتي موقعه بين الكبار في المركز الرابع لترتيب فرق الدوري.
من جانب آخر تقام اليوم ثلاث مباريات حيث يلتقي في المباراة الأولى توتنهام هوتسبير مع إيفرتون، وليفربول في مواجهة مهمة مع بلاكبيرن روفرز في المباراة الثانية، أما المواجهة الثالثة في مباريات اليوم التي تختتم فيها مباريات الجولة الثامنة والعشرون بلقاء يجمع بين سندرلاند مع فولهام.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»