الاتحاد

الإمارات

سلطان وعلي ومحمد ·· أبصروا النور ودخلوا القفص الذهبي معاً

التوائم الثلاثة سلطان وعلي ومحمد

التوائم الثلاثة سلطان وعلي ومحمد

خرجوا إلى الحياة معاً، وعاشوا معاً، وفضلوا دخول القفص الذهبي معاً· هؤلاء هم سلطان وعلي ومحمد أبناء المرحوم سعيد حمد بن المسلم الكلباني، الذين احتفل بزفافهم في ميدان الاحتفالات بصالة هيلي بمدينة العين، بحضور عدد من المسؤولين وحشد كبير من أبناء القبيلة والمنطقة الشرقية·
وزفّ التوائم الثلاثة، الذين ولدوا في 18 نوفمبر ،1981 إلى شريكات المستقبل، حيث زف سلطان إلى كريمة خميس عبيد الكلباني، وعلي إلى كريمة عوض عبيد النعيمي، ومحمد إلى كريمة سالم عبيد النعيمي·
ويتشابه الأشقاء الثلاثة إلى حد التطابق، حتى أن معارفهم يؤكدون أن تطابقهم فاق الشكل إلى الطباع· فهم يتشاركون في النظرة والرأي، وتختلج مشاعرهم بذات الأحاسيس على الرغم من بعد المسافة·
ويتذكر حمد وهو الشقيق الأكبر للتوائم أنهم كانوا يشكلون حيرة للمعلمين وزملائهم في الدراسة، بسبب تشابههم شكلاً وطباعاً، حتى أنه إذا مرض أحدهم أصيب الآخران بالاكتئاب حتى يشفى الأول، وهم من محبي العلم والدراسة وتخرجوا في جامعة الإمارات، وأحدهم لا يزال يواصل دراساته العليا في فرنسا·
وعلى الرغم من اتفاقهم في كل شيء، إلا أن عملهم اختلف، فالأول يعمل في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبو ظبي، والثاني في بلدية العين، والثالث في السلك العسكري

اقرأ أيضا