الاتحاد

دنيا

تمارين القلب والأوعية الدموية تقوي الذاكرة

واشنطن (أ ف ب) - قالت دراسة، نشرت أمس الأول، إن تمارين القلب والأوعية الدموية بشكل معتدل تقوي الذاكرة لدى الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 55 عاما، وتحول دون تراجع القدرات العقلية المرتبط بالتقدم في السن.
وهذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تتناول الأشخاص ذوي الصحة الجيدة الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاما، ونشرت في حوليات الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم في عددها بين 31 يناير والخامس من فبراير.
وكانت دراسات سابقة أظهرت أن المنطقة المسؤولة عن الذاكرة في الدماغ تتقلص بشكل طبيعي لدى البالغين ما يؤثر على الذاكرة ويزيد مخاطر الخرف. أما هذه الدراسة فقد شملت 120 شخصا صحيحا تراوح أعمارهم بين 55 و80 عاما، خضع نصفهم لبرنامج مشي معتدل لمدة أربعين دقيقة على مدى ثلاثة أيام أسبوعيا، فيما النصف الآخر لم يقم سوى بتمارين استرخاء.
وأجري لهؤلاء الأشخاص تصوير للدماغ بواسطة الرنين المغناطيسي قبل بدء البحث، ثم بعد ستة أشهر، ومن ثم في نهاية مدة البحث التي دامت سنة كاملة.
ولاحظ الباحثون أن المشاركين في الدراسة ممن مارسوا المشي بانتظام نما لديهم خلال عام حجم الجزء من الدماغ المسؤول عن الذاكرة «الحصين» بنسبة 2,12% للجزء الأيمن، و1,97% للجزء الأيسر. في المقابل، تقلص لدى الآخرين هذا الجزء بنسبة 1,40% و1,43%، وهي نسبة تعتبر طبيعية جراء التقدم في العمر.

اقرأ أيضا