الاتحاد

الإمارات

213 ألف طن واردات أبوظبي من الخضراوات والفواكه عام 2007

تشجيع الإنتاج المحلي ضرورة وطنية

تشجيع الإنتاج المحلي ضرورة وطنية

تزايد حجم استيراد الخضراوات والفواكه في أبوظبي إلى 486,25 طن يوميا ''في فصل الشتاء'' بما يعادل 175 ألف طن و750 كليو جراما ونصف الكيلو جرام سنويا· ويزداد هذا الرقم خلال فصل الصيف ليتجاوز 200 ألف طن· وعزا المهندس فري المزروعي مدير إدارة الحدائق في بلدية أبوظبي زيادة حجم الاستيراد إلى تراجع الإنتاج المحلي من الخضراوات·
وقال المزروعي إن 16 ألف مزرعة من أصل 36 ألف مزرعة تقوم بتسويق وإنتاج الخضراوات في أبوظبي ·
وأشار إلى أن المزارع الموجودة في أبوظبي تفي بحاجة الاستهلاك المحلي إذا تم التخطيط لها بشكل جيد واستخدام الطرق الحديثة في الري وتوجيه المزارعين، بحيث تكون العروات الزراعية مناسبة للطلب في السوق·
وأوضح أن الخضراوات في العروة الزراعية الحالية تشمل كافة أنواع الورقيات والطماطم·
وبلغ إجمالي الواردات من الخضراوات لعام 2006 ، 208 آلاف طن وتقارب حجم الاستيرادا مع عام 2007 الذي وصل إلى 213 ألف طن من الخضراوات والفواكه·
وأشار تقرير حركة الاستيراد لسوق الجملة للخضراوات والفواكه عن شهر يناير2008 في أبوظبي إلى أن حجم الاستيراد بلغ 14,6 ألف طن جاءت معظمها عن طريق دول الجوار بواسطة البر والبحر والجو·
وبلغت نسبة الخضراوات والفواكه في اليوم الأخير من شهر يناير لعام 2008 الواصلة لسوق الجملة عبر منافذ إمارة أبوظبي والإمارات الأخرى 486 طنا، حيث وصل مجموع الخضراوات الواصلة برا بواسطة البرادات 85,9 طن والتي وصلت بحرا بواسطة البواخر 56,8 طن والتي وصلت بواسطة اللنشات 90 طنا ·أما الشحنات الجوية فوصل عددها 15 شحنة بحمولة 11,6 طن· والباقي من إمارات الدولة ·
وتراجع إنتاج الخضراوات المحلية إلى 91,5 طن في السوق ويرجع هذا الانخفاض إلى عدة أسباب منها توجه المزارعين إلى زراعة الأعلاف بدلا من الخضراوات·
ويعتمد السوق في استيراده للخضراوات على عدد من الدول حيث يستورد من خلال البرادات الطماطم ، الخيار، الكوسا ، الفلفل ، الباذنجان، الزهرة، الملفوف من عدد من الدول مثل سوريا ولبنان والأردن وتركيا والسعودية ومصر وسلطنة عمان واليمن·
أما الخضراوات والفواكه التي تجلب بواسطة البواخر بحمولة 100 طن تقريبا فهي الموز، التفاح، البرتقال ، الجزر، الليمون، الثوم، الزنجبيل، البصل من عدد من الدول مثل إسبانيا والفلبين وجنوب أفريقيا،والصين، وأستراليا ،وباكستان، والهند، وفرنسا، سريلانكا، نيوزلاندا·
وعدد من أنواع الفواكه مثل الفراولة والجوافة والافاكادو والعنب والمشروم والأناناس والمانجو والشمام بواسطة الشحنات الجوية بحمولة 71 طنا يوميا من ماليزيا ولندن وأميركا وتونس ومصر وهولندا وكينيا وإيران ·
المحلية
وتأتي الخضراوات المحلية من العين ومزارع ليوا وسويحان والشهامة بإجمالي 97,8 طن وتشمل الجرجير والرويد والنعناع والخيار والكوسا والملفوف والطماطم·
وقال عبدالله مطر أحد المزارعين ''إن تكاليف إنتاج الخضراوات باهظ، وتحتاج إلى وقت وجهد كبير، وعمالة أكبر ، لاسيما الطماطم التي تحتاج إلى مواد وإضافات حتى يتم إنتاجها بصورة جيدة·
وعزا عبدالله مطر اتجاه المزارعين إلى إنتاج الأعلاف إلى قلة المياه وانخفاض التكاليف والأيددي العاملة· وقال إن إنتاج الخضراوات بلغ خلال العام الماضي 22 ألف طن و356 كيلو جراما·
مراكز التسويق
وبلغ عدد مراكز التسويق الزراعي في كل من مدينة أبوظبي والمنطقة الغربية 31 مركزا· ومعظم هذه المراكز خرجت عن إطار واقع عملها في تسويق المنتجات المحلية من الخضراوات والفواكه ولجأت إلى بيع بضائع متنوعة مثل السمك واللحوم والقرطاسية والسلع المتنوعه بالإضافة الى بعض الخضراوات ·
وقال سالم عوض مزارع ويعمل في الزراعة ويفضل أن تتجه الزراعة إلى الانتاج النظيف الذي تستفيد منه الدولة وأبنائها، مبررا أن المستهلك لا يفضل الانتاج المحلي معتقدا بوجود مواد وإضافات كيماوية وأسمدة غير نظيفية·

اقرأ أيضا

المري يطلع على نسب إنجاز فرق تأمين «إكسبو 2020»