الاتحاد

الاقتصادي

طلاب جامعات يستبقون التخرج ويبحثون عن فرص عمل في «توظيف أبوظبي»

مئات من الباحثين عن عمل يصطفون للحصول على بطاقات دخول المعرض (تصوير وليد أبو حمزة)

مئات من الباحثين عن عمل يصطفون للحصول على بطاقات دخول المعرض (تصوير وليد أبو حمزة)

(أبوظبي) - امتلأت أروقة مركز أبوظبي الوطني للمعارض بطلبة جامعات استبقوا التخرج بأشهر لضمان تحصيل فرصة عمل مناسبة من خلال معرض توظيف أبوظبي 2012 الذي اختتم أعماله أمس.
وتوافد طلبة من جامعة الإمارات بالعين، وجامعات أبوظبي، وخليفة، وزايد وعجمان، علاوة على طلبة من كليات التقنية من دبي والشارقة.
واكتظت ممرات وقاعات في مركز أبوظبي للمعارض “أدنيك” بالزوار الباحثين عن عمل، لاسيما في اليوم الختامي، وسط تقديرات باستقبال أكثر من 18 ألف باحث عن عمل من المواطنين والمقيمين أمس.
وتنوعت مشاهد البحث عن عمل أو إيجاد فرصة أفضل ما بين خريجين جدد لتخصصات مختلفة أتاحت لهم زيارة المعرض والاطلاع على مختلف الفرص والحوافز التي تتيح تحديد مجال العمل مسبقاً، والاندماج بقطاع يتوافق مع رغباته وطموحاته.
واعتبر آخرون على رأس عملهم أن المعرض فرصة حقيقية للحصول على وظيفة براتب لا يقل عن 25 ألف درهم، مقابل رواتب حالية تتراوح بين 15 إلى 20 ألفاً.
ومنحت العديد من الجامعات الفرصة لطلابها لزيارة المعرض خصوصاً أن يومه الأخير جاء في نهاية الأسبوع.
واحتشد عشرات المئات من الباحثين عن عمل أمام أجنحة البنوك الوطنية والأجنبية المشاركة في المعرض، وكذلك أمام شركة “الاتحاد للطيران” وجناح مطار أبوظبي الدولي وشركات النفط والغاز.
وقالت سعاد الشمري مديرة التوطين لدى بنك أبوظبي الوطني، إن أعداداً كبيرة من الطلاب وشباب المواطنين حديثي التخرج، تقدموا بطلبات توظيف لدى البنك.
وأضافت “الإقبال غير مسبوق، هناك أعداد كبيرة من الطلبة”.
وبحسب موظفي بنوك أبوظبي الوطني وأبوظبي التجاري والخليج الأول، فإن طلبات التوظيف التي تتوافر لدى أجنحتها “استنفدت بالكامل”، جراء الاقبال الكبير من الزوار الذين تنوعت تخصصاتهم، وهوياتهم، وجاء الإقبال أكبر من قبل الإناث، وطلبة الجامعات.
وقالت الشمري إن البنك يجد في الطلاب المواطنين حديثي التخرج ممن لديهم الاستعداد للعمل في القطاع المصرفي فرصة لزيادة معارفهم وتعميق تخصصهم عبر الحاقهم فور التخرج بأكاديمية البنك للتدريب، حيث يضمن الشاب فرصة الحصول على وظيفة لدى البنك.
وأضافت سارة الغانم مديرة توطين الموظفين في بنك الخليج الأول “الاقبال على التوظيف كبير من الإناث”.
ووفقاً للشركة المنظمة للمعرض فإن شريحة كبيرة من الطلاب من جميع جامعات الدولة ومن مختلف التخصصات الدراسية، سجلت مسبقا لحضور المعرض.
وقال حسن شحادة مدير المبيعات لدى شركة انفورما للمعارض إن الحدث فرصة للطلاب للتعرف إلى سوق العمل قبل تخرجهم بأشهر، خصوصاً وأن هناك شركات ترتبط بشراكات مع جامعات محلية، للحصول على العنصر المواطن لتوظيفه بعد التخرج.
وقال سعود حسن المزروعي والذي كان برفقة مجموعة من زملائه في جامعة زايد إنه قدم للتعرف على فرص العمل التي تتيحها الشركات، وذلك قبل تخرجه العام الحالي، حيث يدرس منهاج الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ولاحظ تزايد الإقبال على المعرض قياساً بالعام الماضي، وأن أعداد الباحثين عن عمل في تزايد، خصوصاً من الذين يعملون في وظائف ويبحثون عن فرص أفضل.
وتقدم زميله عبدالله بن صالح بجامعة أبوظبي، بطلب توظيف لدى مؤسسة “اتصالات”.
وأضاف “أطمح في الالتحاق باتصالات حيث إنني أدرس تخصص تكنولوجيا الاتصالات، وعلى وشك التخرج العام الحالي”.
ولم يجد ابن صالح طلبات توظيف كافية لدى شركات عدة بسبب نفادها.
وبدا الازدحام كبيراً على اللوحة الإرشادية التي علقت في جنبات المعرض، وتحوي الوظائف الشاغرة لدى الشركات العارضة.

اقرأ أيضا