صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الملك» يدافع عن الصدارة أمام شباب الأهلي- دبي

دوري اليد يدخل مرحلة الحسم (الاتحاد)

دوري اليد يدخل مرحلة الحسم (الاتحاد)

عماد النمر (دبي)

يسعى «الملك» الشرقاوي إلى الدفاع عن صدارة دوري أقوياء اليد، حينما يحل ضيفاً على شباب الأهلي دبي الوصيف، ضمن الجولة الثامنة من دوري أقوياء اليد، الذي يعود للدوران من جديد بعد توقف استمر لأكثر من 3 أشهر، وتقام المباراة في الخامسة من مساء اليوم بصالة شباب الأهلي دبي، وفي مباراة ثانية يلتقي العميد النصراوي «الرابع» مع الإمبراطور الوصلاوي «الثالث» في ديربي بر دبي، وتستكمل الجولة غداً بإقامة مباراة الجزيرة مع العين في العاصمة أبوظبي.
وكانت المسابقة قد توقفت في السابع من نوفمبر الماضي من أجل مشاركة المنتخب الوطني في البطولة الآسيوية، واستقر الشارقة بنهاية الجولة السابعة الأخيرة في المركز الأول برصيد 21 نقطة «العلامة الكاملة»، وجاء شباب الأهلي دبي وصيفاً برصيد 15 نقطة، وحل الوصل ثالثاً برصيد 14 نقطة، والنصر رابعاً بنفس الرصيد، واحتل العين المركز الخامس برصيد 13 نقطة، والجزيرة في المركز السادس الأخير برصيد 7 نقاط فقط.
ويتطلع الشارقة إلى المحافظة على صدارته للمسابقة، وتكرار فوزه على شباب الأهلي في الدور الأول والعودة بنقاط المباراة كاملة إلى الإمارة الباسمة، ويملك الشارقة العديد من المفاتيح التي تؤهله للفوز وحصد النقاط منها تتويجه بثنائية الموسم حتى الآن، بعدما فاز بكأس السوبر وكأس الاتحاد، إلى جانب الاستقرار الفني الذي يشهده الفريق المتخم باللاعبين المميزين، في المقابل يسعى شباب الأهلي إلى رد الاعتبار والثأر من خسارته الأولى 20/18، وإلحاق الخسارة الأولى بضيفه في المسابقة، وقد ضم الفريق لصفوفه المحترف المقدوني إيفان الذي أحدث تطوراً كبيراً بالفريق، ويأمل الأهلي إلى حصد نقاط المباراة كاملة لمساعدته في مشواره نحو اللقب.
وستكون المباراة الثانية على سطح صفيح ساخن حين يستضيف «العميد» النصراوي غريمه «الإمبراطور» الوصلاوي بصالة الشيخ سعيد بن حمدان بنادي النصر، ويعد ديربي بر دبي بين الأزرق والأصفر أحد اللقاءات المثيرة في منافسات اليد، وكانت نتيجة الدور الأول بين الفريقين قد انتهت بالتعادل 15/15، ويسعى «العميد» إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وخطف النقاط لفك الشراكة بينه وبين منافسه على المركز الثالث، في المقابل يريد الوصل تحقيق الفوز على مضيفه وإثبات جدارته بالتواجد منفرداً بالمركز الثالث أو القفز على المركز الثاني في حال تعثر شباب الأهلي دبي أمام الشارقة في المباراة التي تسبق لقاءه مع العميد النصراوي، وستكون كل الخيارات مفتوحة في تلك المباراة المثيرة.