الاتحاد

الاقتصادي

«توظيف أبوظبي» يستقطب 15 ألف مواطن باحث عن عمل

زوار لمعرض «توظيف» أبوظبي الذي اختتم فعالياته امس (تصوير وليد أبوحمزة)

زوار لمعرض «توظيف» أبوظبي الذي اختتم فعالياته امس (تصوير وليد أبوحمزة)

(أبوظبي) - سجل ما يزيد على 15 ألف مواطن ومواطنة يبحثون عن عمل أسماءهم في قوائم زوار “توظيف أبوظبي 2012” الذي اختتم أعماله أمس واستمر 3 أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وارتفع عدد زوار الدورة السادسة للمعرض في “أدنيك” لأكثر من 30 ألف زائر، مقابل 28,7 ألف زائر العام الماضي، بحسب حسن شحادة مدير المبيعات بشركة “انفورما للمعارض” المنظمة للحدث.
وقال شحادة لـ”الاتحاد” إن الباحثين عن عمل من المواطنين خلال اليومين الأولين من المعرض بلغوا 11265 مواطناً ومواطنة، مقابل 10900 إجمالي المواطنين الدورة الماضية.
ولفت إلى أن اليوم الأول شهد تسجيل 5825 مواطناً يبحثون عن عمل، فيما سجل اليوم الثاني 5440 مواطناً.
وأضاف أن الدورة الحالية سجلت إقبالاً كبيراً من العارضين والزوار، مشيراً إلى أن البنوك وعددا من الجهات الحكومية قاموا بإجراء مقابلات مبدئية مع باحثين عن عمل من المواطنين، سواء الخريجين الجدد أو الباحثين عن فرصة أفضل.
وذكر أن الشركة تلقت رسائل مبدئية من بعض المشاركين تفيد بارتفاع مستوى الخريجين وملاءمتهم للوظائف الشاغرة بتلك الجهات.
ويعلن مجلس أبوظبي للتوطين خلال الأسابيع القليلة المقبلة عن إجمالي الباحثين عن عمل الذين تم توظيفهم من خلال الدورة السادسة لمعرض توظيف أبوظبي، بحسب عصام السيد مدير التسويق والاتصال.
وقال “إن مجلس أبوظبي للتوطين سيعلن خلال الأسابيع القليلة المقبلة الاحصاءات والبيانات المتعلقة بالدورة السادسة من المعرض والنتائج المتحققة بما يسهم في تفعيل جهود المجلس وذلك التزاماً من المجلس بمبدأ الشفافية وتقديم الحقائق الخاصة بعملية التوطين”.
وأضاف أن البيانات التي سيتم الافصاح عنها، تشمل إجمالي الباحثين عن عمل والذين قاموا بالتسجيل خلال المعرض سواء للمرة الأولى أو بتحديث بيانات سابقة وكذلك عدد “المتعطلين” وعدد الباحثين عن فرصة أفضل ونسبة الإناث من إجمالي الباحثين وأعمارهم والمؤهلات التعليمية والمناطق القادمين منها وذلك بالتعاون مع مركز أبوظبي للمعارض “أدنيك” وشركة “انفورما للمعارض” الجهة المنظمة للمعرض.
وشهد اليوم الأخير من معرض “توظيف أبوظبي 2012” والذي أقيم خلال الفترة من 31 يناير حتى 2 فبراير الحالي، زيادة الباحثين عن العمل لأكثر من 260%، مقابل إجمالي زوار اليومين السابقين.
وضم المعرض أكثر من 131 جهة حكومية وخاصة وشبه حكومية، تعرض نحو ألفي فرصة عمل مباشرة للمواطنين.
وقال السيد “إن مشاركة المجلس للدورة الحالية تركز على الترويج للبرامج التدريبية والتأهيلية المتخصصة للمجلس بهدف إلحاق الباحثين عن العمل بتلك البرامج لتأهيليهم”.
وأشار إلى أن المجلس سيراجع الجهات التي شاركت بالحدث للتعرف إلى نتائج المعرض وتوفير البيانات المتعلقة بالباحثين عن عمل والفرص الشاغرة.
وقال إن الباحثين عن العمل سجلوا عبر الموقع الإلكتروني للمجلس أو من خلال زيارة المعرض.
وأفاد بأن المجلس يعمل على قراءة المعطيات الموجودة في سوق العمل من خلال مؤشرات أداء التوطين في مختلف الجهات، حيث يسعى المجلس إلى مراقبة هذه المؤشرات بالتنسيق مع جهات العمل، والاطلاع على مراحل سير العمل والإنجازات، فيما يخص عدد الشواغر ونسب التوطين ونسب الإناث في العمل وخطط الإحلال الوظيفي، إضافة إلى خطط تطوير وتأهيل المواطنين ومخصصات التدريب للقوى العاملة.
وقال إن المجلس سعى من خلال منصاته الموزعة في المعرض إلى جمع ما يمكن من المعلومات التي تسهم وبشكل جاد في وضع السياسات ذات الصلة بسوق العمل والتعريف بخدمات التوظيف التي يقدمها كتقييم جاهزية الباحثين عن العمل، ومطابقتهم للشواغر المتاحة لديه ومن ثم ترشيحهم للوظائف والتنسيق بشأن المقابلات الوظيفية معهم مع جهات العمل.
وترتكز رسالة المجلس على جمع المعلومات عن سوق العمل ودراستها وتحليلها، من خلال دراسات متخصصة واستطلاعات رأي دورية لتحسين الأداء وتطوير العمليات والسياسات المتبعة من حين لآخر لمواكبة تغيرات سوق العمل ومواكبة تطلعات المستفيدين من خدمات المجلس والمتعاملين معه.
وأعد مجلس أبوظبي للتوطين مؤشرات في أداء التوطين وزعها على 100 جهة حكومية وشبه حكومية، بحيث يعطي قراءة صحيحة وبفترات متقاربة لأجندة التوطين ويسهم في تحقيق مبادرة التوطين، ويساعد في رفع توصيات تساعد في التعامل مع احتياجات التوطين بطريقة استباقية.
وكان مجلس أبوظبي للتوطين أعلن خلال اليوم الأول للمعرض عن نجاحه في تعيين 6800 مواطن ومواطنة “متعطلين” من إجمالي 9 آلاف مواطن تم توظيفهم بالإمارة العام الماضي، بالتعاون مع 121 مؤسسة حكومية وشبه حكومية وخاصة، تنفيذاً لأوامر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتوظيف 6 آلاف مواطن مؤهل باحث عن عمل.
وبلغت حصة القطاع الحكومي من المواطنين الذين تم تعيينهم من جانب المجلس نحو 37%، فيما استحوذ القطاع الخاص وشبه الحكومي على 63% من المواطنين الذين جرى تعيينهم العام الماضي.
وشملت التعيينات 10 قطاعات حيوية تماشياً مع خطة أبوظبي 2030 التي تهدف إلى خلق اقتصاد مستدام قائم على المعرفة”.
وبلغ عدد المسجلين في قاعدة بيانات المجلس مطلع 2012 نحو 18 ألف باحث عن العمل منهم 8 آلاف متعطل، ونحو 10 آلاف باحث عن فرصة أفضل.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي