الإمارات

الاتحاد

ميثاء الشامسي: الشيخة فاطمة قدمت منجزات تاريخية وهي أمّ نهضت بأمة

ميثاء الشامسي خلال المحاضرة في جامعة أبوظبي

ميثاء الشامسي خلال المحاضرة في جامعة أبوظبي

أكدت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة أن منجزات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ''أم الإمارات'' تشكل ركيزة أساسية لمسيرة النهضة النسائية محلياً وعربياً ودولياً·
وأشارت إلى رؤية سموها الاستشرافية للمستقبل منذ بداية العقد الثاني من القرن الماضي، حيث وضعت سموها استراتيجية تمكين المرأة والانطلاق بها إلى آفاق العالمية فى التعليم والعمل والتنشئة الاجتماعية، مشيرة إلى أن التاريخ يضع عنواناً بارزاً لهذه المسيرة هو ''الأم التي نهضت بالأمة''·
جاء ذلك خلال المهرجان الذي نظمته جامعة أبوظبي مساء أمس الأول تقديراً لدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسســة التنميـــة الأســـــرية رئيســـــة الاتحاد النسائي العام أُم الإمارات بمناسبة احتفالات عيد الأم، وتحدثت فيه معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة، عضو مجلس أمناء جامعة أبوظبي عن الدور التاريخي لأم الإمارات في النهوض بمكانة المرأة·
وأشارت معاليها الى أن انطلاقة مسيرة عطاء ''أم الإمارات'' ابتدأت بمساندة سموها جهود المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' في بناء الدولة وتحويلها من مجتمع قبلي إلى مجتمع مؤسساتي، والانطلاق بالمرأة الى مكانتها اللائقة، حيث جعل فقيد الأمة من المرأة ركيزة أساسية للتنمية الوطنية في الدولة·
وساندت ''أم الإمارات'' فقيد الأمة في تأسيس أول جمعية نسائية في الدولة وهي جمعية نهضة المرأة الظبيانية في عام ،1973 وتأسيس الاتحاد النسائي في عام ،1975 حيث يعد تأسيس هذا الاتحاد فكرة رائدة سبقت عصرها في هذا الزمن، وقامت ''أم الامارات'' من خلال رؤيتها الثاقبة والفريدة بإقناع القبائل بأهمية التعليم وحقوق المرأة في التعليم واعتبار المرأة شريكاً أساسياً في نهضة وتنمية الدولة·
وثمنت الشامسي الدور التاريخي الذي قامت به أم الإمارات في ترسيخ مكانة سامية للمرأة في المجتمع من خلال فتح أبواب التعليم على مصراعيها أمام فتاة الإمارات، وتشجيع الأسر على إلحاق بناتهم بالتعليم ومن ثم العمل، بالإضافة الى تهيئة البيئة الاجتماعية التي تمكن المرأة من القيام بدورها كشريك أساسي في دعم التنمية الوطنية في الدولة وباعتبارها نصف المجتمع· وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي أهمية هذا المهرجان الذي يجسد معاني الحب والوفاء من قبل طلاب وطالبات جامعة أبوظبي للأم التي ربت وغرست فينا القيم النبيلة ووقفت الى جانب الجميع مؤازرةً ومساندةً لكل عمل خلاق يخدم الوطن ويرفع من معدلات التنمية به·
وأشار الى أن التاريخ سيقف طويلاً أمام منجزات أم الإمارات ودورها الرائد كرمزٍ وطني للعمل النسائي محلياً وإقليمياً ودولياً·
وأشار إلى أن المهرجان ''يعتبر تظاهرة حب من الأبناء تجاه الأم التى ربت وآزرت ورسخت من مكانة المرأة فى المجتمع فى وقت كانت تعانى فيه المرأة فى مناطق كثيرة من العالم والمنطقة من الجهل والمرض والفقر وعدم الاعتراف بحقوقها كشريك فى التنمية المجتمعية''·
وأكدت معالي الدكتورة ميثاء الشامسي خلال المحاضرة أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''أم الإمارات'' تتصدر قائمة الشرف للقيادات النسائية في المنطقة والعالم، وذلك من خلال رؤيتها الثاقبة واستشرافها لمستقبل ومكانة المرأة محلياً وإقليمياً ودولياً، حيث نهضت أم الإمارات بأمهات الوطن بل والمنطقة والوطن العربي كافة، وسجلت سموها- بحسب المنظمات الدولية المتخصصة- مبادرات إنسانية بارزة دفعت بالمرأة الى صدارة صناع المستقبل في العالم·
وبينت معاليها أن سمو الشيخة فاطمة ''أم الإمارات'' لم يقف دورها عند المرأة فحسب بل امتد ليشمل جميع أفراد الأسرة، فقد حرصت سموها على أن تكون المرأة شريكاً فاعلاً في عملية التنمية الوطنية التي قادها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ''طيب الله ثراه'' وجعل المرأة أحد محاورها الأساسية التي ارتكزت عليها استراتيجيات النهوض بالوطن وبناء هذه الدولة العصرية·
وكشفت معاليها خلال المحاضرة عن تنامي أعداد الطالبات المواطنات في مؤسسات التعليم العالي في الدولة، إذ تبلغ نسبتهن أكثر من 70% من الطلبة الدارسين في تلك المؤسسات، وهو ما يترجم حرص المرأة على الانخراط في التعليم بدرجاته المختلفة في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه·
وأشارت الى أن أحدث الإحصائيات الخاصة في القوة العاملة في الدولة تؤكد زيادة عدد النساء المواطنات في قوة العمل في الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية في الدولة، وكذلك تنوع المجالات الوظيفية التي تشغلها المرأة في تلك المؤسسات وتقلد نسبة كبيرة منهن مراكز وظيفية مرموقة كوزيرات أو سفيرات وعضوات في المجلس الوطني والمجالس الاستشارية، ومديرات تنفيذات فى كثير من الهيئات الحكومية والخاصة·
وقالت معاليها إن محور الاهتمام الرئيسي لأم الإمارات هو العمل على بناء نهضة تنموية إماراتية لتعزيز مكانة المرأة ودعم جهودها في التنمية، وعملت على ارتقاء المرأة في مجتمع دولة الإمارات، حيث تتبوأ المرأة الإماراتية اليوم أعلى المناصب الوظيفية وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من مسيرة التنمية·
وتحدثت معاليها عن الرؤية والعطاء المتجدد لأم الإمارات بمساهمة المرأة في عملية التنمية، حيث حرصت سموها على وضع كافة التسهيلات أمام المرأة للمشاركة في العمل في كافة المجالات ووضع السياسات التي تمكن المرأة من المشاركة في العمل لدعم جهود التنمية والمساهمة في تطوير القوانين والأنظمة التي تعطي للمرأة حقوقها في العمل ومتابعة التطوير وتحديث كل ما من شأنه تفعيل دور المرأة في مجال العمل· وأضافت معاليها أن أم الإمارات تؤمن بقدرة المرأة الإماراتية على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات المناسبة ودفعها للعمل على تشجيع المرأة وإتاحة الفرص لها للوصول الى المواقع القيادية وصناعة القرار، حيث إن وجود المرأة في مناصب وزارية وفي قطاع الشرطة والجيش جاء بعد جهد عظيم لأم الإمارات

اقرأ أيضا

اتفاق خليجي على ضمان تدفق السلع والخدمات