الاقتصادي

الاتحاد

محدودية عدد شركات الاستكشاف أكبر تحديات شركات النفط في المنطقة


بحث المنتدى الثاني للبترول والغاز والبتروكيماويات لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في أبوظبي أمس الاول، التحديات التي تواجه شركات النفط في المنطقة، لتوفير إمدادات كافية من النفط الخام للأسواق العالمية في وقت تستمر فيه أسعار النفط في الارتفاع مع توقعات بزيادة الطلب العالمي على النفط ، نتيجة استمرار النمو في الاقتصاد العالمي·
وقد حدد محمد أحمد المهيري مدير ادارة التخطيط في دائرة الاستكشاف والانتاج في شركة ابوظبي الوطنية للبترول 'أدنوك' في الكلمة الافتتاحية للمنتدى، التحديات التي تواجه شركات النفط في دول المنطقة· وقال: إن هذه التحديات تتركز في شقين أساسيين أولهما ضغط السوق المتزايد نتيجة محدودية عدد شركات الاستكشاف والانتاج الرئيسية ذات الكفاءة العالية، التي ترغب في تقديم عطاءاتها لتنفيذ المشاريع المطروحة في المنطقة، إضافة الى عدم التزام موردي المعدات للمشاريع النفطية، بالاتفاقيات طويلة الأمد، فيما يخص الكلفة أو الجدول الزمني للتوريد·
وأضاف المهيري أن التحدي الثاني الذي يواجه الشركات هو أمر داخلي يتعلق بالقوى العاملة، وكيفية الابقاء على الايدي العاملة ذات الخبرة في شركاتنا، بالاضافة الى مراجعة الاجراءات الطويلة المطلوبة للموافقة على المشاريع وامكانية الابقاء على الاجراءات ذات القيمة والعائد على عملية تنفيذ المشاريع، الأمر الذي يتطلب تحسين استراتيجية المشاريع لتتمكن الشركات من مواجهة هذه التحديات·
وأكد المهيري أن المنتدى الثاني لشركات النفط والغاز والبتروكيماويات تمكن من التفاعل مع مختلف الموضوعات التي طرحت للبحث، بهدف الوصول الى توصيات تساعد الشركات في دول المنطقة على التغيير نحو الأفضل وادارة هذا التغيير بكفاءة وفعالية·
وقد تركزت أعمال المؤتمر الذي نظمه 'معهد ادارة المشاريع فرع الخليج العربي' برعاية شركة 'ادنوك'، حول تبادل المعلومات وتعزيز التواصل بين الشركات بخصوص ادارة المشاريع في منطقة الخليج العربية، وشارك في أعماله ممثلون عن شركة بترول ابوظبي الوطنية 'ادنوك'، وعشر شركات من مجموعتها، وممثلون عن ''15 شركة من كبريات شركات النفط والغاز والبتروكيماويات في المنطقة، من أهمها شركة 'أرامكو'، وشركة 'سابك' السعوديتان وشركة قطر للغاز، وشركة البحرين للبترول، ومصفاة عمان ، وشركة تطوير البترول العمانية·
وقد عقد المعهد 'وهو مؤسسة غير ربحية يعمل في تطوير ادارة المشاريع وتحسين جودتها في منطقة الخليج'، المنتدى الأول خلال العام الماضي في الظهران بالمملكة العربية السعودية، وتم الاتفاق على ضرورة الاستمرار في عقد المنتدى سنويا في مختلف دول مجلس التعاون· (وام)

اقرأ أيضا

رأس الخيمة: الإعفاء من رسوم التراخيص السياحية