الاتحاد

دنيا

إطلالات بانورامية على بحيرة «زيوريخ» وجبال الألب

الإطلالة الفريدة التي توفرها شرفات الفندق (من المصدر)

الإطلالة الفريدة التي توفرها شرفات الفندق (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - سويسرا بربوعها الخضراء ومعالمها الطبيعية الساحرة، لطالما كانت الوجهة المفضلة للكثير من العائلات العربية الراغبة بقضاء عطلة هانئة بعيداً عن الصخب.
والمعتادون على زيارة المدن السويسرية، باتوا يعرفون الأماكن التي تتردد عليها الجاليات العربية لا سيما خلال المناسبات. وخلال شهر فبراير يستعد فندق “دولدر جراند” في “زيوريخ” لاسـتقبال ضيوفه من دول الخليج في أجواء مميزة وسط هدوء الطبيعة الساحرة وعلى إيقاع حياة المدينة السريع.
والفندق الفائز بجائزتي “أفضل فندق للعام” و”أفضل تصميم فندقي مبتكر” في حفل جوائز الضيافة الأوروبية لعام 2010، يقدم لرواده مناظر خلابة من شرفات الغرف. تضمن لهم الخصوصية التامة والاستمتاع بإطلالات بانورامية على البحيرة وجبال الألب الشاهقة. وهذا ما توفره أيضاً مطاعم الفندق الحائزة الكثير من الجوائز.
وإلى جانب موقعه المميز وخدماته الرائدة، يشتهر “دولدر جراند” بحرصه على تلبية احتياجات ضيوفه وعائلاتهم كافة منذ اللحظة الأولى لوصولهم. ويستعد فندق “دولدر جراند” السويسري، الذي يعد من أبرز المعالم السياحية في “زيوريخ”، لاستقبال ضيوفه خلال الشهر الجاري بعرض مميز يتيح لهم قضاء أجواء حالمة تبعث على الاسترخاء. وتعتبر أيام الشتاء المحملة برذاذ الثلوج من أروع أيام السنة في المدينة الملقبة بـ”بوابة الألب”.
وأكثر من ذلك، يقدم الفندق عرضاً خاصاً لرواده من دول الخليج خلال الفترة من 11 حتى 13 فبراير الجاري، يضمن للضيوف الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع في غرفة فاخرة أو في أحد الأجنحة، مع توفير وجبة فطور نموذجية مزينة بالورود الندية وحبات الشوكولاته. ويمتد العرض حتى فترة المساء، حيث يستضيفهم مطعم “الحديقة” إلى عوالم رومانسية في أجواء دافئة.
وللضيوف العرب، فإن قسم الاستقبال يهتم بتزويدهم بما يحتاجونه من معلومات حول مواقع المساجد في “زيوريخ” وكيفية الوصول إليها. وفي أوقات الفراغ، يتمكن ضيوف الفندق من ارتياد النادي الصحي المميز الممتد على مساحة 4 آلاف متر مربع لاختبار الأساليب العلاجية المتنوعة المستمدة من أوروبا واليابان في أجنحة “سبا” فاخرة على درجة عالية من الخصوصية.
وللراغبين بالتنزه خارج الفندق، يمكنهم القيام بجولة في المدينة وممارسة النشاطات المحببة لديهم، مثل التسوق من المتاجر الرائدة وركوب القوارب في البحيرة.

اقرأ أيضا