الاتحاد

الإمارات

منصور بن زايد يؤكد الاطمئنان على مستقبل السلامة الغذائية في أبوظبي

منصور بن زايد خلال تكريم محمد البواردي بحضور الشريقي (الثاني من اليسار)

منصور بن زايد خلال تكريم محمد البواردي بحضور الشريقي (الثاني من اليسار)

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة أن الإنجازات التي حققها جهاز الرقابة الغذائية في أبوظبي خلال الفترة الماضية تشير إلى الاطمئنان على مستقبل السلامة الغذائية وقدرة الجهاز على أداء وظائفه ومسؤولياته باقتدار·
وتم إنشاء جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية (ADFCA) في عام 2005 بموجب القانون رقم (2) الصادر عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي·
ووفقا للقانون فإن الجهاز هو الجهة المخولة بحماية الإنسان من مخاطر الأغذية وضمان سلامة وجودة الأغذية للاستهلاك الآدمي·
وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في الملتقى الاجتماعي لجهاز رقابة الأغذية في أبوظبي الذي أقيم مساء أمس الأول في فندق قصر الإمارات بحضور معالي محمد أحمد البواردي أمين عام المجلس التنفيذي في أبوظبي ''إن الإنجازات لم تتحقق بجهود فردية أو اجتهادات شخصية، وإنما كانت نتاج جهد جماعي، بما يؤكد قناعتنا بأن الاستقلالية وروح المسؤولية والعمل الجماعي هي سر تقدم الأمم والشعوب''، وزاد سموه ''إن تكاتف الجهود واحترام خصوصية الوظيفة والأدوار يقود حتماً إلى الارتقاء بالعمل المؤسسي إلى آفاق الجودة والتميز''·
وأشار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إلى أن هذا النهج المتميز في الجهاز أدى إلى اعتماده كمرجعية رئيسية للعديد من المؤسسات الداخلية والخارجية، وأن غالبية منتسبي الجهاز من المساهمين الفاعلين في عضوية الجهاز في اللجان الوطنية والإقليمية والدولية·
وتعطي حكومة أبوظبي مصلحة المستهلك أكبر الاهتمام في مجال التغذية الصحية، لما لها من تأثير على الأجيال القادمة ولتحقيق التنمية المستدامة·
وللجهاز مجلس إدارة مستقل وهيكل تنظيمي يتكون من 3 قطاعات ''الدواء والغذاء وقطاع الخدمات المشتركة''·
وأشار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إلى أن الطفرة النوعية للجهاز تمثلت من خلال تحقيق إنجازات عديدة في إصدار قوانين ولوائح تسهل عملية الرقابة على الغذاء، واعتمادات عالمية عديدة حصل عليها الجهاز عبر مختبراته التي أكدت جدارتها واستحقاقها، الأمر الذي مهد الطريق لتحقيق إنجازات أخرى عديدة·
وأوضح سمو وزير شؤون الرئاسة أنه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتوفير سبل العيش الكريم للموظفين والعاملين في إمارة أبوظبي، تثميناً لجهودهم وعطائهم، وتقديراً لما تفرضه التحديات المعيشية على المواطن والمقيم، أطلقت الحوافز ومنحت المزايا للمجتهدين والمبدعين· وأضح سموه أنه لابد أن يعلم الجميع أن هذا التقدير يضاعف من المسؤوليات أمام الجميع· ويحث على بذل المزيد من الجهد نحو الأفضل وإطلاق الطاقات، وقال سموه ''إن كل ما تحقق ليس إلا بداية الطريق والتغييرات الجوهرية التي نشهدها تضع العاملين والمسؤولين في الجهاز أمام مسؤوليات عديدة، وتحديات كثيرة في حاجة إلى المزيد من الاجتهاد''·
وأكد سمو أن المتابعة والاهتمام الذي نوليه لخطط الجهاز والمشاريع والإنجازات والدعم الدائم للمبادرات أمر يبعث روح التفاؤل لمستقبل هذه المؤسسة بأن تحقق رؤيتها في بلوغ العالمية''·
وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بأداء إدارة العمليات الميدانية وجهدها المشهود في كشف الممارسات الخاطئة وتلاعب العابثين بشروط السلامة الغذائية، وبما أوجدته من دعم للإدارات المساندة·
وقام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومعالي محمد أحمد البواردي الأمين العام للمجلس التنفيذي بتكريم الموظفين المتميزين ورجال الإعلام والصحافة على ما بذلوه من جهد للارتقاء بالعمل المؤسسي إلى آفاق الجودة والتميز·
دعم التميز
وقال مدير عام جهاز رقابة الأغذية راشد الشريقي لـ''الاتحاد'' إن الجهاز يعمل استناداً على مبدأ مكافأة المتميزين ومحاسبة المقصرين، مشيراً إلى أن هذا النهج أصبح مطلباً من مطالب الشفافية التي تحث عليها القيادة الرشيدة للبلاد·
واعتبر الشريقي أن تكريم سمو الشيخ منصـــور بن زايــــد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة لعدد من موظفي ومسؤولي الجهاز يعد حافزاً لبذل المزيد من العطاء والجهد·
وقال الشريقي إن التكريم طال عدداً من النماذج التي تميزت خلال الفترة السابقة· وأوضح أن جميع الكوادر الموجودة في الجهاز من العناصر الجيدة التي تستحق التقدير خلال سعيهم في الفترة الماضية بالعمل بروح الفريق الواحد لإيصال جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الى العالمية· وأشار الشريقي إلى أن الجهاز يعمل وفق منهجيات استمرارية التحسين، في المختبرات وأجهزة التفتيش التي تتطور بشكل دوري، منوها الى أن الجهاز استطاع مواكبة ذلك التطور لتحقيق السلامة الغذائية في أبوظبي· وشدد على نهج الجهاز في العمل انطلاقاً من مبدأ الشراكة داخل الدولة وخارجها وذلك للمساهمة في الارتقاء بالعمل الغذائي·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم