الرياضي

الاتحاد

منتخبنا يواجه حامل اللقب في النهائي الليلة

فرحة لاعبات منتخبنا تكررت 4 مرات في مباراة البحرين

فرحة لاعبات منتخبنا تكررت 4 مرات في مباراة البحرين

يلتقي في السابعة إلا الربع مساء اليوم منتخبنا الوطني للسيدات بكرة القدم مع نظيره الأردني في نهائي بطولة اتحاد غرب آسيا الثالثة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة.
وكان منتخبنا قد تأهل مساء أمس الأول للمباراة النهائية بعد فوزه الكبير على نظيره البحريني برباعية نظيفة في حضور محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة، وفادي زريقات أمين عام اتحاد غرب آسيا، وراشد الزعابي عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وحفصة العلماء نائب رئيس اللجنة المنظمة، ورئيسة لجنة كرة القدم للسيدات، وطلال الهاشمي عضو اللجنة المنظمة، وأمل بوشلاخ مديرة البطولة، وعدد كبير من عشاق ومحبي اللعبة الذين ظلوا يشجعون الفريق بحماس شديد طوال الـ 90 دقيقة.
دخل منتخبنا اللقاء بهدف واضح من البداية وهو الفوز من أجل التأهل للنهائي وتحقيق إنجاز غير مسبوق في أول مشاركة دولية رسمية.
وشهدت المرحلة الأولى من الشوط الأول حذراً من الطرفين، وبمرور الوقت بدأت الكفة تميل لمصلحة منتخبنا الذي سيطر على منطقة الوسط، مع توالي الهجمات التي قادتها نشيده العيفة، وفاطمة مبارك، وجليلة النعيمي التي شكلت خطورة بالغة على المرمى البحريني، حتى الدقيقة 37 التي شهدت أول أهداف المنتخب عن طريق اللاعبة جليلة النعيمي من تسديدة من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك المنتخب البحريني، واستحقت تشجيع الجماهير المتحمسة خارج الملعب وتهنئة كل زملائها على هذا الهدف الجميل، ويتواصل اللعب مع أفضلية منتخبنا لينتهى الشوط الأول بهدف دون مقابل.
ومع بداية الشوط الثاني تخلى منتخب البحرين عن حذره الدفاعي في محاولة لتعويض الهدف خاصة أن المباراة لا تقبل القسمة على اثنين والفائز هو الذي سيتأهل مباشرة، ومع ارتفاع معدل سرعة اللقاء، يشهر حكم المباراة الكويتي وليد الشطي البطاقة الحمراء بوجه مدرب منتخب البحرين خالد حربان ومساعده اثر خروجه عن النص وعدم التزامه بالقواعد، وتبقى السيطرة لمنتخبنا، وتتوالى الفرص في نفس الوقت الذي يعتمد فيه منتخب البحرين على الهجمات المرتدة فقط، وفي الدقيقة 71 تصل الكرة إلى اللاعبة فاطمة مبارك التي تتميز بالسرعة والمهارة الفائقة، لتستغلهما في تسجيل الهدف الثاني لمنتخبنا.
ولم يتوقف إصرار لاعباتنا عند هذا الحد وتواصل هجومهن وتركيزهن ليفرضن سيطرتهن بالكامل على المباراة، وتنشط سارة حسنين في بناء الهجمات من العمق والأطراف، وتتوالى التمريرات البينية لجليلة النعيمي، وفاطمة مبارك وفي الدقيقة 80 من اللقاء، تصل إحدى التمريرات المتقنة من سارة إلى فاطمة التي لم تتوان في استغلالها لتسجيل الهدف الثالث وسط فرحة جماهيرية كبيرة، وقبل أن ينتهي اللقاء يحتسب الحكم ركلة جزاء لمنتخبنا الوطني على أثر عرقلة فاطمة مبارك داخل منطقة جزاء البحرين، وتتقدم لها سارة حسني وتودعها في شباك الأحمر البحريني لتضع بصمتها في اللقاء، لتنتهي المباراة بتفوق الأبيض برباعية نظيفة تقوده إلى الدور النهائي للقاء الأردن.


بعد تأهل منتخبنا إلى النهائي
الرميثي: «الكرة النسائية» في الاتجاه الصحيح

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة بتأهل منتخبنا الوطني للمباراة النهائية، مؤكداً أن النتائج التي حققها الأبيض تدعو إلى الفخر، وتعطينا الحافز الأكبر لتوسيع قاعدة اللعبة ونشرها في كل إمارات الدولة، وذلك من خلال العمل على تكوين فرق رياضية ومنتخبات وطنية لمختلف المراحل السنية، وسوف تكون البداية حسب ترتيبات لجنة الكرة النسائية من المدارس التي سيتم تنظيم دوريات بها، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يمتد الاهتمام إلى الأندية لتقوم بتكوين فرق لها تسهم في تنظيم دوري نسائي قوي بشكل سنوي مثله مثل الدوري الرجالي.
وأكد الرميثي أن المرأة تحظى باهتمام كبير من القيادة الحكيمة إيمانا بالقدرات الهائلة التي تتمتع بها وبأهمية شراكتها مع الرجل في كل المجالات، ونجاحها في الحصول على المكانة الرفيعة في مواقع عملها لخدمة المجتمع، وأن اتحاد الكرة وفي إطار الاتفاقية التي تربطه مع مجلس ابوظبي الرياضي، والتي انبثقت عنها لجنة كرة القدم النسائية وضعت الخطط الكفيلة بنشر قاعدة اللعبة، والعمل على تنظيم دوري كروي للمدارس لفئات السنية تحت 16 سنة و18 سنة، وهي مبادرة قيمة تؤمن من خلالها قاعدة قوية وتساعد على إفراز مواهب واعدة.
وقال: نملك الآن منتخباً نسائياً، ومنتخباً آخر لكرة القدم الشاطئية، ونسعى دائماً لتوفير الدعم اللوجيستي لهما من خلال دورات تأهيل المدربين والحكام، وتوفير إمكانات مشاركتهم في كافة الفعاليات، وإقامة المعسكرات، ولدينا رغبة أكيدة في تطور هذه اللعبة لاسيما في ظل الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بها، ولحسن الحظ فإن هذه اللعبة تلقى اهتمام ودعم وتشجيع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الرئيس الفخري لاتحاد الكرة صاحب المبادرة في التوجيه بتكوين فريق نادي أبوظبي الرياضي.
وأضاف: لجنة كرة القدم النسائية تسير بالاتجاه الصحيح، ونحن نتشرف باستضافة بطولة غرب آسيا والتي حظيت بتنظيم رائع واهتمام كبير على كافة المستويات.

ستيفاني النبر: لن نتنازل عن اللقب الثالث

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت ستيفاني النبر لاعبة منتخب سيدات الأردن المحترفة في الدوري الدانماركي أنها تعتز بالنتائج التي حققها منتخب الأردن، وبالأداء الرفيع الذي قدمته زميلاتها، وأن ذكرياتها الطيبة دائماً ترتبط بأبوظبي التي كانت فاتحة الخير عليها عندما بدأت قصتها مع الاحتراف منها في دورة نادي ضباط القوات المسلحة الأخيرة. وقالت: سعادتنا كبيرة بالتأهل الثالث على التوالي لنهائي بطولة غرب آسيا للسيدات، واللقب هو هدفنا الأول الذي أتينا من أجله، وسوف نبذل كل ما بوسعنا من أجل تحقيقه، ومن خلال متابعتنا لمنتخب الإمارات تبين أنه يملك لاعبات متميزات في كافة المراكز يملكن القدرة على تحقيق الفارق. وأشارت ستيفاني صاحبة الأهداف الخمسة في البطولة والتي تأتي في الترتيب الثاني بين هدافات البطولة إلى أن منتخب الأردن فيه عدد كبير من اللاعبات اللاتي يملكن كل مؤهلات الاحتراف في الدوريات الأوروبية.

حفصة العلماء: النتائج المميزة ثمرة جهد كبير

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت حفصة العلماء رئيسة لجنة كرة القدم النسائية أن تأهل منتخبنا الوطني إلى نهائي بطولة غرب آسيا جاء نتيجة عمل منظم وجهد كبير من كافة المعنيين بالمنتخب، خصوصاً أنها المشاركة الأولى، وقد شهدت مستوى رائعاً ومتصاعداً من لاعباتنا اللائي بدأنا ينسجمن مع بعضهن البعض، ويثبتن أن ثقتنا فيهن كانت في محلها. وقالت: الفريق قدم مباريات كبيرة في البطولة وأبدى قدرة هائلة على التماسك، والصلابة، والقوة، والروح القتالية العالية، وأن كل هذه المعطيات تصب في مصلحة النتائج وتحول الآمال إلى واقع ملموس في النهاية متمنية أن تتواصل النتائج الطيبة بإحراز اللقب الأول في المشاركات الخارجية. وأضافت: نعتز بكل ما قدم منتخبنا، ونقدر الجهد الكبير الذي يقوم به الجهاز الفني مع اللاعبات، وسنبقى دائماً معهم في كل المناسبات بتوفير كل الإمكانات لهم من أجل تحقيق النهضة المأمولة في هذه اللعبة التي بدأ يتفاعل المجتمع معها بإيجابية كبيرة بفضل دعم مسؤولينا لهم.


كوني سالبي: الأداء الجماعي والتركيز أهم أسلحتنا


أبوظبي (الاتحاد) - أعربت الأسترالية كوني سالبي مدربة منتخبنا عن سعادتها الكبيرة بتأهل الفريق إلى نهائي البطولة مؤكدة أن لاعبات المنتخب قدمن أداء عالياً في الدفاع والهجوم، وأثبتن أنهن يملكن مهارات عالية وقدرة كبيرة على استغلال الفرص وتحويلها إلى أهداف، مشيرة إلى أن الطموح يتزايد من مباراة لأخرى وأصبح الآن يتجاوز التأهل للنهائي ويصل إلى حد الأمل والرغبة في الفوز باللقب، وهذا أمر مشروع بما أننا أصبحنا أحد أطراف النهائي.
وعن المباراة النهائية قالت: نلتقي مع منتخب قوي سبق له الفوز بالنسختين السابقتين ولديه مفاتيح لعب كثيرة في كافة المراكز، ولكن لدينا ثقة كافية بلاعباتنا وبمقدرتهن على التماسك والتصميم على تجاوز أية صعوبات، وأنها على ثقة كبيرة بأن الأداء الجماعي، والتركيز، والجدية سوف تكون عناصر فارقة في المباراة النهائية اليوم.
وأضافت: الفريق الذي قدم مردوداً طيباً أمام فلسطين والكويت والبحرين، وكان منضبطاً في المنظومتين الدفاعية والهجومية، ولم يهتز أداؤه أمام أية ضغوط يمكنه الفوز باللقب، وفي كل الأحوال فبطولة غرب آسيا مازالت البداية والطموح كبير في اللعبة خصوصاً أن البوادر طيبة، والمواهب موجودة، والبحث عنها لا يأخذ وقتاً طويلاً، فهذا المنتخب تم اختياره من قاعدة محدودة للغاية، وكلما اجتهدنا في البحث سوف نجد لاعبات متميزات، وسوف تتسع قاعدة الاختيار، وبالتأكيد فإن التخطيط السليم، والعمل المنظم سوف يحققان النتائج المرجوة، ونحن كجهاز فني وفريق نشكر كل من ساندنا في مرحلة التكوين، لأن الصعوبة دائماً تكمن في البدايات، وفي حالة استمرار هذا الدعم من جانب مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الكرة، ولجنة الكرة النسائية سوف يتم اختصار الخطوات، وسوف يكون من السهل تنظيم مسابقات محلية، ولا سيما أن الاتحاد بدأ في تنظيم دورات لإعداد حكمات ومدربات، وقد شاركت بالفعل في إحداهن، وهذه كلها خطوات إيجابية تصب في النهاية في مصلحة نشر اللعبة.


بعد مباراة من طرف واحد

الأردن يجتاح فلسطين بـ 01 أهداف


أبوظبي (الاتحاد) - جمعت المباراة الأولى في نصف النهائي بين منتخب الأردن حامل اللقب، ومنتخب فلسطين الذي تأهل في المركز الثاني بالمجموعة الثانية، وشهدت المباراة تفوقاً واضحاً من البداية للمنتخب الأردني الذي حسم اللقاء لمصلحته 10 - صفر.
وبدأ حامل اللقب الشوط الأول بهجوم قوى بقيادة اللاعبات شاهيناز جبريل، وفرح العزب، وستيفاني النبر، في محاولة لحسم النتيجة مبكراً. وترجمت شاهيناز جبريل تفوق زميلاتها بتسجيل الهدف الأول، في الدقيقة 11، ثم أضافت فرح العزب الهدف الثاني لفريقها في الدقيقة 25، وتتواصل الهجمات الأردنية، لتسجل ميساء جبارة الهدف الثالث وينتهى الشوط بهذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني يواصل منتخب الأردن زياراته لشباك منتخب فلسطين لتسجل فرح العزب الهدف الرابع في الدقيقة 48، وأضافت ميساء جباره الهدف الخامس في الدقيقة 57، وتعود فرح لتسعد جماهير جاليتها التي حضرت اللقاء لتسجل الهدف السادس لفريقها في الدقيقة 61، وينهار الدفاع الفلسطيني أمام الهجمات الأردنية المتوالية لتسجل زينة بترو الهدف السابع، وتحرز سما خريصات الهدف الثامن، وتسجل زينة بترو الهدف التاسع، ثم تختتم ستيفاني النبر التسجيل بهدف عاشر في الدقيقة 90.
بهذا الفوز ضمن منتخب الأردن التأهل للنهائي عن جدارة واستحقاق.



تحديد المركز الثالث في «الشعبة العسكرية»

أبوظبي (الاتحاد) - تسبق المباراة النهائية اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والتي تجمع بين منتخب البحرين ومنتخب فلسطين وتقام في الرابعة والربع عصراً على ملعب الشعبة الرياضية العسكرية.

أبوهنطش: عبور عن جدارة واستحقاق

أبوظبي (الاتحاد) - أكد ماهر أبوهنطش مدرب منتخب الأردن أن فريقه قدم مباراة كبيرة تمكن من خلالها أن يعكس مدى التطور الذي وصلت إليه اللعبة في الأردن، والمستوى الرفيع للاعبات، مشيراً إلى أن هذه النتائج تؤكد أيضاً أن الإعداد كان جيداً، وأن اللاعبات يلتزمن بتنفيذ التعليمات بشكل دقيق. وقال: فريقنا يقدم أجمل كرة في البطولة، وقد تأهل عن جدارة واستحقاق، ونحن مستعدون للنهائي الذي أتوقع أن يكون حافلاً بالإثارة والندية من الطرفين نظراً لتقارب المستوي خصوصاً أن كلا الفريقان فاز في كل المواجهات التي لعبها سواء بالدور التمهيدي أو في نصف النهائي.

نورة المزروعي: العبرة بالجهد وليس التاريخ والجغرافيا

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت نورة المزروعي حارس مرمى منتخبنا الوطني أن العزيمة والإرادة القوية هما اللتان قادتا الأبيض إلى التأهل للنهائي، وأن الأداء يتحسن ويرتفع من مباراة لأخرى، خصوصاً أن منتخب البحرين لم يكن لقمة سائغة، بدليل أنه أسهم في إقصاء وصيف النسختين السابقتين وهو منتخب إيران وحقق الفوز عليه في الجولة الأولى. وقالت: الأمل أصبح يداعبنا الآن لإحراز اللقب بعد النتائج الطيبة التي حققناها، وبالطبع نحن نحترم منتخب الأردن الشقيق حامل اللقب الذي يملك خبرة طويلة وإمكانات فنية وبدنية عالية، ولكننا مطالبون بتحدي الظروف وأن نكون علي مستوى الحدث، وفي كرة القدم ليس هناك مستحيل، والعبرة بالجهد المبذول في الملعب وليس بعناصر التاريخ والجغرافية، وكل المؤشرات تؤكد أن زملائي يملكون القدرة على التعامل مع كل المواقف بمنتهى التركيز.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع