الاتحاد

دنيا

21 «وحيد قرن» ضحية الصيد «غير الشرعي» بجنوب أفريقيا

جوهانسبورج (أ ف ب) - قتل صيادون غير شرعيين 21 من حيوان وحيد قرن في جنوب أفريقيا منذ مطلع السنة، رغم الإجراءات الجذرية التي اتخذت لمكافحة هذه الظاهرة، بحسب وكالة المتنزهات الطبيعية في جنوب أفريقيا.
في الفترة ذاتها، قتل خمسة صيادين وجرح اثنان، وأوقفت القوى الأمنية 31 منهم. والقوى الأمنية عازمة على وقف الاتجار بقرون وحيد القرن المطلوبة جداً في آسيا بسبب مزاياها الطبية المفترضة.
وقال رئيس الوكالة ديفيد مابوندا، في بيان «خسارة 333 من حيوان وحيد قرن في عام 2010 رقم قياسي كان رهيباً، ونحن عازمون على ألا يتكرر الأمر في 2011». وأضاف «كل شخص ضالع في الصيد غير الشرعي سيكون هدفاً لمحققينا».
وشكلت المحكمة في أكتوبر وحدة في الشرطة الجنائية مكلفة مكافحة الصيد غير الشرعي لمواجهة مجرمين منظمين ضمن شبكات دولية ومجهزين أحياناً بأسلحة متطورة جداً. واتخذت المتنزهات والمحميات سلسلة من الإجراءات الوقائية، مثل تثبيت جهاز تحديد المواقع على القرون واستخدام مواد سامة لجعلها غير قابلة للبيع.
وقال بيلهام جونز من جمعية وحيد القرن الخاصة «العام الماضي كنا نخسر وحيد قرن كل 26 ساعة»، مضيفاً أنه «رغم الإجراءات المتخذة لمكافحة هذه الظاهرة لم نسجل تراجعاً كبيراً في يناير، ولا أظن أن الوضع يتحسن». وتعاني جنوب أفريقيا، التي تضم أكثر من 70% من حيوانات وحيد القرن في العالم، ارتفاعاً في الصيد غير الشرعي منذ عام 2006 مع تسارع كبير في 2010

اقرأ أيضا