الاتحاد

دنيا

مهرجان «ربيع الشارقة» يستضيف عروضاً «أكروباتية» عالمية

جانب من عروض إحدى الفرق المشاركة (من المصدر)

جانب من عروض إحدى الفرق المشاركة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - أعدت مراكز تسوق في الشارقة برامج ترفيهية متنوعة، في إطار مهرجان ربيع الشارقة، تناسب كافة أفراد الأسرة، من بينها استعراضات أكروباتية عالمية، بالإضافة إلى عروض جمباز تقدمها فرق من مختلف أنحاء المعمورة.
وسيستمتع زوار مركز صحارى بعروض أكروباتية تقدمها أشهر مسارح السيرك العالمية في الفترة من 3 إلى 17 فبراير. وتبدأ العروض يومياً في تمام الساعة السادسة وحتى التاسعة مساءً، وتشتمل على عروض الأكروبات بالأقدام، وعروض توازن الأيدي، والديابلو، وعروض السير على الأسلاك، وعرض الترامبولين.
إلى ذلك، قال أكرم عمار، مدير عام مركز صحارى للتسوق “نهتم في المركز بتقديم كل ما هو ملائم وممتع لكافة أفراد الأسرة، وخلال عروض الربيع قمنا بإعداد برنامج متنوع ومتميز يبدأ من أول النهار وحتى آخره. حيث يستمتع زوارنا بالعروض الترويجية السارية التي يقدمها المركز يومياً، كما يمكن للزوار الاستمتاع في نهاية اليوم بعروض صحارى الاستعراضية العالمية”.
وتتضمن استعراضات “صحارى” عرض الثنائي العالمي تريبي وكاترينا لأكروبات الأقدام، وهما ينتميان لعائلة مشهورة في مجال فنون السيرك وكانا تدربا في أكاديمية الفنون المسرحية في موسكو. ويستعرض كل من تريبي وكاترينا مهاراتهما في التوازن.
بالإضافة إلى ذلك، يقدم ألساندرو جليرت ومويا كريستين عروض السير على الأسلاك، وهما فنانان عالميان صقلا موهبتهما على مدار سبع سنوات من خلال التدريب في بودابيست وهنجاريا، ثم التحقا بالعمل في السيرك وقاموا بإنتاج العديد من العروض في أوروبا واليابان.
كما يقدم مركز صحارى عرض الترمبولين العالمي “التحليق نحو النجوم”، والذي يقدمه مجموعة من أشهر محترفي عالم الجمباز من خريجي مدرسة التدريب الجمهورية الممولة من قبل اللجنة الأولمبية في روسيا وخريجي جامعة كييف للمهارات البدنية والرياضة.
وبدأ عرض “التحليق نحو النجوم” في السيرك القومي كييف عام 1995 وشارك العرض في المهرجان العالمي السادس الذي عقد عام 1997 في واكيوا بالصين، وفاز العرض بجائزة “الأسد البرونزي” خلال المهرجان. كما تم عرضه في سيرك نيكولين روسيا في تسفيتنوي بولفار وهو أحد أبرز مراكز التحضير لعروض السيرك على مستوى أنحاء العالم والذي زاد من شهرة العرض عالمياً، ويتمتع هذا العرض بشهرة واسعة حتى اليوم في كل من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا وآسيا وفي مختلف أنحاء العالم.

اقرأ أيضا