الاتحاد

ثقافة

نبيل الحلو يقدم رؤيته الفنية في أبوظبي

الحلو بجانب عمل من اعماله ويظهر في الصورة عبدالله العامري

الحلو بجانب عمل من اعماله ويظهر في الصورة عبدالله العامري

بالتعاون بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وشركة ''فيديكس'' استضافت شركة ''سبينوزا'' للإنتاج وتنظيم الفعاليات في حرم جامعة زايد بأبوظبي أمس الأول المعرض الأول لربيع 2008 للفنان التشكيلي اللبناني نبيل الحلو ويستمر حتى التاسع عشر من الشهر الجاري والذي افتتحه عبدالله العامري مدير إدارة الثقافة والفنون في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بحضور عدد من الفنانين والصحفيين ومتذوقي الفن الحديث·
قدم الفنان نبيل الحلو عدداً من الأعمال بلغ 12 عملا فنياً استخدم فيها طرائق حديثة في عرض أفكاره ومفاهيمه حول رؤيته الفنية إذ استخدم الحديد والبولسترين في صياغة أشكال متعددة ذات رؤى يشرحها الفنان بقوله: إنني أعمل على تمثل العلاقة بين موجودات الحياة، إذ يجسد أحد أعمالي هجوم ''جرثومة'' على الخلية، وهنا تتلخص مفاهيمي في حركة الكون، حيث أعمل على البعد الرابع للمنحوتة مضيفا هذا البعد في النيجاتيف الملتصق بالصورة من خلال التركيز على الشكل الدائري في الفراغ الذي يملأ الشكل والذي أسميه بـ''الهالة'' واحاول من خلال ذلك تصوير الفراغ أو ''الهالة'' بإظهار الكواكب في حركتها وبعدها الرابع·
هنا أحاول أن أفصل العمل عن محيطه في شكله الأبسط، وهو المادة، الأقرب إلى نفسي وهي من الحجر والبرونز حيث تتشكل علاقة مواد العمل من المعدن والرخام في تحديها لجاذبية الأرض·
تخرج الحلو من الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة ABIA عام 1995 وحاز على دبلوم دراسات عليا في الفنون التشكيلية رسماً ولحناً وهو حاصل على جائزة لجنة التحكيم للمهرجان الفرنكفوني في كندا عام 2001 كما حصل على جائزة بينالي اللاذقية· ويستوحي الطبيعة وما فيها من جماليات ضمن رؤية فكرية ابتداء من الواقعية الكلاسيكية فالتصويرية والتكعيبية حتى التجريد·
من جانبه علق عبدالله العامري: إن معرض نبيل الحلو هو جزء من المشهد الثقافي الذي أخذ يتشكل منذ تأسيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حيث نتعرف على حركة فنية وثقافية متطلعة، ويسعدنا أن نستضيف معرض النحات اللبناني العالمي نبيل الحلو في أبوظبي في مستهل فعالية ''ذا كونتيمبوريري آرت شو'' الذي سوف ينظم شهرياً بهدف التعرف على النتاجات والإبداعات·

اقرأ أيضا

"المملوك جابر".. مغامرة مسرحية لمخرج واعد