صحيفة الاتحاد

أخيرة

عفو قضائي عن روبرت جونيور

لوس أنجلوس (أ ف ب)

أصدر حاكم كاليفورنيا عفواً عن الممثل الأميركي روبرت داوني جونيور أمس الأول في قضية حيازة مخدرات تعود لعام 1996 دخل في إطارها النجم الهوليوودي إلى السجن.
وكانت الشرطة عثرت في سيارة الممثل على الهيرويين والكوكايين وسلاح ناري في لوس أنجلوس عام 1996.
ودخل روبرت داوني جونيور السجن لأقل من سنة عام 1999 وخضع للمراقبة القضائية بعد ذلك حتى 17 ديسمبر 2002.
وجاء في قرار العفو، أن الممثل منذ الإفراج عنه «عاش حياة نزيهة وبرهن عن أخلاق حميدة وتصرف كمواطن يحترم القانون».