الرياضي

الاتحاد

180 دولة تتابع توزيع «جوائز لوريوس» في أبوظبي

برشلونة الإسباني يحتفل بلقب أبطال أوروبا

برشلونة الإسباني يحتفل بلقب أبطال أوروبا

مرة أخرى تعود أبوظبي إلى دائرة الضوء وتكون محط أنظار العالم من خلال استضافتها لحفل توزيع "جوائز لوريوس للرياضات العالمية"، الذي يعد أرقى الأحداث التكريمية على جدول الفعاليات الرياضية الدولية، وذلك يوم 10 مارس المقبل.
وفي الوقت الذي يستعد فيه ألمع النجوم الرياضيين للتوافد إلى أبوظبي، تجري التحضيرات للحفل الكبير الذي يحتضنه فندق قصر الإمارات الشهير ويشهد تغطية إعلامية وتلفزيونية عبر 180 بلداً حول العالم.
وتعمل حالياً هيئة تحكيمية تضم أعضاء أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية، وجميعهم من أشهر الرياضيين الذين كانت لهم بصمة واضحة في المحافل الرياضية الدولية، لاختيار الفائزين بهذه الجوائز المرموقة، وسيتم توزيع الجوائز بحضور كبار الشخصيات والنجوم والمشاهير في مجالات الرياضة والترفيه.
ويضم أعضاء أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية وأصدقاء وسفراء "لوريوس" المتوقع حضورهم إلى أبوظبي نخبة من أبرز الأسماء اللامعة في رياضات الكريكت وألعاب القوى وسباقات السيارات وكرة القدم والجولف، ومن بينهم أسطورة كرة القدم فرانز بيكنباور ولاعب الجولف العالمي جاري بلاير وبطل منافسات السكايت بوردينج الأميركي توني هوك والسير ستفين جيفري ريدجرايف الذي فاز بالميدالية الذهبية خمس مرات متتالية في الألعاب الأولمبية من عام 1984 وحتى 2000.
وتشمل القائمة أيضاً كوكبة من نجوم ألعاب القوى ومنهم العداءة المغربية نوال المتوكل، التي أحرزت في أولمبياد لوس انجلوس 1984 ميدالية ذهبية في سباق 400 متر حواجز وأصبحت بذلك أول امرأة عربية وأفريقية تحصل على ميدالية ذهبية في تاريخ الأولمبياد، ولاعبة الجمباز من رومانيا ناديا كومانيشي التي فازت بثلاث ذهبيات في أولمبياد 1976.
ويتواجد بين الحضور أيضاً ادوين موزيز، العدّاء الأميركي اللامع ورئيس أكاديمية لوريوس للرياضات العالمية، الذي أعرب عن سعادته باستضافة العاصمة أبوظبي لحفل "لوريوس".
وقال: "كان العام الماضي حافلاً بالإنجازات الرياضية وتضم كل فئة ألمع الرياضيين في العالم. تعكس قوة الأسماء المرشحة لنيل هذه الجائزة المرموقة قوة ومكانة الرياضة في وقتنا الحالي".
وأضاف موزيز، الذي اشتهر دولياً كونه لم يخسر في جميع المنافسات الرياضية التي شارك فيها على مدى تسع سنوات وتسعة أشهر وتسعة أيام: "شهد العام 2009 مجموعة كبيرة من الانتصارات الرياضية ونهنئ جميع المرشحين لوصولهم إلى هذه المرحلة ونأمل من الجميع أن يقضوا أوقاتاً ممتعة تبقى في الذاكرة".
الجدير بالذكر أن "جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2010" تقام بدعم من شركة آبار للاستثمار، الشريك المضيف للحدث.
يشار إلى أن أبوظبي تحظى بمرافق رياضية وبنية تحتية متطورة، ما جعلها وجهة مثالية لاحتضان فعاليات رياضية مرموقة، وذاع صيت أبوظبي مؤخراً كإحدى أهم الوجهات الرياضية على مستوى العالم، إذ احتضنت شهر نوفمبر الماضي الدورة الأولى من سباق الجائزة الكبرى للفورمولا -1، واستضافت مؤخراً بطولة العالم للأندية وبطولة أبوظبي للجولف.
وتعتبر جوائز لوريوس أولى الجوائز الرياضية العالمية التي تكرم نجوم ونجمات الرياضة في كافة أنواع الرياضات في كل عام.
ويتم اختيار الفائزين من قبل هيئة المحلفين الرياضية التي تتألف من 46 عضواً في الأكاديمية.
ويرعي المناضل نلسون مانديلا جوائز لوريوس، وقد ألقى الرئيس مانديلا في الحفل الافتتاحي لتوزيع جوائز عام 2000 حيث قال: تمتاز الرياضة بقوة تمكنها من تغيير العالم، فلديها قوة الإلهام وتوحيد الناس بشكل لا يمكن لأي شيء آخر فعله، بإمكان الرياضة إحياء الأمل عندما يكون اليأس سيد الموقف، لقد أصبح هذا محور فلسفة لوريوس، والقوة الدافعة لأعمالنا وإنجازاتنا.
ويتم إجراء عملية تصويت من شقين بغرض تحديد الفائزين في الجوائز، الشق الأول، تقوم هيئة الحكام، التي تتألف من محرري الأخبار الرياضية والكتاب والمذيعين الرائدين في العالم، بالتصويت والتوصل إلى قائمة مختصرة نهائية تضم ستة مرشحين في خمس فئات: جائزة أفضل رياضي، جائزة أفضل رياضيّة، جائزة أفضل فريق، جائزة أفضل إنجاز رياضي، جائزة أفضل عودة رياضية.
وتقوم هيئة اختصاصيين بوضع ترشيحات لفئتين اضافيتين جائزة لأفضل رياضي يتحدى الإعاقة، وجائزة أفضل رياضي أكشن، ثم يقوم أعضاء الأكاديمية بالتصويت في اقتراع سري لاختيار الفائزين بالجائزة في الفئات السبع.
ويتطوع أعضاء الأكاديمية بتقديم خدماتهم بصفتهم سفراء دوليين للمؤسسة من أجل الخير، والتي تحتفل مجتمعة بالتفوق الرياضي وتستغل ممارسة الرياضة كأداة للترويج للتغييرات الاجتماعية.

أعضاء “أكاديمية وأصدقاء وسفراء لوريوس”


أبوظبي (الاتحاد) - تضم قائمة أعضاء أكاديمية وأصدقاء وسفراء لوريوس كلا من اوسكار بيستوريوس، وكاثي فريمان، وجياكومو اجوستيني، وجاري بلاير، وميكا هاكينين، ماركوس الين، ومورني دي بليسيس، وتوني هوك، ومنصور باهرامي، وشوان بولوك، وكيلي هومز، ولاين بيتشلي، وهيوجو بورتا، ومايك هورن، وفرانز بيكنباور، وستيف ريدجرايف، وميجويل اندوراين، وبوريس بيكر، وارانكستا سانشيز، وفيكاريو، بوتش جايمس، وبي جاي بوتا، واميليو سانشيز، كيب كينو، وايان بوتام، ومونيكا سيليس، وتايج كريس، وسيرجي بوبكا، ومارك سبيتز، وبراين لارا، وناديا كومانيشي، ودايلي تومبسون، ومايكل ليناج، ودايفيد كولتهارد، والبيرتو تومبا، وباري ماكجوجان، وديشون ديسل، ومايكل فوجان، وادوين موزيز، وكابيل ديف، وايستر فيرجير، وستيف واوج، وكاترينا ويت، ونوال المتوكل، ولي ناستازي، واليكسي نيموف، واميرسون فيتيبالدي، وشون فيتزباتريك، ودون فرايزر.


برنامج التحديات الاجتماعية في كل أنحاء العالم


أبوظبي (الاتحاد) - تـُعنى مؤسسة لوريوس بالتحديات الاجتماعية من خلال برنامج منتشر في كافة أنحاء العالم يشمل مبادرات متعلقة بالرياضة لتطوير المجتمعات السكانية.
ومنذ إنشائها، تمكنت “لوريوس” من جمع 20 مليون يورو للمشاريع التي ساعدت على تحسين مستوى معيشة ما يزيد على مليون شاب وشابة، وتعنى المؤسسة بالمسائل التي تهم، على سبيل المثال لا الحصر، الشباب الذين يعانون من الحرمان الاجتماعي، إضافة إلى أعمال العنف الناتجة عن الأسلحة والعصابات، والتفرقة العنصرية والتكامل الاجتماعي والسلام والمصالحة والتعليم. وتخصص عائدات حفل توزيع جوائز لوريوس مباشرة لصالح الأعمال التي تقوم بها المؤسسة والتي تساند ما يزيد على 70 مشروع لعبة رياضية للمجتمعات السكانية حول العالم.


أفضل رياضي
كينينيسا بيكل (اثيوبيا) (ألعاب القوى).
اوسين بولت (جامايكا) (ألعاب القوى).
البيرتو كونتادور (إسبانيا) (دراجات هوائية).
روجيه فيدرير (سويسرا) (التنس).
ليونيل ميسي (الأرجنتين) (كرة القدم).
فالانتينو روسي (إيطاليا) (دراجات نارية).

أفضل رياضيّة
شيلي آن فرايزر(جامايكا) (ألعاب القوى).
فيديريكا بيليجريني (إيطاليا) (سباحة).
سانيا ريتشاردز (أميركا) (ألعاب القوى).
بريتا ستيفن (ألمانيا) (السباحة).
لينزي فون (أميركا) (التزلج على الثلج).
سيرينا وليامز (أميركا) (التنس).


أفضل رياضي يتحدى الإعاقة
جاستين ايفسون (أستراليا) (كرة السلة على الكرسي المتحرك).
كيرت فيرنلي (أستراليا) (السباق على كرسي متحرك).
جيزين جيرلزمين (تركيا) (الرماية للمعاقين).
شينجو كونيدا (اليابان) (التنس على كرسي متحرك).
مايكل تويبر (ألمانيا) (الدراجات الهوائية).
ناتالي دو تويت (جنوب أفريقيا) (السباحة).


أفضل إنجاز رياضي
جنسن باتن (إنجلترا) (سباقات السيارات).
مارك كافينديش (إنجلترا) (الدراجات الهوائية).
توم دالي (إنجلترا) (الغطس).
خوان مارتن ديلبيترو (الأرجنتين) (التنس).
جي اي شين (كوريا الجنوبية) (الجولف).
VFL ولفسبيرج (ألمانيا) (كرة القدم).


أفضل فريق
فريق برشلونة (اسبانيا) (كرة قدم).
فريق براون فورمولا - 1 (إنجلترا).
فريق كرة القدم الألماني للسيدات.
فريق لوس انجلوس لايكرز (أميركا) (السلة).
فريق نيويورك يانكيز (أمريكا) (بايس بول).
فريق جنوب افريقيا للركبي


أفضل عودة رياضية
لانس ارمسترونج (أميركا) (الدراجات الهوائية).
كيم كليجستر (بلجيكا) (التنس).
جيسيكا اينيس (إنجلترا) (ألعاب القوى).
بريت فافر (أميركا) (كرة القدم الأميركية).
بلانكا فلاسيك (كرواتيا) (ألعاب القوى).
توم واتسون (أميركا) (الجولف).


أفضل رياضي أكشن
انطوان البو (فرنسا) (التزلج الشراعي).
كريس كول (أميركا) (سكايت بوردينج).
ميك فانينج (أستراليا) (ركوب الأمواج).
ستيفاني جيلمور (أستراليا) (ركوب الأمواج).
جريج لونج (أميركا) (ركوب الأمواج).
داني ماك (إنجلترا) (دراجات استعراضية).

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية