الاتحاد

عربي ودولي

الشرطة الإسرائيلية تواصل احتجاز جثة منفذ هجوم القدس

فلسطيني ينتظر تسلم جثة منفذ عملية القدس

فلسطيني ينتظر تسلم جثة منفذ عملية القدس

امتنعت الشرطة الإسرائيلية عن تسليم جثة منفذ هجوم القدس في مدرسة دينية يهودية والذي أسفر عن مقتل ثمانية إسرائيليين وإصابة العشرات· وذكرت الاذاعة الاسرائيلية أن الشرطة رفضت تسليم عائلة المنفذ علاء أبو دهيم الذي قتل في الهجوم جثته ''لأنها لم تلتزم بتعهدها بدفنه خلال مراسم تشييع على نطاق ضيق''·
ونقلت الاذاعة عن مصادر في الشرطة قولها ''إن عشرات الأشخاص احتشدوا في محيط منزل القتيل في الموعد الذي تم تحديده لتسليم الجثة بمن فيهم مندوبو وسائل الاعلام، ولذلك قرر رجال الشرطة عدم نقل الجثة الى العائلة، ولم يحدد بعد موعد جديد لدفن المخرب''·
واشارت الاذاعة الى ان مديرة مؤسسة التأمين الوطني استير دومينيسيني، أكدت ان عائلة أبو دهيم ''لا تستحق الحصول على مخصصات الورثة أو امتيازات أخرى''· وأضافت ''إن مؤسسة التأمين الوطني ستعمل أيضا، على منع العائلة من الحصول على مخصصات الدفن، لأنه لا يعقل أن تدفع اسرائيل مثل هذه الأموال لعائلة قاتل من هذا النوع''·
ويواصل زعماء من اليمين الإسرائيلي التحريض على الفلسطينيين المقيمين في مدينة القدس، وقال زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو، إن ''المنطق السليم يقضي بهدم بيت العزاء الذي اقامته العائلة''·
ومن جهة اخرى، رفض حاخامات المعهد الديني في القدس الذي استهدفته العملية المسلحة، التي وقعت يوم الخميس الماضي وأدت الى مقتل ثمانية اسرائيليين واصابة العشرات، استقبال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزير دفاعه إيهود باراك اللذين طلب مكتباهما زيارة المعهد لتقديم العزاء في القتلى·
وقال موقع صحيفة ''معاريف'' الاسرائيلية على الإنترنت امس ''إن حاخامات المعهد ردوا على مكتب أولمرت بالقول'' إنك لم تقم بأدنى حد من الرد على العملية، ولم تفكك بيت العزاء ''للمخرب'' أبو دهيم (منذ العملية) في جبل المكبر، ولم تجمد المفاوضات مع السلطة الفلسطينية· وأنت يا أولمرت تريد تقسيم القدس ونحن نقول لك: لا يوجد شيء نتحدث عليه معا''·
وذكر الموقع أن مكتب وزير الدفاع أيهود باراك لم يتلق حتى الآن ردا من قبل الحاخامات على طلبه زيارة المدرسة التي تخرج قادة الاستيطان في الضفة الغربية· وحسب مصادر إسرائيلية فالحاخامات أيضا يرفضون زيارة باراك·
ومن جانب آخر- وبحسب الموقع - فقد وافق أحد حاخامات المعهد وهو الحاخام شبيرا، على استقبال قائد هيئة الأركان العسكرية جابي اشكنازي لتقديم العزاء ولكن في منزله وليس في المعهد·

اقرأ أيضا