الاتحاد

الاقتصادي

براون: طريق صعب أمام الاقتصاد البريطاني

قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون إن اقتصاد بريطانيا يواجه طريقاً صعباً على الرغم من عودته إلى النمو في نهاية العام الماضي. وأظهرت أرقام نشرت أمس الأول نمو الاقتصاد البريطاني أسرع من التقديرات السابقة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2009 عندما خرج من أطول ركود مسجل له. وأبلغ براون صحيفة ديلي تليجراف أمس “يكون الأمر صعباً دائماً عندما تبدأ بالنمو، سيكون تحدياً”.
وقال براون إن كون بريطانيا بلداً تجارياً وان لديها قطاع خدمات مالية كبيراً فقد كان “من المحتم أن تتعرض إلى ضربة عنيفة” جراء التباطؤ العالمي. وبلغت نسبة الناتج الإجمالي الذي محاه الركود 6,2%. ويبدو أن الاقتصاد سيكون الجبهة الأشرس قبيل انتخابات عامة متوقعة في مايو وسط سجال عنيف بين الحزبين السياسيين الرئيسيين بشأن السرعة التي ينبغي بها خفض عجز عام قياسي.
ويقول حزب المحافظين المعارض إن عدم التحرك بسرعة لخفض المديونية قد يتسبب في خسارة بريطانيا تصنيفها الائتماني الممتاز.
لكن براون قال إن خطط المحافظين لخفض العجز على نحو أسرع من حكومة حزب العمال قد يخنق التعافي الاقتصادي.
وقال “إنها مخاطرة كبيرة جداً، هناك فرصة حقيقية بأن تدفع سياساتهم بريطانيا مجدداً في ركود أعمق”.

اقرأ أيضا

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج