الاتحاد

الرياضي

معتز: هدفنا الحفاظ على التميز الدفاعي

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - يواصل الفريق الأول للكرة بنادي الوحدة تدريباته استعداداً لاستهلال الدور الثاني من بطولة دوري المحترفين أمام الوصل الجمعة المقبل، بروح جديدة تطغى عليها المنافسة بين جميع عناصر الفريق التي أصبحت في جاهزية تامة بعد عودة الدوليين وتعافي المصابين الذين شاركوا جميعاً في تدريبات الأيام الثلاثة الماضية باستثناء حيدر ألو علي وعمر علي اللذين يخضعان لبرنامج تأهيلي.
ويجد المدرب النمساوي جوزيف هيكسبيرجر نفسه في حيرة شديدة بسبب وجود لاعبين في قمة جاهزيتهم في كل مركز من المراكز، خاصة بعد تألق اللاعبين الشباب ولاعبي الاحتياط بشكل لافت في المباريات الأربع الأخيرة من بطولة كأس المحترفين والتي لم يستقبل فيها الفريق أي هدف.
وكان الجهاز الفني قد حرص على تجهيز اللاعبين الكبار والأجانب خلال توقف الدوري الطويل بشكل مكثف حتى يكونوا في قمة الجاهزية عند استئناف البطولة التي يخطط الفريق للمنافسة عليها، بالرغم من أن المدرب أكد أنه سيركز على كأس رئيس الدولة ودوري أبطال آسيا للمحترفين إلا انه أوضح انه يرفع شعار الفوز في كل المباريات المقبلة.
وتعتبر أجواء الفريق الحالية مثالية بعد فترة طويلة من التقلبات والتذبذب عقب المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية التي رمت بظلالها على اللاعبين لفترة من الزمن لكن الأمور عادت إلى وضعها الطبيعي حالياً في وضع شبيه بحالة الفريق في النصف الثاني من دوري الموسم الماضي.
وأكد معتز عبدالله حارس الفريق إن الأوضاع في الوحدة تبشر بظهور مخالف لما سبق فترة التوقف الحالية في الدوري معتبراً إن عدم استقبال الفريق لأي هدف خلال 360 دقيقة هي عمر مبارياته الأربع في كأس المحترفين أعطى مؤشراً جيداً بالرغم من الغيابات الكبيرة للإصابات أو بسبب المنتخب أو لرؤية الجهاز الفني حول إراحة بعض اللاعبين الأساسيين في بعض المباريات مع تدوير المشاركة بينهم.
وأضح أن حراسة المرمى في الوحدة بخير في ظل تعافيه التام من الإصابة واستعادته لفورمة المباريات عبر مشاركته في المباريات في الفترة الأخيرة بكأس الرابطة بجانب تعافي عادل الحوسني وعودته للتدريبات وجاهزية علي الحوسني.
وعن رحلته الأخيرة إلى ألمانيا قال: سافرت إلى ميونيخ الخميس الماضي للإجراء فحوصات دورية على يد الطبيب زي بارو الذي أجرى لي العملية وقد طمأنني وأكد لي إن الأمور تسير في الطريق الصحيح وإنني لن أتأثر بأي مشاركة في التدريبات أو المباريات في الفترة المقبلة كما حدد موعداً لإزالة الشريحة التي تم تثبيت الكسر بها عقب الفراغ من نهاية الموسم الحالي.
وأضاف: منذ فترة طويلة لم أشعر بأي الألم وقد ساعدني في ذلك الالتزام الصارم بتعليمات الطبيب المعالج سواء في المرحلة الأولى من العلاج أو خلال التأهيل الذي استمر لفترة طويلة.
وأبدى معتز سعادته الكبيرة بوضعه الحالي مبينا أنه سيعمل على تقديم أفضل ما عنده في المرحلة القادمة والتي يتطلع فيها إلى تحقيق بطولة مع الوحدة هذا الموسم مشدداً على أن المنافسة تظل في كل المسابقات بما فيها الدوري الذي علينا كلاعبين أن نقدم أفضل ما عندنا في مبارياته والحفاظ على روح الانتصارات الأخيرة بغض النظر عن الفوز به أو لا، لأن حامل اللقب عليه أن يظهر بشكل مغاير عن ما ظهر به في الدوري هذا الموسم والذي كانت له ظروف عديدة أبرزها المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية والأمور الآن عادت إلى طبيعتها وكل لاعب حريص على تقديم أفضل ما عنده.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»