الاتحاد

الاقتصادي

21,7 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا خلال 2011

جناح فرنسا في معرض صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات (من المصدر)

جناح فرنسا في معرض صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات (من المصدر)

(دبي) - ارتفع حجم التبادل التجاري بين الإمارات وفرنسا خلال العام الماضي بنسبة 5% إلى 21,7 مليار درهم مقابل 20,6 مليار درهم خلال 2010، بحسب الوكالة الفرنسية لتنمية الشركات “يوبيفرانس”.
وقال فرانسيس سوبرير مدير الوكالة في الإمارات وقطر لـ “الاتحاد” إن الصادرات الإماراتية إلى فرنسا زادت بنسبة 25% خلال عام 2011 لتصل إلى نحو 4,8 مليار درهم مقابل 3,86 مليار درهم خلال عام 2010.
وبلغ إجمالي واردات الإمارات من فرنسا نحو 16,9 مليار درهم خلال العام الماضي، مقابل 16,8 مليار درهم خلال عام 2010، بحسب الوكالة.
وتصدر الإمارات إلى فرنسا، بالإضافة للنفط، مصنوعات من الحجر والجبس ومواد نسجية، فيما يعاد تصدير منتجات نباتية وآلات وأجهزة وأحجار كريمة ومعادن ثمينة ومواد نسجية، في حين تستورد الإمارات معدات النقل والآلات والأجهزة والمنتجات الكيماوية ومنتجات غذائية ولحوما ولدائن ومطاطا.
وكشف سوبرير على هامش مشاركته في معرض التجهيزات الداخلية للطائرات وإصلاح وتجديد الطائرات أن عدد الشركات الفرنسية العاملة في الإمارات نحو 300 شركة بنهاية العام الماضي، بخلاف الوكالات والعلامات التجارية الفرنسية الشهيرة الموجودة في أسواق الدولة.
وأوضح أن الوكالة الفرنسية لتنمية الشركات “يوبيفرانس” تشجع الشركات الفرنسية على المشاركة في المعارض التجارية المهمة التي تعقد في دولة الإمارات.
ولفت إلى أن الوكالة تقوم بدور المستشار التجاري للشركات الفرنسية من خلال تعريفهم بأهمية وحجم كل معرض، بالإضافة إلى ترتيب مقابلات مع كبار الشركاء التجاريين المحتملين بما يسهل من عملية إنجاز الصفقات وعقد الشراكات التجارية.
وذكر أن فرنسا شاركت بأكبر جناح وطني في معرض صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات الذي استمرت فعالياته على مدار يومي الأربعاء والخميس الماضين، حيث ضم الجناح الفرنسي 13 شركة فرنسية بالجناح.
وعزا المشاركة الفرنسية القوية في معرضي صيانة وإصلاح وتجديد الطيران ومعرض التجهيزات الداخلية للطائرات إلى قوة الشركات الفرنسية العاملة في مجال تقنيات الطيران والتي تمتلك العديد من الابتكارات التي استعرضتها الشركات الفرنسية خلال مشاركتها في الحدثين.
وأكد أن الوكالة الفرنسية لتنمية الشركات تدرك الأهمية التجارية لمعرض تجديد الطائرات الذي يعد الوحيد على مستوى الشرق الأوسط المتخصص في مجالات التجهيزات الداخلية للطائرات، التجهيزات الخاصة بكبار الشخصيات، خدمات الترفيه على متن الطائرات، الاتصالات اللاسلكية والتموينات وبالنسبة بالنسبة لمعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات.
وقال إنه يمثل بالفعل مرجعاً مهماً في المنطقة نظراً لانعقاده في مركز معارض مطار دبي الدولي.
وأضاف أن قائمة الشركات الفرنسية التي شاركت في معرضي صيانة وإصلاح وتجديد الطيران ومعرض التجهيزات الداخلية للطائرات ضمت شركة أكوس المتخصصة في التشطيبات الخاصة بمجالي الطيران والدفاع وتقوم الشركة بتنفيذ جميع الخدمات يدوياً بطرق مؤهلة وبتعاون مع فريق من كبار المتخصصين من شركة داسو للطيران وشركة أدتك بتصميم وتصنيع وتوزيع منتجات وخدمات في مجال تكنولوجيا الرقائق اللاصقة.
وضمت القائمة أيضا شركة أفياتيك العاملة في مجال توزيع منتجات الطيران من خلال قائمة منتجات تشمل مجموعة متكاملة من الكيماويات مثل المواد اللاصقة، مواد التشحيم، المواد العازلة، الطلاءات، المنظفات وشركة ديديان أيروسبيس إحدى جهات التصنيع العالمية في مجال الأدوات الدقيقة الخاصة بصيانة الطائرات ومعدات الدعم الأرضي، بالإضافة الى شركة إي.أ.دي.إس سوجيرما المتخصصة في مجال التجهيزات الداخلية للكابينة و شركة إل.بي.إي التي تعمل في مجال تصميم المنتجات شبه النهائية وحلقات منع الاحتكاك وجميع أنواع المكونات المميكنة وشركة بي.جيه المتخصصة في مجال أنظمة الترفيه والاتصال وإدارة المحتوى على متن الطائرات. وأوضح سوبرير أن الوكالة الفرنسية لتنمية الشركات تقوم بتنظيم الجناح الوطني لفرنسا في نحو 20 معرضاً في الإمارات في العديد من المجالات مثل الصحة والعقار والتكنولوجيا والتعليم. وذكر أن نحو 700 شركة فرنسية تشارك في المعارض المقامة في الإمارات سنويا.
ونوه إلى أن الجناح الوطني الذي أقامته “يوبيفرانس” في معرض الصحة العربي 2012 ضم نحو 100 شركة فرنسية عرضت احدث ما لديها من التقنيات الحيوية والأجهزة الطبية الفرنسية، حيث تعتبر فرنسا أهـم الموردين في منطقة الشرق الأوسط في هذا المجال.
واستنادا إلى الاستطلاعات التي أجرتها الوكالة الفرنسية لتنمية الشركات حول مد الشركات الفرنسية عن المشاركة في المعارض الخارجية في المنطقة تبين أن 90 % من الشركات الفرنسية المشاركة اعربوا عن رضاهم عن الجدوى الاستثمارية للمشاركة في هذه المعارض وفق سوبرير.
وكشف سوبرير أن وفداً تجارياً يضم نحو 20 شركة فرنسية متخصصة في مجالات تقنية الطيران سيقوم قريبا بزيادة وحدة مبادلة لصناعة الطيران لبحث تعزيز أوجه التعاون بين الطرفين في هذا المجال.

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي