الأربعاء 7 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

"التحالف" يُسقط أسلحة لقبائل "حجور" في حجة

"التحالف" يُسقط أسلحة لقبائل "حجور" في حجة
22 فبراير 2019 02:31

عقيل الحلالي (صنعاء)

أسقط التحالف العربي في اليمن أمس أسلحة وذخائر لقبائل حجور التي تقاتل المتمردين الحوثيين في محافظة حجة، وذلك في ثاني عملية إنزال جوي ينفذها التحالف في غضون ثلاثة أيام. وذكرت مصادر قبلية في حجة لـ«الاتحاد» أن مقاتلات التحالف نفذت أمس عملية إنزال جوي لأسلحة وذخائر حية تم إسقاطها على مناطق قبائل حجور في مديرية كُشَر الواقعة شرق المحافظة وتشهد مواجهات عنيفة منذ الـ 24 من يناير الماضي.
كما اشتملت عملية الإنزال الجوي على مؤن مختلفة ومواد طبية في إطار الدعم العسكري واللوجستي الذي يقدمه التحالف العربي لقبائل حجور المحاصرة من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية.
وواصلت مقاتلات التحالف، استهداف مواقع وتحركات وتعزيزات ميليشيات الحوثي في محيط مديرية كُشَر بالتزامن مع استمرار المعارك العنيفة على الأرض والمحتدمة منذ ثلاثة أيام.
وبحسب مصادر ميدانية متعددة، نفذ طيران التحالف عدداً من الغارات النوعية استهدفت تعزيزات عسكرية لميليشيات الحوثي على الأطراف الشرقية والجنوبية والشمالية لمديرية كُشَر موقعة في صفوف الحوثيين قتلى وجرحى بالعشرات، علاوة على تدمير معدات وآليات عسكرية متنوعة.
وقالت المصادر إن ضربة جوية أصابت قيادياً حوثياً، لم يتسن بعد معرفة هويته، بينما كان ومرافقوه على متن سيارة على أطراف كُشَر، فيما دمرت غارتان دبابة ومدرعة للحوثيين في منطقة الخمانة جنوب المديرية، واستهدفت غارات أخرى مواقع قريبة من منطقة العبيسة شرقي المديرية.
ودمرت ضربة جوية مدفع هاوز نصبه الحوثيون في منطقة «ابو دوار» على الحدود بين مديريتي كُشَر ومستبأ، وكانت الميليشيات تستهدف به قرى وتجمعات سكنية في كُشَر.
كما استهدفت ضربتان جويتان موقعين للحوثيين في منطقة بني شهر شمال كُشَر، ودمرت ضربات مباغتة، تجمعاً للميليشيات غربي كُشَر، بحسب مصدر ميداني أكد مصرع مالا يقل عن 50 متمرداً في القصف الجوي على التجمع الذي كان يضم مجندين حوثيين جددا.
ورصد مراقبون ووسائل إعلام محلية أكثر من 20 غارة جوية شنتها مقاتلات التحالف على أهداف متحركة وثابتة تابعة لميليشيات الحوثي شرقي كُشَر في غضون 24 ساعة ماضية، أوقعت خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيا.
وقدرت الخسائر البشرية بعشرات القتلى، بينهم قيادات ميدانية في جماعة الحوثي، فيما تمثلت الخسائر المادية بدبابتين وسبع مدرعات وآليات ومعدات عسكرية وكميات من الأسلحة والذخائر.
وأسر مقاتلو حجور ثلاثة مسلحين حوثيين، هم أفراد طاقم تصويري تابع للإعلام الحربي للميليشيات، أثناء تسللهم إلى منطقة العبيسة لتصوير بعض مواقعها ونشر مادة إعلامية مفبركة عن سيطرة الجماعة المسلحة على العبيسة، أحد أهم معاقل حجور في كُشَر.
وقال الجيش اليمني في بيان إن قواته خاضت مساء الأربعاء معارك عنيفة مع الميليشيات الحوثية على أطراف مديرية مستبأ، مؤكداً مقتل مالا يقل عن عشرة مسلحين حوثيين وأسر عنصرين خلال المواجهات التي تواصلت أمس الخميس.
وأعلنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة الموالية للحكومة الشرعية رفضها ما أسمته بشرعنة وتطبيع الأوضاع القائمة في مدينة الحديدة والميناء الاستراتيجي على البحر الأحمر. وقال العقيد صادق دويد، المتحدث باسم القوات المشتركة، إن «سيطرة الميليشيات الحوثية على مؤسسات الدولة ونهب مقدراتها هو سبب الحرب» التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من أربع سنوات، محملاً ميليشيا الحوثي تبعات هذه الحرب «من دماء وأشلاء ومأساة إنسانية باتت توصف الأكبر عالمياً».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©