صحيفة الاتحاد

تقارير

التحديات البيئية في الإمارات والإدارة الفعالة

تحتوي مروحة المكونات البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة على طائفة متنوعة من المظاهر والمناظر، تشمل البيئات الصحراوية والجبلية والبحرية. وتضم المناطق الصحراوية أنواعاً من البيئات الطبيعية المختلفة، بدءاً بالكثبان الرملية المتنقلة، وصولاً إلى السباخ الواسعة أو مسطحات المياه الملحية. وإلى ذلك فثمة أيضاً جبال وغابات ومناطق خصبة نسبياً تكثر فيها أشجار القرم (المنجروف)، كما تكثر في الإمارات الجزر والشواطئ ومختلف أنواع الكائنات التي تزدهر في البيئات البحرية والبرية العذراء.
وفي الكتاب الذي نعرضه هنا حول «النجاحات والتحديات البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة»، لمؤلفَيه تيرنس بيرسون نائب رئيس وحدة العلوم البيئية والصحة في «معهد الأبحاث الدولي» (RTI) في كارولينيا الشمالية، وكاميل هيتون عالمة البيئة ونائبة مدير «معهد الأبحاث الدولي».. نطالع رؤية استقصائية وجهداً تقييمياً لسياسات البيئة والتحديات التي تواجهها جراء النمو الاقتصادي والصناعي والعمراني المتسارع في سائر مناطق الدولة. ويعتقد المؤلفان أن التحديات البيئية والتحديات التي تواجه الصحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ترتبط باقتصاد سريع النمو، وبمستوى معيشة مرتفع جداً. وإلى جانب المشاريع والمرافق الحالية، هناك الكثير من خطط النمو للمدن والطرق والصناعة. لكن الكتاب يركز على أربعة مجالات بيئية رئيسية هي: جودة الهواء، وتغير المناخ، ونوعية المياه البحرية، وإدارة النفايات.
وبالنسبة لجودة الهواء فهي تعد موضوعاً مهماً لا تتوقف الهيئات العامة والخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة عن الاستمرار في مراقبته ومعالجته، خاصة في ظل تزايد أعداد المصانع، وتنامي حركة مرور السيارات.. كنتيجة طبيعية للتطور الاقتصادي والنمو السكاني.
وفيما يتعلق بتغير المناخ، فإن الغازات المسببة للاحتباس الحراري تفرض هي الأخرى تحدياً آخر على جودة الهواء، إذ تسهم في تغير المناخ على المدى الطويل، ما قد يؤدي إلى بعض الاضطرابات البيئية. لكن من منظور دولي فإن حجم انبعاث الغازات الدفيئة في دولة الإمارات لا يزال أقل من 0.5? من الإجمالي العالمي.
وإلى ذلك، تعد جودة المياه البحرية موضوعاً رئيسياً آخر من الموضوعات المثيرة للاهتمام في دولة الإمارات، لاسيما في ظل الوتيرة المتسارعة للتنمية الساحلية، والشحن التجاري، وتطوير الموانئ، والنواتج الصناعية، وأنشطة البناء، ونواتج محطات تحلية المياه. لكن برامج التجريب والمراقبة على جودة المياه أظهرت في السنوات الأخيرة أنه في المناطق المحيطة بكل من أبوظبي ودبي لا تزال المياه آمنة بل جيدة جداً.
وبالإضافة لجودة الهواء وجودة المياه البحرية، تعد إدارة النفايات موضوعاً حاسماً في دولة الإمارات. ذلك أنه عندما لا تتم إدارة النفايات الصلبة بشكل صحيح، فقد تؤدي إلى تلوث التربة، والمياه الجوفية، والمياه البحرية.. ولمعالجة أي ثغرات في هذا الخصوص، يتعاون مركز إدارة النفايات في أبوظبي وهيئة البيئة على العديد من الأنشطة الرامية إلى تعزيز إدارة النفايات.
وبعد مناقشته المعمقة لأبرز التحديات البيئية في دولة الإمارات، يقدم الكتاب أمثلة توضيحية عن الإجراءات والبرامج الناجحة المطبقة في الدولة، كما يشرح المبادئ الشاملة لإدارة لبيئة، والتي تشمل: التواصل، والقوانين واللوائح، واتخاذ قرارات الالتزام والإنفاذ القائمة على أساس علمي. ثم يناقش كل مبدأ من هذه المبادئ، وكيف يمكن تطبيقه في دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق النجاح المستمر في مجال الإدارة البيئية الفعالة.
محمد ولد المنى
الكتاب: النجاحات والتحديات البيئية في دولة الإمارات العربية المتحدة
المؤلفان: تيرنس بيرسون وكاميل هيتون
الناشر: مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية
تاريخ النشر: 2014