الرياضي

الاتحاد

أكثر من 1500 بحار يصارعون الأمواج لتجسيد ملحمة الشراع اليوم


عصر اليوم سيكون يوما استثنائيا عن بقية الأيام·· يوم لتجسيد التراث البحري الذي يعكس اجمل الصور عن الدولة وتراثها البحري حينما يزدان كورنيش أبوظبي ومنطقة كاسر الأمواج بلوحات بحرية بديعة تصنعها الأشرعة البيضاء حيث سيرعى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات الملحمة البحرية التي يشكلها ما يزيد عن 170 قاربا واكثر من 1500 بحار جاءوا من كافة إمارات الدولة ليشاركوا في سباق المحامل الشراعية فئة 60 قدما الذي تنظمه إدارة السباقات والأنشطة البحرية بنادي تراث الإمارات·· واليوم أيضا سينطلق المتنافسون عبر 18 ميلاً بحريا ما بين نقطة الانطلاق في جزيرة الضبعية لتنتهي رحلة الأشرعة عند منصة كاسر الأمواج بكورنيش العاصمة أبوظبي في سباق هو الأول من حيث الفئة لهذا العام وقد طال انتظار البحارة لخوض التحدي وإثارة الأشرعة على مسرح مياه أبوظبي حيث ينتظرهم الذهب والجوائز بعد عناء الرحلة والتنافس على مدار ايام قدمت لهم خلالها إدارة النادي كافة التسهيلات وإجراءات الدعم وطرق السلامة العامة ليصنعوا لنا احتفالية بديعة من روح وحياة الآباء والأجداد··· احتفالية تلقائية يصنعها الرجال واشرعتهم·· وحبهم للبحر ولتراثهم العريق حيث تصميم إدارة النادي على إحيائه والمحافظة عليه من التهميش والضياع والاندثار وسط أجواء التقدم الحضاري والحياتي المتسارع الذي تشهده البلاد·
وقد شهد يوم أمس الأربعاء حالة انسانية فريدة قلما تتوافر في غير هذه السباقات التي ينظمها نادي تراث الإمارات والذي يحرص من خلالها على إحياء التراث البحري واحياء جانب من روح وحياة المجتمع البحري القديم·· حيث استعادة المهن البحرية القديمة من طرق الصيد التقليدية إلى تصنيع الوجبات الشعبية التقليدية إلى طرق تمليح السمك واستعادة سوالف وحكايات البحر التي يتذكرها بعض الشواب الذين عاصروا السباقات القديمة قبيل اكتشاف النفط·· واخذوا يقصونها على مسامع الشباب من على متن المحامل التي تستعد لخوض غمار التنافس·· يوم أمس كان مهرجانا حقيقيا للتراث البحري فقد اجتمع البحارة والنواخذة بمحاملهم في منطقة الضبعية حيث اعد لهم مخيما متكامل الخدمات·· أشرفت على إنجازه لجنة الموقع والخدمات وغيرها من اللجان الفرعية التي تم تشكيلها لإنجاز سباق مثالي·· واشتملت الفعاليات على تجهيز الأشرعة والمحامل والفحص الفني والتدقيق على البحارة والتأكيد على شروط وتعليمات السباق وإجراءات الوقاية والسلامة العامة والمحافظة على البيئة البحرية أثناء وبعد السباق·
تنافس الفرسان على الناموس
من المتوقع أن يشهد السباق تنافسا ساخنا بين فرسان البحر لتحقيق مواصفات ناجحة لتراثنا البحري·· إلى جانب انتظار الفائزين للفوز بالناموس·· وهو أعلى درجات الطموح بعد تنافس وتحد كبيرين·· وتحرص اللجنة العليا المنظمة للسباقات البحرية في النادي على تأكيد قيم الالتزام وعشق البحر وابراز التراث من خلال عروض المحامل التراثية واشراك فئات كبيرة من التراث لابراز هذه الرياضة التراثية بصورة مثلى يمكن من خلالها نقل التراث البحري للجمهور والضيوف ورجال السلك الدبلوماسي حيث تم توجيه الدعوات لعدد كبير منهم لمتابعة هذا الكرنفال البحري الكبير·
كما اعد موقع منصة كاسر الأمواج إعداداً جيدا مع تثبيت شاشة ضخمة للعرض وبعض أجهزة التلفاز لاتاحة الفرصة لمتابعة السباق وانطلاقته الأولى عبر التعليق التليفزيوني على سير السباق والذي يشارك به كالعادة الوالد خميس بن زعل أحد امهر واقدم النواخذة ورحلات الغوص في الدولة·
أما اختيار منطقة الضبعية وهي جزيرة لها ذكريات طويلة مع التراث البحري والأشرعة والبحارة·· فطالما استقبلتهم وودعتهم مع كل سباق يقيمه نادي تراث الإمارات فلذلك أهمية كبرى حيث ترسخت هذه الجزيرة الجميلة ضمن إطار التقليد السنوي الذي يحتفل به النادي بسباق هذه الفئة (60 قدما)·· التي تضم عدة أجيال وخبرات متنوعة في عالم السباقات البحرية وأيضا لكون الجزيرة مكانا ملائما لاتجاه الرياح مما يسهم فعليا في حركة وسرعة المحامل بصورة تضاعف من متعة المشاهدة ومتابعة الاشرعة البيضاء وهي تشكل لوحات بحرية تراثية جميلة لخلق أجواء من الإثارة والمتعة البصرية· ومن المهم أن نشير إلى ان البحارة الذين يتقنون فنون ومهارات (الخايور) وسرعة إجرائه ستميل الكفة لصالحهم، فالخايور والذي يعني بلغة البحر إنزال الاشرعة ومن ثم تغيير اتجاهاتها ورفعها مرة أخرى بحيث تمتلىء بأكبر قدر من الهواء يدفعها إلى الحركة بسرعة اكبر هي العملية التي ربما سيكون لها الأثر الكبير في تحديد الفائزين في هذا التنافس الذي يجمع البحارة على عشق البحر·
نقل تليفزيوني مباشر
من المقرر أن يجري نقل سباق اليوم مباشرة عبر التليفزيون المحلي ووسط حضور إعلامي وحضور جماهيري كبير·· وعلى صعيد البحارة وفي إطار توجيهات سمو رئيس النادي فقد تم الاستماع إلى كافة آراء ومقترحات البحارة حول السباق وتمت تهيئة كافة الأجواء والإجراءات لتنفيذ احتياجاتهم لتحقيق مسألة تكافؤ الفرص بين الجميع·
مهرجان شعبي مواز للسباق
تأكيدا على ترجمة حياة البحر والتراث فقد أعدت إدارة النادي برنامجا فنيا موازيا لفعاليات السباق الذي سيتحول إلى كرنفال شعبي بمشاركة فرقة العيالة والنعاشات وتقديم اللوحات الشعبية الفلكلورية والأهازيج البحرية المعروفة إلى جانب عروض البوانيش لإضفاء مزيد من اللمسات الجمالية على أجواء السباق·· ومن الممتع أن يتابع الحضور في منصة كاسر الأمواج بالقرية التراثية التابعة للنادي عروض هذه الفرق الشعبية حيث النهمات البحرية والأغنيات والرقصات مما يحول المكان إلى مسرح حافل بالبهجة والفرح ومعايشة التراث بكافة أنواعه·
جوائز السباق
من المقرر أن يشهد ختام سباق اليوم في منصة كاسر الأمواج تتويج راعي الحفل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان للفائزين حيث سيحصل الفائزون على جوائز قيمة·· فقد أعدت إدارة النادي التي تسعى إلى تطوير هذه الرياضة البحرية ودعم البحارة للمحافظة على جزء مهم من تراثنا - جوائز كبيرة حيث ينال الفائز بالمركز الأول نموذج قارب ذهبي وسيارة و 80 ألف درهم والثاني نموذج لقارب شراعي فضي وسيارة و 75 ألف درهم والثالث نموذج لقارب برونزي وسيارة و70 ألف درهم، والرابع ينال جائزة مالية قدرها 150 ألف درهم· بينما يكرم بقية الفائزين بجوائز مالية تشجعيا لهم ولمشاركتهم في إحياء هذا السباق·

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»