الاتحاد

دنيا

صبي يقتل والدته وشقيقته لحل مشكلة السكان في العالم

هونج كونج (د ب أ) - ذكر تقرير إخباري أمس الخميس أنه تم احتجاز صبي يبلغ عمره 15 عاماً في مستشفى للأمراض النفسية لأجل غير مسمى بعدما قتل والدته وشقيقته لأنه يرى أن هناك الكثير من السكان في العالم. وأفادت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” أن كان كا ليونج استخدم ساطوراً لقتل أمه وشقيقته الصغرى، ثم قال لرجال الإسعاف في وقت لاحق إن العالم سيكون أفضل بيئياً بوجود مواطنين أقل فيه. وأنكر كان البالغ 26 عاماً تهمتي القتل اللتين وجهتا له، ولكنه أقر بالقتل غير العمد بسبب المسؤولية المنقوصة، وهو ما قبله الادعاء.وأوضحت التقارير التي قدمت للمحكمة أنه كان يعانى من انفصام في الشخصية، وأمرت المحكمة باحتجازه لأجل غير مسمى بأحد المستشفيات النفسية، وذلك خلال جلسة الاستماع التي جرت أمس الأول الأربعاء. وقال كان الذي وصفه مدرسوه بأنه طالب جيد إنه كان يعتزم الاستمرار في قتل “جميع الأشرار”، ولكنه اتصل بالإسعاف لأنه أصاب يده دون قصد.

اقرأ أيضا