الاتحاد نت

الاتحاد

خمسيني يدمن على الجنس والقمار بعد تناوله دواء

رفع مواطن فرنسي شكوى امام محكمة نانت (غرب) على مختبر الادوية البريطاني "غلاكو سميث كين"، معتبرا ان دواء "ريكويب" الذي ينتجه جعله مدمن جنس وقمار.

ويقول محامو الرجل الذي يعاني من مرض باركنسون، ان تصرفاته تغيرت جذريا بعدما وصف له العام 2003 هذا الداوء الذي يحفز انتاج الدوبامين في الجسم.

واصيب الرجل (51 عاما) المتزوج ولديه طفلان بادمان القمار، ما تسبب بتبديده كل مدخرات عائلته ودفعه الى ارتكاب عمليات سرقة فضلا عن اصابته بنشاط جنسي مضطرب دفعه الى التعري على الانترنت والى التنكر بلباس امرأة.

وقد توقفت هذه العوارض العام 2005 عند وقف هذا العلاج، لكنها ادت الى "صدمة نفسية كبيرة ناجمة عن نوبات النشاط الجنسي المفرط وادمان العاب الميسر" على ما افاد محاموه الذين يستندون الى اراء عدة خبراء وفحوصات.

ويطالب رافع الشكوى الذي حاول الانتحار ثلاث مرات المختبر بتعويضات قدرها 450 الف يورو، متهما اياها بتسويق دواء "فيه عيوب" ويلاحق كذلك طبيب الاعصاب بتهمة "الاخلال بواجبه اطلاع المريض".

وقال محامو مقدم الشكوى ان الاثار الجانبية السلبية لم ترد على ارشادات الدواء الا في العام 2006، مع انها كانت معروفة منذ سنوات كثيرة.

اقرأ أيضا