الاتحاد

دنيا

رصد كنز بثلاثة مليارات دولار في أعماق المحيط الأطلسي

نيويورك (أ ف ب) - أعلن صائدو كنوز أميركيين أنهم حددوا مكان حطام سفينة شحن بريطانية كانت تنقل حمولةً من البلاتين تقدر قيمتها بثلاثة مليارات دولار كانت قد أُغرقت خلال الحرب العالمية الثانية، على ما ذكرت صحيفة “بوسطن جلوب” أمس الخميس. وكانت شركة “ساب سي ريسيرتش” ومقرها في ولاية ماين شمال شرق الولايات المتحدة قد رصدت سفينة “إس إس بورت نيكولسون” في أعماق المحيط الأطلسي على بعد حوالي 50 كيلومتراً من مدينة بروفينستاون بولاية ماساتشوسيتس، على ما أوضحت الصحيفة.
وكانت السفينة متوجهة من هاليفاكس في كندا إلى نيويورك عندما نسفت سنة 1942. وقد قضى أربعة أشخاص عند غرقها، فيما أُنقذ 87 آخرون. ورصدت “ساب سي ريشيرتش” الكنز في أغسطس 2008 بواسطة غواص آلي. ويفيد صائدو الكنوز أن ما لا يقل عن 30 صندوقاً موزعةً على أجزاء الحطام تحوي على الأرجح سبائك من البلاتين، وهو معدن ثمين سجلت أسعاره ارتفاعا كبيراً منذ 2000. وقال جريج بروكس، أحد مسؤولي الشركة لصحيفة “بوسطن جلوب”: “ثمة احتمال كبير بأن تكون هناك أيضاً عشرة أطنان الذهب وبعض الماس الصناعي”.

اقرأ أيضا