صحيفة الاتحاد

الرياضي

الإمارات تتوج بفضية الفرق في البندقية 10 أمتار «هوائي»

منتخب الإمارات بقيادة العرياني يتوج بالميدالية الفضية (من المصدر)

منتخب الإمارات بقيادة العرياني يتوج بالميدالية الفضية (من المصدر)

العين (الاتحاد)

حقق منتخب الإمارات لرماية المعاقين المكون من عبد الله سلطان العرياني، وعبد الله سيف العرياني، وعبيد تعيب الدهماني إنجازاً رياضياً جديداً يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي يحققها على المستوى العالمي، حيث حصل على المركز الثاني والميدالية الفضية في منافسات اليوم الأول، لبطولة كأس العالم لرماية المعاقين 2017 في مسابقة البندقية 10 م هوائي مختلط للفئة SH1، بعد منافسة صعبة مع المنتخبات المشاركة.
وتمكن المنتخب الفرنسي من حسم الصراع في نهاية المسابقة، واقتناص المركز الأول والميدالية الذهبية بتحقيق 1891.2 نقطة، متقدما على منتخبنا الذي حقق 1878.3 نقطة، وحل المنتخب التايلاندي في المركز الثالث والميدالية البرونزية بتحقيقه 1876 نقطة.
وقام بتتويج الفائزين بالميداليات كوميت كمالانيفين، سفير تايلاند لدى الدولة، ترافقه السيدة جوزلين المراقب الفني للبطولة من الاتحاد الدولي لرماية المعاقين، ومجدي الخولي مدير عام نادي العين للفروسية والرماية والجولف، وعبدالله إسماعيل الكمالي رئيس اللجنة العليا المنظمة رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، كما حضر مبارك العرياني مدير نادي الرماية بنادي العين للرماية والفروسية والجولف، وراشد الهاجري رئيس اللجنة الإعلامية، وعدد من المسؤولين والجهات الراعية للحدث وأعضاء اللجان بالبطولة
وفي منافسات البطولة، وعلى الصعيد الفردي بمسابقة البندقية، ضغط هوائي 10 م فردي مختلط الفئة SH1، تمكنت السلوفاكية فيرونيكا فادوكوفا من الحصول على المركز الأول والميدالية الذهبية، وتحقيق رقم عالمي جديد 254.3 نقطة، وجاءت الألمانية ناتاشا هلتروب في المركز الثاني والميدالية الفضية بتحقيق 252.2 نقطة، بينما حققت الفرنسية سيدريك فيفر المركز الثالث، والميدالية البرونزية بتسجيل 229.3 نقطة.
وفي منافسات المسدس 25 متراً ساكتون للفئة SH1 التي تقام للمرة الأولى هذا العام حصل على المركز الأول والميدالية الذهبية برقم عالمي جديد الرامي الأوكراني كليكسي دناسيك، محققاً معدل 25 إصابة، وفاز الرامي المجري جيولا جوراساتي بالمركز الثاني، والميدالية البرونزية، بمعدل 20 إصابة، بينما جاء الرامي السويدي خواكيم نورنبريت في المركز، والميدالية البرونزية بتسجيله 15 إصابة.
وحرص عبد الله إسماعيل الكمالي، رئيس اللجنة العليا المنظمة على تهنئة لاعبي منتخب الدولة بالفوز بأول الميداليات، وشد أزرهم لتحقيق المزيد في المنافسات المتبقية للوصول لمنصات التتويج، والسعي نحو تحقيق إنجاز جديد يضاف إلى نجاحات فئات ذوي الإعاقة في كافة المنافسات الرياضية الإقليمية والدولية. وتوجه بالشكر إلى نادي العين للفروسية والرماية والجولف على كافة الجهود المبذولة من قبل إدارة النادي وكافة العاملين للمساهمة بنجاح البطولة، وخروجها بصورة مشرفة على غرار العام المنصرم 2016..
وأضاف أن هذه البطولة تمثل فرصة جيدة للاعبينا لتحقيق إنجازات جديدة تضاف لسجل البطولات الحافل لفريق الرماية بنادي العين للمعاقين، وهو يمثل منتخب الإمارات لرماية المعاقين الذي يحمل ثلاثة أرقام قياسية عالمية، ويمتلك أرقاماً قياسية آسيوية متميزة في تلك الرياضة، ولاكتساب المزيد من الخبرة والاحتكاك وتبادل الخبرات من لاعبي الدول المتقدمة في مثل تلك المنافسات، ودعا شرائح المجتمع كافة إلى دعم وتشجيع هؤلاء الأبطال.
وأعرب عن أمله في أن يتمكن أبطال النادي من التتويج بعدد من الميداليات في تلك البطولة، مشيراً إلى أن ذلك الهدف يمكن تحقيقه إذا ما تخلص لاعبونا من الضغوط النفسية والعصيبة عليهم لكون البطولة على أرض الإمارات، ولديهم جميعاً الرغبة في رفع علم الدولة في ذلك المحفل الرياضي العالمي المهم.

منتجات التأهيل المهني بـ«زايد العليا»
العين (الاتحاد)

حرصت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة متمثلة في شعبة التأهيل المهني بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لها، وعلى مدى أيام البطولة على إقامة خيمة تراثية ومعرض فني لعرض منتجات الطلاب المنتسبين للورش التابعة للشعبة، وذلك بهدف تسليط الضوء على منتجات ذوي الإعاقة وإمكانية إشراكهم في سوق العمل وتوظيفهم في مختلف المهن العملية والحرفية بما يتناسب مع إمكانياتهم وقدراتهم وتوفير فرص مشاركتهم الفعالة في المجتمع.
وأكد أن الهدف من تنظيم المعرض هو تعريف أفراد وفئات المجتمع بذوي الإعاقة وتنمية شعور الثقة بالنفس لدى الطلاب منتسبي الشعبة، حيث يشعر الطلاب بمدى الاهتمام بهم حين يشاهد زوار البطولة ولاسيما من الدول الأوروبية أعمالهم، وأن هناك من يهتم بها، ويشعر الطلاب أنهم ينتجون شيئاً مميزاً له قيمة في المجتمع.