الاتحاد

دنيا

قراءة أفكار الآخرين ممكنة بحسب باحثين أميركيين

واشنطن (أ ف ب) - أظهر باحثون أميركيون في دراسة نشرت في العدد الأخير من مجلة “بي أل أو أس بيولوجي” أنه من الممكن قراءة أفكار الآخرين بفك رموز موجاتهم الدماغية. وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، فقد يتمكن اختصاصيو الأعصاب في أحد الأيام من سماع ما يدور في ذهن المرضى العاجزين عن النطق بسبب نوبة دماغية أو مرض شاركو (الاعتلال العصبي).
وتقضي التقنية بالتقاط الإشارات الكهربائية التي ينتجها الدماغ وبإدخالها إلى جهاز كمبيوتر يقوم بمعالجتها لفك رموز أصوات الكلمات التي تدور في ذهن المرضى. وتمكن العلماء من فك رموز هذا النشاط الكهربائي في الفص الصدغي، وهي منطقة في الدماغ تضم النظام السمعي الذي يسمع الإنسان من خلاله المحادثات.
وبالاستناد إلى العلاقة بين الأصوات والنشاط الدماغي، تمكنوا من فك رموز الكلمات التي سمعها المرضى.
ويقول البروفسور روبرت نايت “إذا تمكنا يوماً ما من فك رموز الكلمات التي تدور في ذهن مريض يعجز عن الكلام، فسيستفيد آلاف الأشخاص من ذلك”. ويضيف الباحث براين باسلي “تستند هذه الأبحاث إلى الأصوات التي سمعها المريض، لكن استعمالها لفك رموز كلمات يتصورها المريض يعني أنها تنطبق أيضاً على الكلمات التي تدور في ذهن المريض، وليس على الكلمات التي سمعها فحسب”.
ويتابع “هناك مؤشرات تدل على أن سماع الأصوات وتصورها يشغلان المنطقة نفسها من الدماغ”. ويشرح باين باسلي قائلاً “إذا تمكنا من فهم العلاقة بين الطريقة التي يسجل فيها الدماغ الأصوات وتلك التي ينتجها فيها، فقد نتمكن إما من تركيب الأصوات التي تدور في ذهن المريض وإما من كتابتها على شكل كلمات بواسطة جهاز خاص”.

اقرأ أيضا