الاتحاد

عربي ودولي

مواجهة برلمانية حادة بين الحكومة المصرية والمعارضة

شهد البرلمان المصري امس مواجهة حادة بين الحكومة ونواب المعارضة والمستقلين و''الأخوان'' حول التجاوزات التي وقعت في الترشيح لانتخابات المجالس المحلية المقرر إجراؤها يوم 8 ابريل القادم·
واتهم النواب الحكومة بارتكاب تصرفات لا تليق بحكومة محترمة والمتمثلة في الاستعانة بالبلطجية وارباب السوابق للاعتداء على مرشحي المعارضة و''الاخوان'' ومنعهم من الوصول الى لجان تقديم طلبات الترشيح· وكشف النواب عن قيام الحكومة بوضع العراقيل امام المنافسين لمرشحي الحزب الوطني لإجبارهم على التراجع عن الترشح ومنها سحب صحف الحالة الجنائية من مكاتب البريد وجعلها توزع من خلال اقسام الشرطة لحرمان من لا تريده الحكومة من الحصول عليها· كما يواجه مرشحو المعارضة مشقة في اثبات القيد بالجداول الانتخابية·
واوضح النواب أن انتخابات المحليات اذا استمرت بشكلها الحالي ستكون تمثيلية وإهدارا للحقوق القانونية والدستورية واذا ارادت الحكومة انتخابات سليمة فعليها أن تطبق القانون واذا ارادت أن تعين اعضاء المجالس المحلية فعليها أن تحدد موقفها من الآن· وقال النواب إن مئة مرشح فقط حتى الآن تقدموا بأوراق ترشيحهم من 51 ألف مرشح بسبب العراقيل التي وضعتها الحكومة وإن أجهزة الأمن ألقت القبض على عدد كبير من المرشحين· وهدد النائب المستقل الدكتور جمال زهران بتقديم استجواب الى الحكومة عن التجاوزات التي وقعت خلال تقديم اوراق الترشيح·
واحال فتحي سرور رئيس البرلمان البيانات العاجلة التي تقدم بها نواب المعارضة و''الاخوان'' والمستقلين عن تجاوزات شابت عملية الترشيح لانتخابات المجالس المحلية للجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان بعد أن اوضح مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية عدم علمه بهذه التجاوزات· وقرر سرور دعوة لجنة الدفاع والأمن القومي للانقعاد لمناقشة هذا الموضوع· ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه جماعة ''الاخوان'' أمس عن عمليات خطف علنية في شوارع محافظة كفر الشيخ لعدد من مرشحي الإخوان·

اقرأ أيضا

6 قتلى بانفجارات في كابول خلال الاحتفال بالنوروز